الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين من الضفة
  2. مصرع طفلة جراء سقوط جهاز التلفاز على رأسها في تقوع
  3. قطر تدعو لتوفير الحماية للفلسطينيين
  4. قطر: عمليات الهدم في صور باهر جريمة ضد الإنسانية
  5. وفاط طفلة جراء سقوط جهاز التلفاز على رأسها في تقوع
  6. الاحتلال يفجر بناية سكنية جديدة في حي واد الحمص بالقدس
  7. النمسا تتبرع بمبلغ 1,95مليون يورو لدعم خدمات الأونروا الصحية في فلسطين
  8. اشتية يوقع مع القنصل البريطاني مذكرة تفاهم لدعم قطاع الأمن
  9. عريقات: نضع آليات لالغاء كافة الاتفاقيات المُوقعة مع اسرائيل
  10. مصرع طفل 7 أعوام إثر دهسه من قبل حافلة غرب غزة
  11. 4 اصابات برصاص الاحتلال قرب مخيم العودة شرق غزة
  12. اغلاق معبر رفح البري بالاتجاهين يوم الثلاثاء لوجود إجازة رسمية في مصر
  13. الاحتلال يهدم قرية العراقيب في النقب للمرة 146
  14. الرئاسة تدين عمليات الهدم بواد الحمص وتحمل اسرائيل مسؤولية الهدم
  15. الاحتلال يفرج عن صيادين بعد ساعات من الاعتقال ويصادر مركبهما
  16. الاحتلال يشرع بهدم 4 بنايات ومنزلا في حي وادي الحمص
  17. الاحتلال يعتقل 19 مواطنا من الضفة
  18. الاحتلال يعلن قرية صور باهر منطقة عسكرية مغلقة
  19. قوات الاحتلال تقتحم حي وادي الحمص تمهيدا لهدم 100 شقة
  20. نقابة الاطباء تقرر التصعيد ووقف العمل بالمشافي الحكومية

"الصحافة من البليت الى التابليت"... ابراهيم ملحم مازلت حاضرا بيننا

نشر بتاريخ: 11/07/2018 ( آخر تحديث: 12/07/2018 الساعة: 08:38 )
بيت لحم - معا - الاستاذ ابراهيم ملحم علم كبير في الصحافة الفلسطينية، مؤسس وشريك وأستاذ في العديد من المنابر الفلسطينية الحرة، صحفي مخضرم له باع طويل في مواكبة وتأريخ الحركة الصحفية الوطنية الفلسطينية.
وفي آخر اصدار للزميل الصحفي الاستاذ ابراهيم ملحم في كتابه المميز بعنوانه وبتنوعه ورسائل الصحافة والصداقة المعنون بـ"من البليت الى التابليت From Plate to Taplet"، حمل في طياته 23 فصلا من حكاية البداية على مدارج الاقلاع مرورا بنشأة وتطور الصحافة وخصوصية الصحافة في الانتفاضة وغيرها من العناوين الدسمة المميزة، وكان لوكالة معا الاخبارية نصيب، حيث عمل الزميل ملحم 7 سنوات ترك وراءه بصمة لا تزول واثرا لا يغيب.
فقد عنون الزميل ابراهيم ملحم الفصل الثالث عشر بـ" معا في معا" تحدث فيها عن "الحضور والغياب" حيث التحق بوكالة معا في العام 2005 مع بداية اقلاعها قدم خلالها تجربة غنية للزملاء الشباب والشابات، ليكتب عن ارتفاع سقوف الحريات في التغطيات الاخبارية وانتهاج الدقة والسرعة والتوازن والموضوعية في سياسات معا التحريرية، قائلا ان هذه الوصفة السحرية في معا كانت كفيلة باحداث النقلة النوعية التي شهدتها وكالة معا خلال زمن قياسي، الى حين قرر المغادرة في العام 2012 وكتب مقال الوداع "على اعتاب المغادرة".
وضمن الفصل حول وكالة معا، كتب الزميل ابراهيم ملحم "وداعا" ووصف فيه طبيعة العمل في صالة التحرير في وكالة معا، قائلا ان ما يجري في صالة تحرير وكالة معا اشبه بخطوط الانتاج في المصانع الكبيرة عندما تمر الاخبار في عدة مراحل قبل ان تصل الى "الزبائن" اي القراء بكامل مواصفاتها.
وكتب ملحم... من يصاب بداء الاخبار، لا يقوى على العيش في اي بيئة غيرها، لا يجد سعادته الا بالعوم في عميق مياهها، والتزلج على ذرى امواجها المتلاطمة.. داء اصابني من النظرة الاولى لـ"صاحبة الجلالة" حتى سرقتني من اسرتي التي حُرمت ترف الاجازات الاسبوعية او الاعياد الدينية، ولا حتى الاجازات المرضية الا القاهر منها، والتي لم الجأ اليها حتى الان والحمدلله.
وكان ضمن الفصل الخاص بوكالة معا "سنة اولى فيسبوك" حين التحق الزميل ابراهيم ملحم بركب الفيسبوك واصبح احد سكانه بضغط واقناع من الزملاء والزميلات الشابات في العام 2011 تقريبا.
صدر الكتاب عن دار طباق للنشر والتوزيع في رام الله، في طبعته الاولى 2018 في 388 صفحة غنية بتجارب الصحافة والاعلام منذ بداياتها حتى الالكتروني منها وتطوره وانتشاره.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018