الأخــبــــــار
  1. اسرائيل تستخدم حيلا قضائية لشرعنة البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية
  2. اطلاق نار على المزارعين والصيادين بغزة واحتراق آلية عسكرية خلف السياج
  3. 2800 وحدة استيطانية جديدة في القدس
  4. قوات الاحتلال تعتقل 4 مواطنين من الضفة
  5. أجواء باردة وأمطار فوق معظم المناطق
  6. مصر تبحث مع اللجنة اليهودية الأمريكية استئناف عملية السلام
  7. وزير خارجية عمان يلتقي تسيفي ليفني
  8. استدعاء سفيرة إسرائيل في بولندا لـ "جلسة توبيخ"
  9. الأمم المتحدة تحذر من خطورة الأوضاع في غزة
  10. البرلمان اللبناني يمنح الثقة لحكومة سعد الحريري
  11. ارتفاع أسعار النفط عالميا
  12. فوز حركة "فتح" بانتخابات نقابة الطب المخبري
  13. البرلمان اللبناني يمنح الثقة لحكومة سعد الحريري
  14. الجبير: إيران تدعم حماس والجهاد لتقويض السلطة الفلسطينية
  15. انتخابات العربية للتغيير: الطيبي أولا والسعدي ثانيا
  16. الشرطة: مصرع مواطن وإصابة 9 آخرين في حادثي سير برام الله والخليل
  17. سلاح المدرعات الإسرائيلي يستعد لمواجهة حزب الله
  18. إصابة ضابط من وحدة المستعربين في "حرس الحدود" بعبوة على حدود قطاع غزة
  19. اصابة 20 مواطنا برصاص الاحتلال خلال الجمعة ال47 لمسيرات كسر الحصار
  20. ثلاث إصابات برصاص الاحتلال شمال وشرق قطاع غزة

عريقات يلتقي مدير عام وزارة الخارجية الفرنسية لشؤون الشرق الأوسط

نشر بتاريخ: 19/07/2018 ( آخر تحديث: 19/07/2018 الساعة: 23:17 )
أريحا - معا- التقى الدكتور صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية مع جيروم بونوفورت مدير عام وزارة الخارجية الفرنسية لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يرافقه القنصل الفرنسي العام وعدد آخر من المسؤولين الفرنسيين.

وأكد عريقات إدانته لتمرير الكنيست لقانون الأبرثايد والعنصرية الذي أعلن أن دولة إسرائيل قد أصبحت رسمياً دولة أبرثايد وعنصرية، خاصة وأنها حددت حق تقرير المصير لليهود فقط، وأسقطته عن 20% من المواطنين الأصليين من أبناء الشعب الفلسطيني، وأنها حددت القدس الموحدة (شرقاً وغرباً عاصمة لإسرائيل)، وان هذا القانون يمهد للتطهير العرقي للمواطنين العرب، ويكرس خطة نتنياهو للدوة بنظامين (الأبرثايد) للضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية وقطاع غزة.

وشدد عريقات على أن هذا القانون يخالف ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي والشرعية الدولية، وكيف يمكن لدولة تكرس العنصرية والأبرثايد قانوناً، أن تستمر عضويتها في المنظامت والمؤسسات الدولية بما فيها الأمم المتحدة التي نبذت في ميثاقها العنصرية والأبرثايد.

وأكد عريقات بأن الرئيس محمود عباس يتمسك بمبدأ الدولتين على حدود 1967، أي دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية لتعيش بأمن وسلام إلى جانب دولة إسرائيل على حدود 1967، وفقاً للرؤية التي طرحها أمام مجلس الأمن في 2 شباط 2018.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018