الأخــبــــــار
  1. إسرائيل تنصب بطارية إضافية من منطومة القبة الحديدية في بئر السبع
  2. نتنياهو: ننظر بخطورة لهجمات غزة وإسرائيل سترد بقوة كبيرة إذا لم تتوقف
  3. 30 مستوطنا يعتدون على عائلة بقرية برقة في نابلس
  4. الاحتلال يعتقل الزميل الصحفي أمجد عرفة ببلدة سلوان
  5. الاحتلال يعتقل صحفيا مقدسيا
  6. 30 مستوطنا يعتدون على عائلة بقرية برقة في نابلس
  7. الكابينت الاسرائيلي يجتمع بعد ظهر اليوم لبحث التصعيد الاخير بالقطاع
  8. الحكومة تدين التصعيد الاسرائيلي ضد غزة
  9. اعتقال فتاة واصابة 3 آخرين خلال مواجهات في الخان الاحمر
  10. مصادر: الوفد الأمني المصري ينجح باحتواء التصعيد في غزة
  11. اعتقال فتاة واصابة 3 آخرين خلال مواجهات في الخان الاحمر
  12. الخارجية: التصعيد ضد القطاع جزء من مخططات تصفية القضية
  13. المقاومة: عدوان الاحتلال يهدف لنسف جهود مصر بكسر الحصار
  14. الاحتلال يعلن استهداف 20 موقعا بغزة ويحمل حماس مسؤولية صاروخ بئر السبع
  15. طائرات الاحتلال تستهدف للمرة الثالثة أرضا زراعية شرق خانيونس
  16. طائرات الاحتلال تقصف أرضا زراعية شرق خانيونس جنوب القطاع
  17. استشهاد شاب في قصف اسرائيلي استهدف شمال قطاع غزة
  18. الفصائل تنفي علاقتها بصاروخ بئر السبع الذي دمر بيتا وأوقع عدة إصابات
  19. الفصائل تنفي علاقتها بصاروخ بئر السبع
  20. اصابات في قصف استهدف بيت لاهيا شمال القطاع

قوات حفظ السلام تعود تدريجيا للجولان

نشر بتاريخ: 04/08/2018 ( آخر تحديث: 04/08/2018 الساعة: 11:19 )
بيت لحم- معا- أعلنت الأمم المتحدة، أنها تنفذ عملية "إعادة تدريجية لقوات حفط السلام التابعة لها، إلى المنطقة الحدودية بين سوريا وهضبة الجولان المحتلة من إسرائيل".

ونقلت وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية، عن نائب المتحدث باسم المنظمة الأممية، فرحان حق، قوله "الهدف الرئيسي من إعادة قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك المعروفة باسم (أوندوف)، هو إعادة فتح معبر القنيطرة في كلا الاتجاهين".

وأضاف "حق"، في تصريحات صحفية بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، "الهدف النهائي لقوات الأمم المتحدة، هو العودة الكاملة عندما تسمح الظروف".

ويفصل "معبر القنيطرة" بين القسمين المحرّر والمحتل من هضبة الجولان.

والخميس، عادت قوات حفظ السلام الأممية لتسيير دوريات في المنطقة الحدودية بين سوريا وهضبة الجولان المحتلة من قبل إسرائيل، لأول مرة منذ سنوات.

ونفذت القوة الأممية تلك الدوريات بمساعدة من الشرطة العسكرية الروسية، التي انتشرت في 8 مواقع على امتداد خط "برافو"، (المعروف بالخط الشرقي الذي يفصل المنطقة بين الجولان المحتل والمحرر) من أجل المراقبة.

وحسب "أسوشيتيد برس"، علقت الأمم المتحدة مهماتها على الحدود السورية مع الجولان، وانسحبت من عدة مواقع عقب اختطاف 45 عنصرًا من قوات حفظ السلام، في أغسطس- آب 2014، على يد مسلحين من تنظيم القاعدة.

يشار أنه تم الإفراج عن المختطفين في سبتمبر- أيلول من العام ذاته.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018