الأخــبــــــار
  1. واشنطن رفضت طلب إسرائيل فرض عقوبات على لبنان
  2. "الإنتربول" تلغي ملاحقة القرضاوي
  3. الاحتلال يسلّم اخطارات بوقف البناء في أكثر من 20منزل في يعناتا بالقدس
  4. الاحتلال يعتدي على طلبة اللبن الشرقية ويعتقل طالبا
  5. اصابة طفل بجروح طفيفة جراء حادث دهس شرق بيت لحم
  6. أبو شهلا: سنحلُ كافة القضايا الخلافية حول الضمان خلال شهر ثم تطبيقه
  7. نادي الاسير: انتهاء مهلة الاحتلال لعائلة أبو حميد تمهيدا لهدم منزلها
  8. الخارجية: تصعيد الاحتلال الأخير محاولة لفرض صفقة القرن
  9. الشرطة: العثور على جثة شاب 25 عاما في بئر ببلدة كفر عبوش بقلقيلية
  10. منصور: قريبا مذكرة رسمية لمجلس الامن احتجاجا على تهديدات اغتيال الرئيس
  11. الاحتلال يقتحم جامعة القدس ويحطم أبوابها ويستولي على تسجيلات كاميرات
  12. الاحتلال يهدم موقفا خاصا بأحد المنازل في بيت حنينا شمال القدس
  13. واشنطن رفضت طلب إسرائيل فرض عقوبات على لبنان
  14. جيش الاحتلال يقرر اعادة هدم منزلي شابين من يطا نفذا عملية بتل ابيب
  15. الاحتلال يعتقل 7 مواطنين من الضفة بعد عملية دهم وتفتيش
  16. اصابة شاب بجراح بالرصاص الحي خلال مواجهات في بلدة سردا شمال رام الله
  17. قوات الاحتلال تعتقل ٤ شبان من داخل محل تجاري في حي المصايف برام الله
  18. شرطة الاحتلال تقتحم مسجد قبة الصخرة
  19. الصحة:4 اصابات بالرصاص المطاطي خلال مواجهات بالنبي صالح
  20. الرئيس يتسلم دعوة رسمية لحضور قداس منتصف الليل

أبو ردينة: "صفقة القرن" ولدت ميتة والقدس هي البداية والنهاية

نشر بتاريخ: 13/06/2018 ( آخر تحديث: 13/06/2018 الساعة: 15:58 )
رام الله - معا - قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، إن ما يجري الحديث عنه حول أفكار او مقترحات ستعرض خلال وقت قريب للتشاور حول خطة وتوقيت إعلان ما يسمى "بصفقة القرن"، لن تكون مدخلا لأي عملية سياسية ناجحة، ما دامت تستثني القدس واللاجئين.

وأضاف في تصريح صحفي، اليوم الأربعاء، "إذا استمرت الولايات المتحدة الأميركية بالعمل على تغيير قواعد العلاقة مع القيادة الفلسطينية وشعبنا الفلسطيني، فإن مرحلة الجمود والشلل السياسي ستدوم".

وتابع أبو ردينة ان أية جهود أو اتصالات عقيمة ومع أية جهة كانت تهدف للمس بالثوابت الوطنية المقدسة، ستؤدي إلى المزيد من زعزعة الاستقرار الهش أصلا، وعلى مستوى المنطقة بأسرها.

وقال إن المنطقة بأسرها تمر بمرحلة انعطاف حادة ستعرض التوازن الوطني والقومي إلى اتجاهات مجهولة ، وإن أية محاولة للبحث عن مشاريع سلام هش، أو البحث عن دويلة في غزة لإنهاء حلم الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، لن يزيد الشعب الفلسطيني وقيادته الوطنية سوى الإصرار على التمسك بالأرض، والحق، وبالمقدسات.

وأكد أبو ردينة أن الطريق لتحقيق السلام العادل والدائم يمر عبر الشرعية العربية والدولية، والقرار الوطني الفلسطيني المتمسك بالقدس والثوابت الوطنية، وأية محاولات او أفكار للالتفاف على هذه الأسس ستولد ميتة.

وختم تصريحه بالقول إن القدس والموافقة الفلسطينية هما عنوان المرحلة الحالية، والطريق الصحيح لتحقيق السلام المنشود المتمثل بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية بمقدساتها.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018