/* */
الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يفرج عن الصحفي علاء الريماوي بشروط قاسية وغرامة مالية عالية
  2. الاحتلال يصادر 100 دونم اراضي زراعية من بلدة الخضر جنوب بيت لحم
  3. مستوطنون يعطبون إطارات مركبة ويخطون شعارات عنصرية جنوب نابلس
  4. اطلاق نار تجاه عدد من الشبان اقتربوا من السياج شرق خزاعة في خان يونس
  5. الجيش الإسرائيلي يحقق "جنائيا" بقنص قاصرين فلسطينيين في غزة
  6. ‏وفاة الروائي السوري حنا مينة عن عمر يناهز 94 عاما بعد معاناة مع المرض
  7. الاحتلال يزيل يافطة من المسجد الاقصى حول ذكرى احراقه
  8. توغل محدود لآليات الاحتلال شرق خانيونس عبر بوابة السناطي العسكرية
  9. الاحتلال يصادق على بناء 650 وحدة استيطانية في مستوطنة "بيت ايل"
  10. اهالي ام الفحم يشيعون جثمان الشهيد محاميد
  11. باسم الرئيس: رئيس الوزراء يضع اكليل زهور على ضريح الرئيس الشهيد عرفات
  12. اصابة مواطن بشجار في بيت لحم
  13. الحكومة تطالب بحماية الاقصى
  14. الامم المتحدة تحذر من خطورة نفاد وقود الطوارئ بغزة
  15. تمديد الاعتقال المنزلي للشيخ رائد صلاح
  16. الاحتلال يهدم خيمة ويعتدي على مواطن بالضرب في مسافر يطا
  17. الاحتلال يسلم إخطارات لوقف البناء في محلات تجارية جنوب غرب مدينة جنين
  18. فتح: حديث حماس عن تهدئة دون دفع ثمن سياسي هراء وكذب
  19. إطلاق نار باتجاه جنود الاحتلال على حدود غزة
  20. إطلاق نار على السفارة الأميركية في أنقرة

تونس تنتصر لفلسطين

نشر بتاريخ: 06/08/2018 ( آخر تحديث: 07/08/2018 الساعة: 08:15 )
تونس -معا - منعت القوات البحرية التونسية سفينة الشحن التابعة لشركة "آركاس" التركية، والمكلفة لصالح خط الملاحة الإسرائيلي "زيم" من الدخول للمياه التونسية.
وكشفت الحملة التونسية للمقاطعة الثقافية والأكاديمية لإسرائيل أن سفينة كانت تحمل العلم التركي تقوم بشكل منتظم بنقل حاويات قادمة من ميناء مدينة حيفا إلى تونس مرورًا بمدينة فالنسيا الإسبانية، وذلك لصالح شركة الملاحة الإسرائيلية "زيم".

ونجحت حملة من الحركة التونسية التي تتبع حركة المقاطعة الدولية ضد إسرائيل (BDS)، بعد مطالبة السلطات في تونس بعدم السماح للسفينة بدخول المياه التونسية، وحذفت الشركة من موقعها الإلكتروني جدول رحلتها إلى ميناء رادس بتونس، لتظل راسية في المياه الإسبانية.

وفي بيان للحملة التونسية للمقاطعة، جاء أن السفينة التي تحمل اسم "كورنيليوس أ" أو (Cornelius A) تابعة لشركة الملاحة التركية "أركاس"، وتقوم بالعمل لصالح شركة "زيم" الإسرائيلية وفقًا لاتفاقية مبرمة بين الطرفين.

وأشارت إلى أن السفينة كان من المقرر لها أن "تحط رحالها بميناء رادس (تونس) يوم 5 أغسطس 2018. وانطلقت حملة شعبية لمطالبة السلطات التونسية بعدم الترخيص لهذه السفينة دخول المياه التونسية".

وفي بيان المجموعة التونسية الداعية للمقاطعة، جاء أن الحملة نجحت "إذ أن السفينة (كورنوليوس أ) قد حذفت برمجتها من المخططات البحرية المتجهة إلى تونس، وأنها بقيت راسية في عرض البحر قرب السواحل الإسبانية منذ ليلة السبت 4 أغسطس 2018، حسب موقع مراقبة تحركات السفن (VesselFinder) عن طريق الـ GPS) إلى حدود ساعة نشر البيان (الأحد الساعة السادسة مساء)".

وعبرت مبادرة المقاطعة التونسية عن ارتياحها الشديد لما وصفته بإجهاض "عملية تطبيع خطيرة مع مؤسسة تابعة للنظام الاسرائيلي".

وكان الاتحاد العام التونسي للشغل، أهم منظمة عمالية في تونس، اعتبرت أن رسو السفينة الإسرائيلية بميناء رادس "مسألة خطيرة"، وتدخلت لدى السلطات التونسية كي تتخذ الإجراءات اللازمة لمنع السفينة من دخول المياه التونسية.

وأشار بيان مبادرة المقاطعة الثقافية والأكاديمية لإسرائيل (TACBI)، إلى أن شركة "زيم" منذ تأسيسها عام 1945 قامت بنقل "المستوطنين الاسرائيليين من حول العالم إلى فلسطين المحتلة".

كما لعبت هذه الشركة دوراً هاماً في نقل السلاح والعتاد الى جيش الاحتلال ليستخدمها في حروبه ومجازره ضد الشعب الفلسطيني.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018