/* */
الأخــبــــــار
  1. طائرات الاحتلال تقصف موقعا شرق غزة دون اصابات
  2. إصابة أحد المتظاهرين برصاص الاحتلال شرق المحافظة الوسطى
  3. نواب أوروبيون يدعون دول الاتحاد الأوروبي للاعتراف الفوري بدولة فلسطين
  4. الشرطة والاستخبارات تضبطان 15 كيس قنب بغرفة نزيل داخل فندق في بيت لحم
  5. إصابة عدد من الأشخاص في عملية إطلاق نار في ولاية ماريلاند الأمريكية
  6. الإفراج عن الأسيرة علا مرشود بعد اعتقال دام 7 اشهر
  7. الاحتلال يجبر مقدسيًّا على هدم منزله في بلدة بيت حنينا
  8. الاحتلال يعلن اعتقال مجموعة من الشبان في القدس
  9. التربية تعلن عن منح دراسية في عُمان
  10. ليبرمان: نتفهم الغضب الروسي والطائرة أسقطت بعد مغادرة طائراتنا
  11. نادي الأسير يتقدم باعتراض آخر ضد قرار هدم منزل عائلة أبو حميد
  12. الاحتلال يُبعد موظفي الأوقاف عن المسجد الأقصى
  13. الاحتلال يخطر بوقف بناء منزل في الولجة ويصور آخر
  14. اسرائيل تمنع ترميم ملعب يحمل اسم الشهيد عرفات في العيسوية بالقدس
  15. سباق التحدي لسيارات الدفع الرباعي ينطلق غدا في البيرة برعاية الرئيس
  16. نتنياهو: يجب تجنب الحرب لكن إذا فرضت علينا سنتصرف بكل قوتنا
  17. قوات القمع تعتدي على الاسرى في غرفة رقم (9) قسم (15) في معتقل "عوفر"
  18. سفارة روسيا باسرائيل: سلاح الجو الإسرائيلي تسبب في مقتل جنودنا بسوريا
  19. الاحتلال يهدم منزلا قيد الإنشاء في رنتيس شمال غرب رام الله
  20. دوريات السلامة على الطرق تضبط مركبة حكومية غير قانونية بالخليل

النائب جبارين: القضية الفلسطينية امتحان للقانون الدولي

نشر بتاريخ: 24/06/2018 ( آخر تحديث: 28/06/2018 الساعة: 08:22 )
رام الله- معا- عقدت الجامعة العربية الأمريكية مؤتمرها السنويّ في مركز السياسات ودراسات حل الصراع في رام الله، وذلك تحت عنوان "فلسطين الى أين، في ظل التغيّرات المحليّة الإقليمية والدولية"، وذلك بمشاركة كوكبة من الباحثين الفلسطينيين والدوليين وشخصيات قياديّة فلسطينية بارزة.

وخصص المؤتمر جلسته الافتتاحية حول المرافعة الدولية امام مؤسسات الامم المتحدة، شارك فيها النائب د. يوسف جبارين، رئيس لجنة العلاقات الدولية في القائمة المشتركة، ود. رياض منصور ممثل فلسطين في الأمم المتحدة، والمحامية تمارا الصياد من الوحدة القانونية في الوفد الفلسطيني للمفاوضات، والمحامي عمار حجازي مستشار وزير الخارجية الفلسطيني.

وفي مداخلته، تحدث جبارين عن الحمايات التي توفرها النصوص المختلفة في القانون الدولي للحق الفلسطيني بالاستقلال الوطني في المحاور الثلاثة المركزية للقضية الفلسطينية، وتشمل قضية تقسيم ارض فلسطين التاريخية مناصفة بحسب قرار التقسيم، قضية عودة اللاجئين الى وطنهم بحسب قرارات الامم المتحدة، وقضية مكانة القدس كعاصمة مشتركة تتمتع بمكانة دولية خاصة.
واوضح جبارين كيف ان موازين القوى السياسية على ارض الواقع بعيدة عن احقاق هذه الحقوق بعد سبعين عاما على النكبة.

واضاف ان تنكر اسرائيل للقانون الدولي يشمل ايضا تنكرها لحق المواطنين العرب الفلسطينيين بالمساواة الكاملة وبالحقوق الجماعية كأقلية اصلية في وطنها.
واوضح ان قرار التقسيم نص على ان تضمن اسرائيل المساواة بين كافة مواطنيها، وهو مبدأ اقرته كافة مواثيق حقوق الانسان.

وأشار جبارين الى نجاح الدبلوماسية الفلسطينية في تجنيد الرأي العام الدولي الى جانب المواقف الفلسطينية والى استثمار قرارات دولية تحفظ الحق الفلسطيني، مؤكدا على الحاجة الى حراك شعبي في الشارع الفلسطيني يضمن حضور القضية الفلسطينية في المحافل الدولية في ظل القضايا الأخرى التي تزاحمها دوليا.

وتحدث د. رياض منصور بإسهاب عن تحديات العمل الدولي في ظل السياسات الامريكية ومحاولاتها المستمرة للتأثير على دول العالم، إضافةً الى استراتيجيات العمل الدولي الآنية مثل تشكيل لجنة تحقيق دولية ضد جرائم الاحتلال في غزة، وطلب فتح التحقيق في محكمة الجنايات الدولية وكذلك متابعة القرارات الدولية بما يخص القدس، بالإضافة الى طلب توفير الحماية الدولية.

وعبر ممثل فلسطين في الأمم المتحدة خلال مداخلته عن تقديره للحراك الجماهيري للعرب الفلسطينيين في اسرائيل ولتصدي النواب العرب لسياسات حكومة اسرائيل، وعبّر عن تقديره للنشاط الدولي للقائمة المشتركة وللنائب يوسف جبارين، قائلًا ان هذا النشاط أصبح جزءا من العمل الدولي الفلسطيني.

وبدورهما تحدث حجازي والصياد عن فرص العمل الممكنة بالقانون الدولي لنصرة القضية الفلسطينية.
واتسم المؤتمر بجو فلسطيني ودولي وحدوي، ومباحثات جديّة حول مستقبل القضيّة الفلسطينية وحول اليات النضال الفلسطينية في ظل حالة التعقيد القائمة محليًا ودوليًا والظروف الاقليمية الّتي تحيط بالقضيّة الفلسطينية.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018