الأخــبــــــار
  1. بحرية الاحتلال تعتقل اثنين من الصيادين ببحر شمال غزة
  2. الاحتلال يهدم غرفة سكنية جنوب الخليل
  3. إصابة شاب برصاص الاحتلال في قرية بيت سيرا غرب رام الله
  4. استشهاد مواطنين برصاص قوات الاحتلال في نابلس
  5. اندلاع مواجهات مع الاحتلال وأصابه مواطن وإطلاق نار على سياره بنابلس
  6. الارتباط الفلسطيني يبلغ وزارة الصحة استشهاد مواطن في عبوين
  7. الصحة: اصابة بشظايا في الرقبة والساق وصلت الى مجمع فلسطين
  8. إصابة شابين في تفجير قوات الاحتلال منزلاً في عبوين شمال رام الله
  9. حماس تعلن اسفها عن اي ضرر مادي او معنوي سببته خلال الايام الماضية
  10. هنغاريا تفتتح ممثلية تجارية لها في القدس
  11. طائرة استطلاع تطلق صاروخا على موقع للمقاومة شرق غزة
  12. إصابة 11 مواطنًا خلال قمع الاحتلال للمسير البحري شمال القطاع
  13. اعتقال لبناني تجسس على "حزب الله" لصالح إسرائيل
  14. قوات الاحتلال تعتقل الصحفي أحمد الصفدي من القدس المحتلة
  15. الهلال الاحمر: سيتم نقل د.عاطف ابو سيف للعلاج في مجمع فلسطين الطبي
  16. محمود الزق لـ معا: الحل الوحيد لازمات غزة هو مغادرة حماس الحكم
  17. رئيس كازاخستان يعلن استقالته عبر التلفزيون الرسمي
  18. مستوطنو "يتسهار" يهاجمون منازل المواطنين قرب مادما جنوب نابلس
  19. اطلاق غاز وقنابل نار صوب المشاركين في الحراك البحري الـ 26 شمال القطاع
  20. اصابة طفل بحادث سير في الخليل

"مش هيك الفرحة.. حرقوا المصاري وازعجوا الناس"

نشر بتاريخ: 09/07/2018 ( آخر تحديث: 10/07/2018 الساعة: 08:27 )

بيت لحم- تقرير معا- لاقت احتفالات طلبة الثانوية العامة، معارضة شديدة على مواقع التواصل الاجتماعي لما جلبته من مآس، وهدر للمال، فضلا عن الرعب الذي لحق بالمواطنين، بسبب الافراط في الالعاب النارية، التي رافقها اطلاق الرصاص من لحظة اعلان نتائج التوجيهي امس واستمر لساعات فجر اليوم في الضفة وغزة.

وتساءل البعض عن كيفية دخول الالعاب النارية، مع العلم ان الشرطة منعت بيعها في المحلات كالمواطنة نادية.

وقدرت المبالغ التي تم صرفها على الألعاب النارية بـ2.5 مليون شيقل تبعا لمنشورات على موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك".

المواطنة زين كتبت تعليقا متحسرة على الطالب الذي لقي مصرعه نتيجة اصابته بطلق ناري أثناء الاحتفال بنتائج الثانوية العامة، قائلة"ليت الامور وقفت على الملايين قتلوا شب زي الوردة أغلى من كل الملايين".

بعض مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي رأوا أن إطلاق الألعاب النارية تعبير عن الفرحة وأيدوها كالمواطنة نداء جوابرة التي قالت "هذه الفرحة لا يعادلها فرح بهمش".

على عكس المواطنة تالا التي تذمرت من الإزعاج التي تسببت به الألعاب النارية مشيرة الى أن "مش هيك الفرحة".

فيما ذهب البعض الى أنه كان من الممكن بدل صرف النقود على الألعاب النارية التبرع بها لعائلة محتاجة أو للأيتام.

المواطن راشد أشار في تعليق له على موقع "الفيسبوك" الى الاصابات التي وقعت جراء الألعاب النارية.

إلّا أن المواطن نصري وتعليقا على المبلغ الذي تم صرفه على الألعاب النارية، قال "فرقعوا مصريات القسط الجامعي" في إشارة الى أنه كان من الممكن دفع هذه النقود للقسط الجامعي بدل هدرها.

وتساءل المواطن جميل عن العلاقة التي تربط المفرقعات والفرح في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة واشتكاء المواطنين من ضيق الحال.

صايل كانت حساباته مختلفة، فقد جمع وضرب مصاريف الاحتفالات حتى وصل الى مبلغ 11 مليون شيقل، مؤكدا أنها مبالغ طائلة تستطيع تزويج شباب فلسطين.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018