الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يقمع مسيرة بلعين الأسبوعية غرب رام الله
  2. مستوطنون يلقون الحجارة على مركبات المواطنين جنوب غرب بيت لحم
  3. حماس: الامن منع مسيرتين للحركة بذكرى الانطلاقة بنابلس والخليل
  4. إصابتان بالرصاص المعدني وحالات اختناق في مواجهات بالمغير شرق رام الله
  5. اللواء حازم عطالله لم يدل بأي تصريح لوسائل الإعلام وخاصة الاسرائيلية
  6. مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين على طريق رام الله نابلس
  7. الاحتلال يغلق طريق رام الله نابلس شمال البيرة ومدخل سردا بشكل كامل
  8. الاحتلال يشن حملة مداهمة للمنازل في ضاحيتي البريد والمعلمين في البيرة
  9. الهلال:الاحتلال اطلق النار تجاه سيارة إسعاف على حاجز بيتين شمال البيرة
  10. يديعوت: شاب تسلل لـ"بيت ايل" واصاب جنديا بجراح خطرة برأسه بحجر وانسحب
  11. الطقس: جو صاف وارتفاع على درجات الحرارة
  12. "الاقتصاد": كافة السلع متوفرة بالأسواق ولا صحة للإشاعات حول نقصها
  13. مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين على طريق نابلس جنين
  14. الرئيس يستقبل وفدا من جهاز المخابرات المصرية
  15. ايران: اسرائيل لن تجرؤ على القيام بعمل عسكري ضدنا
  16. الامم المتحدة تدعو لتجنب التصعيد بالضفة الغربية
  17. الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة بالضفة الغربية
  18. نتنياهو لحماس: لا وقف لاطلاق النار بغزة دون وقف عمليات الضفة
  19. اصابة مواطن برصاص المستوطنين في بيتين شمال البيرة
  20. قوات الاحتلال تقتحم مقر اللجنة الاولمبية الفلسطينية في مدينة البيرة

"مش هيك الفرحة.. حرقوا المصاري وازعجوا الناس"

نشر بتاريخ: 09/07/2018 ( آخر تحديث: 10/07/2018 الساعة: 08:27 )

بيت لحم- تقرير معا- لاقت احتفالات طلبة الثانوية العامة، معارضة شديدة على مواقع التواصل الاجتماعي لما جلبته من مآس، وهدر للمال، فضلا عن الرعب الذي لحق بالمواطنين، بسبب الافراط في الالعاب النارية، التي رافقها اطلاق الرصاص من لحظة اعلان نتائج التوجيهي امس واستمر لساعات فجر اليوم في الضفة وغزة.

وتساءل البعض عن كيفية دخول الالعاب النارية، مع العلم ان الشرطة منعت بيعها في المحلات كالمواطنة نادية.

وقدرت المبالغ التي تم صرفها على الألعاب النارية بـ2.5 مليون شيقل تبعا لمنشورات على موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك".

المواطنة زين كتبت تعليقا متحسرة على الطالب الذي لقي مصرعه نتيجة اصابته بطلق ناري أثناء الاحتفال بنتائج الثانوية العامة، قائلة"ليت الامور وقفت على الملايين قتلوا شب زي الوردة أغلى من كل الملايين".

بعض مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي رأوا أن إطلاق الألعاب النارية تعبير عن الفرحة وأيدوها كالمواطنة نداء جوابرة التي قالت "هذه الفرحة لا يعادلها فرح بهمش".

على عكس المواطنة تالا التي تذمرت من الإزعاج التي تسببت به الألعاب النارية مشيرة الى أن "مش هيك الفرحة".

فيما ذهب البعض الى أنه كان من الممكن بدل صرف النقود على الألعاب النارية التبرع بها لعائلة محتاجة أو للأيتام.

المواطن راشد أشار في تعليق له على موقع "الفيسبوك" الى الاصابات التي وقعت جراء الألعاب النارية.

إلّا أن المواطن نصري وتعليقا على المبلغ الذي تم صرفه على الألعاب النارية، قال "فرقعوا مصريات القسط الجامعي" في إشارة الى أنه كان من الممكن دفع هذه النقود للقسط الجامعي بدل هدرها.

وتساءل المواطن جميل عن العلاقة التي تربط المفرقعات والفرح في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة واشتكاء المواطنين من ضيق الحال.

صايل كانت حساباته مختلفة، فقد جمع وضرب مصاريف الاحتفالات حتى وصل الى مبلغ 11 مليون شيقل، مؤكدا أنها مبالغ طائلة تستطيع تزويج شباب فلسطين.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018