الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يطلق النار وقنابل الغاز على المتظاهرين في الحراك البحري
  2. الاحتلال يحكم على الأسيرة إسراء جابر بالسّجن الفعلي لمدة 30 شهراً
  3. الاحتلال يعتقل صيادين ويصادر قاربهما غرب مدينة رفح
  4. نتنياهو: سلطان عمان يسمح لشركة العال الاسرائيلية بالتحليق فوق بلاده
  5. الاحتلال يستولي على خيام وأثاث ومواد بناء لإعادة تشييد مدرسة التحدي 13
  6. فلسطين تحقق مراكزا متقدمة في مسابقة الحساب الذهني للأباكس في ماليزيا
  7. آليات الاحتلال تتوغل لمسافة محدودة شرق قطاع غزة
  8. الاحتلال يعتقل 25 مواطنا من الضفة والقدس
  9. تقديرات: الأيام المقبلة ستشهد تعزيز الاحتكاك بين إسرائيل وحزب الله
  10. السعودية ترفض تسليم أي من المشتبهين بمقتل خاشقجي لتركيا
  11. قوات الاحتلال تقتحم بلدة سلواد شرق رام الله
  12. اغلاق حاجز بيت ايل قرب رام الله بالاتجاهين
  13. التلفزيون السوري: الدفاعات الجوية تصدت لأهداف جوية في محيط مطار دمشق
  14. اصابة مستوطنين احداهما امراة ٣٠ عاما اصابتها خطيرة
  15. اصابتان باطلاق نار قرب مستوطنة عوفرا برام الله
  16. مستوطن يدهس عاملا بالقرب من مدخل نعلين غرب رام الله
  17. الصالحي: حل التشريعي لن ينهي الانقسام
  18. نقيب الاطباء يصعّد- قانون الحماية مرفوض بصيغته الحالية ويجب تجميده
  19. للمرة الـ4- محكمة الاحتلال تُمدد اعتقال الطفل إبراهيم عبيات من بيت لحم
  20. إدارة معتقل "عوفر" تُمعن في اهمال الأسرى طبياً وتستهتر بعلاجهم

وزيران يشاركان بتدشين كنيس في سلوان

نشر بتاريخ: 02/08/2018 ( آخر تحديث: 02/08/2018 الساعة: 21:04 )
بيت لحم- معا- شاركا وزير "شؤون القدس" في حكومة نتنياهو زئيف الكين، ووزيرة الثقافة والرياضة ميري ريغف، أمس، في حفل تدشين مشروع ترميم الكنيس اليهودي في حي سلوان، لكن ضيف الشرف كان المضيف نفسه، رئيس حركة "عطيرت كوهنيم" متاي دان.

وذكرت صحيفة "هآرتس" أن الكين المنافس على رئاسة بلدية الاحتلال في القدس وصف رئيس حركة "عطيرت كوهنيم" بأنه "الكاهن الأعظم، الذي نعمل جميعاً من أجله في الحكومة وفي الكنيست في كل مرة يجب فيها أن نتجند للعملية الهامة، للعودة إلى أماكن شعب إسرائيل".

وقالت الوزيرة ميري ريغف: "شكرا لمتاي دان وعطيرت كوهنيم على العمل المقدس الذي يقومون به، سنواصل العمل من أجل شعب إسرائيل ودولة إسرائيل وتوراة إسرائيل".

وكانت جمعية "عطيرت كوهنيم" قد أخلت قبل ثلاث سنوات، وبعد صراع قضائي طويل، عائلة فلسطينية كانت تقيم في البناية التي يدعى بأنها كانت كنيسا للمهاجرين اليمنيين في حي "باطن الهوا" المكتظ في سلوان.

وتعيش في الحي مئات العائلات الفلسطينية و21 عائلة يهودية.

ووصل المشاركون في الحفل إلى المكان، تحت حراسة مشددة لقوات الشرطة الإسرائيلية.

وتم قبل الحفل اعتقال أحد سكان الحي وممثل المواطنين الفلسطينيين زهير رجبي، بعد استدعائه لمحادثة تحذيرية مع "الكابتن إيرز" من الشاباك.

وقال رجبي إن "رجل الشاباك قال له بانه شاهد على فيسبوك أننا كنا نخطط لمظاهرة وأنه لا يريد أن يعتقلني وأن ذلك ليس في مصلحتي، فأخبرته أننا أردنا أن نقول لميري ريغف إن هناك أشخاصًا يعيشون هنا وأن هذا هو منزلهم وأنني لم أخالف القانون".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018