الأخــبــــــار
  1. عشرات الجنود يقتحمون مخيم شعفاط والجرافات تتمركز عند الحاجز
  2. السيناتور غراهام: ثمة تفاهم واسع على فرض عقوبات على السعودية
  3. قوات الاحتلال تعتقل تسعة مواطنين في الضفة
  4. ترامب: لن أدمر الاقتصاد العالمي بالتشدد تجاه السعودية
  5. منفذ عملية الطعن ببيت جالا قام بتسليم نفسه للجيش عند حاجز بيت لحم
  6. ترامب: سنبقى شركاء للسعودية لضمان مصالحنا ومصالح إسرائيل
  7. طعن مستوطن في جيلو قرب بيت جالا وانسحاب المنفذ
  8. الشرطة تكشف ملابسات جريمة تهديد وابتزاز عبر تطبيق السناب شات في الخليل
  9. خالد البطش يدعو الرئيس لإرسال وفد من مركزية فتح غزة لإنهاء الانقسام
  10. حمدلله يلتقي "التنسيقي" للنقابات: لا الزامية بالتسجيل للضمان حتى 15/1
  11. استشهاد عبدالرحمن أبوجمل متأثرا بجراح اصيب بها بحجة تنفيذ طعن قبل ايام
  12. الشرطة الإسرائيلية توصي بتقديم وزير داخليتها للمحاكمة
  13. الاحتلال يعتقل 14 مواطنا من الضفة والقدس
  14. هآرتس:الكنيست صادق بالقراءتين على مشروع "قانون" توسيع الاستيطان بسلوان
  15. الطقس:منخفض جوي وأمطار مصحوبة بعواصف رعدية يبدأ يوم الخميس لمدة 4 ايام
  16. القناة 11 الاسرائيلية: اتصالات لزيارة نتنياهو لدولة اسلامية شرق اوسطية
  17. جرافات الاحتلال تقتلع 500 شجرة نخيل في منطقة حجلة والزور شرق اريحا
  18. ميلادينوف: على جميع الأطراف بغزة ان تخفف من التصعيد للتوصل إلى سلام
  19. الاحتلال يمول اقامة مسار سباق سيارات استيطاني قرب فصايل
  20. ثمّن دور نظمي مهنا- الاحتلال احتجز الداية عدة ساعات على معبر الكرامة

"فرن ديمونا النووي" دون رقابة وخطر يتهدد الجنوب

نشر بتاريخ: 04/07/2018 ( آخر تحديث: 08/07/2018 الساعة: 08:28 )
القدس - معا - صوتت الهيئة العامة للكنيست، اليوم الاربعاء، بغالبية 73 صوتًا مقابل 8 أصوات، ضد اقتراح قانون "فرض رقابة دولية على الفرن الذري الإسرائيلي في ديمونا"، الذي قدّمه النائب د.جمال زحالقة، رئيس التجمع الوطني الديمقراطي ورئيس الكتلة البرلمانية للقائمة المشتركة.
وينص القانون على التوقيع على المعاهدة الدولية لمنع انتشار الأسلحة النووية وعلى فتح ما يسمّى "قرية البحث النووي في النقب" أمام مراقبي الوكالة الدولية لمنع نشر السلاح النووي، كما ينص القانون الدولي وكما التزمت الغالبية الساحقة من دول العالم.

في طرحه لاقتراح القانون قال زحالقة: "ما دام هناك سلاح نووي لدى إسرائيل، ستحصل دول أخرى في المنطقة على سلاح نووي، عاجلّا ام آجلّا. المطلوب هو نزع شامل للأسلحة النووية من المنطقة، بدءا من إسرائيل، التي لديها أسلحة نووية. شعوب المنطقة لا تريد أسلحة دمار شامل مع أي دولة، ولكن من الصعب لوم دول على مشاريعها النووية ما دامت إسرائيل مدججة بهذه الأسلحة."

وحذر زحالقة من النتائج المأساوية لهزة أرضية قد تصيب فرن ديمونا: "هنالك خطر لهزة أرضية تضرب الفرن، الذي ينتج أسلحة نووية، وهذا سيؤدي الى كوارث فظيعة في محيطه خاصة في النقب، في منطقة الخليل جنوبي الضفة وفي مناطق غرب الأردن. من المعروف ان هنالك إمكانية حصول هزة أرضية مدمّرة في البلاد كل 90 عام بالمعدّل، والهزة الأرضية الأخيرة حصلت عام 1927، ولهذا الخطر قريب وحقيقي، بالذات لأنّ الفرن الذري في ديمونا قريب من الشق السوري الأفريقي، الذي هو مركز الهزات الأرضية في فلسطين عبر التاريخ."
وأشار زحالقة الى ان الهزة الأرضية في اليابان أدت الى إصابة المفاعل النووية في فوكوشيما، ونتائجها كانت كارثية وهذا نذير خطر لكل الافران الذرية في العالم، خاصة تلك التي تنتج أسلحة نووية.

وردّ وزير الطاقة الإسرائيلي، "يوفال شطاينستش" على اقتراح القانون قائلا بأنّ الفرن الذري في ديمونا آمن وأن هناك لجان إسرائيلية تراقب سلامته.
وادعى شطاينتس بأن وكالة الطاقة النووية الدولية لا تراقب مخاطر الهزّات الأرضية وسلامة الافران الذرية. وامتنع الوزير الإسرائيلي عن التطرق الى الأسلحة النووية مدعيًا بأن الفرن هو مركز للأبحاث النووية.

وردّا على ادعاءات وزير الطاقة، قال زحالقة: "ان ما يقوم به شطاينيتش هو غوغائية، فهو لا يريد ان يعترف ان إسرائيل تملك سلاحًا نوويًا. وان لم يكن هذا صحيحا، فلماذا لا توافق إسرائيل على الرقابة الدولية عليه؟"
وأضاف زحالقة: "الوكالة الدولية لا تراقب مخاطر الهزات الأرضية لكنها تراقب الأسلحة النووية، والفرن الإسرائيلي خطير بسبب انتاج الأسلحة النووية فيه، والطريق لمنع المخاطر هو تفكيك الأسلحة النووية ونزعها، وهذا هو دور رقابة الوكالة الدولية للطاقة النووية."

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018