الأخــبــــــار
  1. ماكرون يعلن أن فرنسا علقت الزيارات السياسية إلى السعودية
  2. الوفد الامني المصري في طريقه لرام الله للقاء وفد فتح
  3. قرار بدمج القنصلية الامريكية بالقدس بالسفارة
  4. بوتين: واشنطن تتحمل جزءا من المسؤولية عن اختفاء خاشقجي
  5. الفتياني: اجتماع لثوري فتح لمتابعة تطبيق قانون الضمان الاجتماعي
  6. وفد مصري رفيع المستوى يلتقي بعد قليل مع اسماعيل هنية
  7. للمرة الرابعة- تجديد الإداري بحق النائب خالدة جرار لمدة 3 أشهر
  8. ضبط مصنع كرتون لتغليف الدخان المزور في جنين
  9. مقتل 3 اسرائيليين بحادث سير على طريق البحر الميت
  10. موقع أمريكي: أبوظبي استخدمت مرتزقة أمريكيين لتنفيذ اغتيالات في اليمن
  11. اصابه شاب بالرصاص خلال مواجهات مع الاحتلال شرق عوريف
  12. الاحتلال يوزيع مناشير يحذر اهالي طولكرم من مساعدة منفذ عملية "بركان"
  13. اندلاع مواجهات بعد اعتداء مستوطنين على منازل المواطنين جنوب نابلس
  14. إصابتان إحداهما خطيرة في حادث سير شمال قطاع غزة
  15. جرافات الاحتلال تهدم منزلا من ثلاثة طوابق في البيرة يعود لعائلة مطرية
  16. الاحتلال يهدم منزلا في خربة أم المراجم جنوب نابلس
  17. الاحتلال يعتقل 10 مواطنين من الضفة الغربية
  18. مستوطنون يهاجمون منازل المواطنين في عوريف
  19. جيش الاحتلال يوصي بشن عملية عسكرية في غزة
  20. الرياض تنفي أن يكون رئيس الأركان السعودي التقى نظيره الإسرائيلي

نداء لإنقاذ الأغوار

نشر بتاريخ: 04/08/2018 ( آخر تحديث: 04/08/2018 الساعة: 12:33 )
نابلس- معا- طالب الاتحاد العام للفلاحين والتعاونيين الزراعيين الفلسطينيين، اليوم السبت، انقاذ الاغوار الشمالية المتمثلة بـ "بردلا، عين البيضاء، كردلا" من الجفاف والتصحر، خوفا من تهجير سكانها.

واوضح الاتحاد في بيان صادر عنه، ان الاراضي في الاغوار لا تزال شاهدة على كل النكبات، موضحا انها تعاني من سلب حقوقها المائية وتغتصب من قبل الاستيطان والتهويد وتصادر مياها تارة بتجفيف ينابيعها، وتارة بقطع واغلاق مصادر المياه.
وناشد الاتحاد سلطة المياه الفلسطينية التدخل السريع والفوري لحل مشكلة المياه قبل فوات الاوان، وضياع الموسم الزراعي، موضحا ان الاغوار هي خط الدفاع الاول ويجب الوقوف مع ساكنيها بكل الامكانيات.

واضاف "في ظل الاستعداد للبدء بموسم زراعي جديد يتم اغلاق فتحات المياه التي كانت تعوض النقص بحصة مياه فلاحينا، ويوجد عشرات الآبار الارتوازية التي كانت مرخصه قبل احتلال الارض عام 67 وعشرات الينابيع الطبيعية، وما ان جثم الاحتلال بأرضنا حتى قامت شركة "ميكروت" الاسرائيلية في بداية السبعينات بحفر ابار في ارضنا، الامر الذي دعى أصحاب الحقوق المائية لرفع قضايا الى المحاكم الاسرائيلية، وتم استصدار قرار في حينه بتعويض كل الحصص المائية التي جفت من خلال شركة "ميكروت"، وبقي الحال الى ان قامت الشركة بتخفيض تلك الحصص في كل موسم بنسبة مئوية متفاوته بادعاء الجفاف العام، حتى لم يبقى من تلك الحقوق الفعلية المسجلة والموثقه اكثر من 25%، ما اضطر المزراعين للبحث عن مصادر لتعويض النقص بتلك الحصص.
وتابع "قبل عدة اسابيع فوجىء الجميع باغلاق كل الفتحات التي كانت تغطي عجز الحصص بشكل مفاجىء، وهاهم المزارعين المرابطين بارضهم والصامدين هناك يفترشون الارض ويلتحفون السماء بحثا عن رزقهم ورزق عيالهم، بعد ان تم بناء الاف الدونمات المحمية التي تزرع بشتى انواع الخضار والفاكهة والتي تشغل الاف العمال ومئات الاسر الزراعية، اليوم هم يستنجدون بكل اصحاب القرار لآعادة حقوقهم المائية المغتصبة وتعويض النقص ليكملوا مشوار الصمود والبقاء بارضهم".
وشكر الاتحاد كل المؤسسات الرسمية والاهلية التي تعمل على تطوير منطقة الاغوار كل حسب امكانياتها، مجددة النداء العاجل لانقاذها من الجفاف والتصحر.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018