الأخــبــــــار
  1. مصر تبلغ إسرائيل ضرورة وقف تصعيدها العسكري على غزة
  2. مقتل اسرائيلية نتيجة لسقوط صاروخ على مبنى اشتعلت فيه النيران بعسقلان
  3. ابوعبيدة: فصائل المقاومة تدرس توسيع الرد على الاحتلال
  4. ابوعبيدة: مليون اسرائيلي سيكونون تحت صورايخ المقاومة
  5. طيران الاحتلال يدمر فندق الامل بغزة
  6. الاحتلال يستهدف محيط فندق الامل غرب غزة
  7. 50 إصابة منذ بدء رشقات الصواريخ منها إصابة خطيرة لجندي باستهداف حافلة
  8. منظمة التحرير تدين العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة
  9. الرئيس يجري اتصالات لوقف العدوان على غزة
  10. التربية والتعليم تقرر تعطيل الدارسة غدا في غزة
  11. تعليق الدوام في جامعات قطاع غزة
  12. فصائل المقاومة تقرر توسيع دائرة قصفها
  13. الحكومة الاردنية تدعو إلى تحرك فوري لوقف الهجوم الاسرائيلي على غزة
  14. القناة الاولى: مصادر مصرية قالت لقد فشلنا باحتواء التصعيد في غزة
  15. "الكابينت" يجتمع غدا لبحث التطورات الامنية في قطاع غزة
  16. قيادة جيش الاحتلال تقرر مواصلة قصف قطاع غزة
  17. الاحتلال يدمر منزلا بعد قصفه بـ3 صواريخ في خانيونس
  18. الاحتلال يستهدف منزلا بصاروخ تحذيري في خانيونس
  19. طائرات الاحتلال تستهدف موقعا شرق غزة
  20. المقاومة تطلق دفعة جديدة من الصواريخ نحو المستوطنات

هل تستعيدُ إسرائيل عظام جاسوسها الأشهر من دمشق؟

نشر بتاريخ: 12/07/2018 ( آخر تحديث: 13/07/2018 الساعة: 09:40 )
بيت لحم - معا - علمت صحيفة "الجريدة" من مصادر خاصة، أن إسرائيل أصبحت قريبة جداً من استعادة رفات جاسوسها الأشهر إيلي كوهين، من سورية، وذلك بعد الحصول على معلومات خاصة ودقيقة عن مكان دفنه، ومكان وجود أغراضه الخاصة لدى السلطات السورية.

وقالت المصادر، إن مفاوضات طويلة وصعبة حول كوهين تُجرى منذ سنوات بين إسرائيل ونظام الرئيس بشار الأسد بوساطة روسية، لافتة إلى أن تقدماً كبيراً حصل بهذا الشأن، إذ تلقت إسرائيل أخيراً، ساعة يد كوهين، وأغراضاً شخصية أخرى لم يُفصَح عنها.

وبحسب المصادر، فقد اتُّفِق على نقل عظام من الرفات لإجراء فحوص الحمض النووي عليها قبل نقلها كاملة إلى إسرائيل، أما الثمن المقابل الذي ستدفعه تل أبيب فليس معلوماً، وإن كانت المصادر ترجح أن يكون موافقة إسرائيل على انتشار الجيش السوري على خط وقف النار في عام 1974، وإخراج الأسد من قائمة الاغتيالات.

وقبل أيام اطلعت عائلة كوهين على تسجيل صوتي له في آخر كلمات سجلها قبل إعدامه، وانتشر التسجيل على نطاق واسع، بعد أن أضيفت إليه موسيقى حزينة. وتحدث كوهين في التسجيل إلى زوجته ناديا، وطلب منها السماح، وأن تهتم بنفسها، وأنها تستطيع أن تتزوج شخصاً آخر، وأكد أن أولاده سيكونون فخورين به يوماً ما، ودعاهم إلى أن يصلوا لروحه.

يذكر أن روسيا كانت أعادت إلى تل أبيب دبابة ميركافا نقلت إليها في عهد الاتحاد السوفياتي إبان حرب لبنان الأولى على يد السوريين. وتجدر الإشارة إلى أن إسرائيل أرسلت عناصر خاصة إلى مخيم اليرموك الفلسطيني في دمشق بعد سيطرة داعش عليه قامت بعمليات بحث وتنقيب في مقبرة هناك عن رفات جنود إسرائيليين فقدوا في معركة السلطان يعقوب لكن دون جدوى.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018