الأخــبــــــار
  1. الرئيس: لن نستلم أموال "المقاصة" منقوصة قرشا واحدا
  2. الرئيس:قرار قرصنة أموالنا مسمار بنعش اتفاق باريس وتنصل من كل الاتفاقات
  3. فتح: اسرائيل والعملاء وحدهم من يسعون لضرب منظمة التحرير
  4. 6 اصابات بينها إصابة خطيرة لطفل إثر حادث سير على مفرق سالم شرق نابلس
  5. شرطة بيت لحم تقبض على شخص أغلق مكب المنيا للنفايات وهدد المدير بالقتل
  6. الاحتلال يهدم منزلين وبركس في بيت حنينا شمال القدس
  7. الاحتلال يعزل والدة الشهيد صالح البرغوثي بظروف مأساوية في"هشارون"
  8. قوات الاحتلال تعتقل 40 مواطنا من الضفة
  9. الرئيس: لن تتسلم أية أموال منقوصة من اسرائيل
  10. بلدية الاحتلال تصادق على 4416 وحدة استيطانية بالقدس
  11. حالة الطقس: ارتفاع طفيف على درجات الحرارة
  12. القيادة تناقش اليوم تداعيات قرصنة اسرائيل للأموال الفلسطينية
  13. مواجهات عنيفة بين المواطنين وقوات الاحتلال في شارع عمان بنابلس
  14. امريكا: دمج القنصلية الأمريكية في السفارة الجديدة بالقدس في مارس
  15. الاحتلال يحكم بالسجن 10 سنوات على أسير من مخيم جباليا
  16. وزير إسرائيلي يدعو يهود فرنسا للهجرة إلى تل أبيب
  17. الجيش الفنزويلي يرد على ترامب مؤكدا ولاءه "المطلق" لمادورو
  18. قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتعتدي على المرابطين عند باب الرحمة
  19. مصرع مواطن واصابة اخر بحادث سير وقع بالقرب من الساوية جنوب نابلس
  20. 20 اصابة بالرصاص بالحراك البحري على الحدود الشمالية البحرية للقطاع

قوات حفظ السلام تعود تدريجيا للجولان

نشر بتاريخ: 04/08/2018 ( آخر تحديث: 04/08/2018 الساعة: 11:19 )
بيت لحم- معا- أعلنت الأمم المتحدة، أنها تنفذ عملية "إعادة تدريجية لقوات حفط السلام التابعة لها، إلى المنطقة الحدودية بين سوريا وهضبة الجولان المحتلة من إسرائيل".

ونقلت وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية، عن نائب المتحدث باسم المنظمة الأممية، فرحان حق، قوله "الهدف الرئيسي من إعادة قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك المعروفة باسم (أوندوف)، هو إعادة فتح معبر القنيطرة في كلا الاتجاهين".

وأضاف "حق"، في تصريحات صحفية بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، "الهدف النهائي لقوات الأمم المتحدة، هو العودة الكاملة عندما تسمح الظروف".

ويفصل "معبر القنيطرة" بين القسمين المحرّر والمحتل من هضبة الجولان.

والخميس، عادت قوات حفظ السلام الأممية لتسيير دوريات في المنطقة الحدودية بين سوريا وهضبة الجولان المحتلة من قبل إسرائيل، لأول مرة منذ سنوات.

ونفذت القوة الأممية تلك الدوريات بمساعدة من الشرطة العسكرية الروسية، التي انتشرت في 8 مواقع على امتداد خط "برافو"، (المعروف بالخط الشرقي الذي يفصل المنطقة بين الجولان المحتل والمحرر) من أجل المراقبة.

وحسب "أسوشيتيد برس"، علقت الأمم المتحدة مهماتها على الحدود السورية مع الجولان، وانسحبت من عدة مواقع عقب اختطاف 45 عنصرًا من قوات حفظ السلام، في أغسطس- آب 2014، على يد مسلحين من تنظيم القاعدة.

يشار أنه تم الإفراج عن المختطفين في سبتمبر- أيلول من العام ذاته.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018