/* */
الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يفرج عن الصحفي علاء الريماوي بشروط قاسية وغرامة مالية عالية
  2. الاحتلال يصادر 100 دونم اراضي زراعية من بلدة الخضر جنوب بيت لحم
  3. مستوطنون يعطبون إطارات مركبة ويخطون شعارات عنصرية جنوب نابلس
  4. اطلاق نار تجاه عدد من الشبان اقتربوا من السياج شرق خزاعة في خان يونس
  5. الجيش الإسرائيلي يحقق "جنائيا" بقنص قاصرين فلسطينيين في غزة
  6. ‏وفاة الروائي السوري حنا مينة عن عمر يناهز 94 عاما بعد معاناة مع المرض
  7. الاحتلال يزيل يافطة من المسجد الاقصى حول ذكرى احراقه
  8. توغل محدود لآليات الاحتلال شرق خانيونس عبر بوابة السناطي العسكرية
  9. الاحتلال يصادق على بناء 650 وحدة استيطانية في مستوطنة "بيت ايل"
  10. اهالي ام الفحم يشيعون جثمان الشهيد محاميد
  11. باسم الرئيس: رئيس الوزراء يضع اكليل زهور على ضريح الرئيس الشهيد عرفات
  12. اصابة مواطن بشجار في بيت لحم
  13. الحكومة تطالب بحماية الاقصى
  14. الامم المتحدة تحذر من خطورة نفاد وقود الطوارئ بغزة
  15. تمديد الاعتقال المنزلي للشيخ رائد صلاح
  16. الاحتلال يهدم خيمة ويعتدي على مواطن بالضرب في مسافر يطا
  17. الاحتلال يسلم إخطارات لوقف البناء في محلات تجارية جنوب غرب مدينة جنين
  18. فتح: حديث حماس عن تهدئة دون دفع ثمن سياسي هراء وكذب
  19. إطلاق نار باتجاه جنود الاحتلال على حدود غزة
  20. إطلاق نار على السفارة الأميركية في أنقرة

"الشباب الأوروبي الفلسطيني": نرفض قرار الرئيس بشأن دائرة المغتربين

نشر بتاريخ: 06/08/2018 ( آخر تحديث: 08/08/2018 الساعة: 08:39 )
رام الله- معا- اكد اتحاد الشباب الأوروبي الفلسطيني رفضه للقرار الذي اتخذه الرئيس أبو مازن بوضع دائرة شؤون المغتربين إحدى دوائر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، تحت إدارته وإشرافه ومن ثم تكليف الدكتور نبيل شعث، مستشار الرئيس للشؤون الدولية، بالإشراف على الدائرة وإدارتها، دون اي نقاش او استشارة او حتى الوقوف على رأي الجاليات الفلسطينية بشأن قضية بهذه الخطورة قد تعرض وحدة الجاليات للخطر.

واعتبر الإتحاد أن هذا القرار لا يشكل استهدافا فقط لدائرة شؤون المغتربين التي لعبت دورا هاما لتطوير وتوثيق العلاقة مع الجاليات الفلسطينية في بلدان الهجرة والاغتراب، بل واستهداف مباشر لوحدة الجاليات وتوطيد روابطها بوطنها فلسطين وبالمجتمعات التي تنتمي لها في مخيمات اللجوء والشتات.
وأكد الإتحاد أن السياسة الوحدوية التي انتهجتها الدائرة كانت العامل الرئيسي في نجاحها باستنهاض صفوف الجاليات وتعبئة قواها لخدمة قضايا النضال الوطني والدفاع عن الحقوق الفلسطينية وعن المكانة التمثيلية لمنظمة التحرير الفلسطينية بصفتها الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني في الوطن والشتات.

واعتبر الاتحاد ان قرار الرئيس مخالف لرأي الأغلبية الساحقة من أعضاء اللجنة التنفيذية في اجتماعها الذي عقد يوم السبت الماضي (28/7/2018)، داعيا الرئيس ابو مازن للتراجع عن هذا القرار باعتباره قرارا متفردا من شانه الحاق الضرر بمكانة م.ت.ف. وهيبة مؤسساتها.
وأضاف أن هذا القرار يقوض أسس الشراكة السياسية في إطار م.ت.ف. وينال من مصداقية الحديث عنها في غياب الاحترام المطلوب لعناصرها الرئيسية التي تتمثل بالمشاركة في صنع القرار والجماعية في القيادة والحرص على حلول توافقية للتباينات بين أطراف المنظمة وفي إطار الاحترام لتوجهات مؤسساتها.

واشاد الاتحاد بالدور الذي لعبته دائرة شؤون المغتربين برئاسة تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية في السعي من اجل وحدة صفوف الجاليات ومؤسسات المغتربين ومواجهة السياسات الانقسامية التي تحاول النيل منها والوقوف على مسافة واحدة من جميع قوى وتيارات شعبنا الفاعلة في بلدان الاغتراب، ورفض أي ممارسات تمييزية لصالح أي منها.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018