الأخــبــــــار
  1. الرئيس: لن نستلم أموال "المقاصة" منقوصة قرشا واحدا
  2. الرئيس:قرار قرصنة أموالنا مسمار بنعش اتفاق باريس وتنصل من كل الاتفاقات
  3. فتح: اسرائيل والعملاء وحدهم من يسعون لضرب منظمة التحرير
  4. 6 اصابات بينها إصابة خطيرة لطفل إثر حادث سير على مفرق سالم شرق نابلس
  5. شرطة بيت لحم تقبض على شخص أغلق مكب المنيا للنفايات وهدد المدير بالقتل
  6. الاحتلال يهدم منزلين وبركس في بيت حنينا شمال القدس
  7. الاحتلال يعزل والدة الشهيد صالح البرغوثي بظروف مأساوية في"هشارون"
  8. قوات الاحتلال تعتقل 40 مواطنا من الضفة
  9. الرئيس: لن تتسلم أية أموال منقوصة من اسرائيل
  10. بلدية الاحتلال تصادق على 4416 وحدة استيطانية بالقدس
  11. حالة الطقس: ارتفاع طفيف على درجات الحرارة
  12. القيادة تناقش اليوم تداعيات قرصنة اسرائيل للأموال الفلسطينية
  13. مواجهات عنيفة بين المواطنين وقوات الاحتلال في شارع عمان بنابلس
  14. امريكا: دمج القنصلية الأمريكية في السفارة الجديدة بالقدس في مارس
  15. الاحتلال يحكم بالسجن 10 سنوات على أسير من مخيم جباليا
  16. وزير إسرائيلي يدعو يهود فرنسا للهجرة إلى تل أبيب
  17. الجيش الفنزويلي يرد على ترامب مؤكدا ولاءه "المطلق" لمادورو
  18. قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتعتدي على المرابطين عند باب الرحمة
  19. مصرع مواطن واصابة اخر بحادث سير وقع بالقرب من الساوية جنوب نابلس
  20. 20 اصابة بالرصاص بالحراك البحري على الحدود الشمالية البحرية للقطاع

"الشباب الأوروبي الفلسطيني": نرفض قرار الرئيس بشأن دائرة المغتربين

نشر بتاريخ: 06/08/2018 ( آخر تحديث: 08/08/2018 الساعة: 08:39 )
رام الله- معا- اكد اتحاد الشباب الأوروبي الفلسطيني رفضه للقرار الذي اتخذه الرئيس أبو مازن بوضع دائرة شؤون المغتربين إحدى دوائر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، تحت إدارته وإشرافه ومن ثم تكليف الدكتور نبيل شعث، مستشار الرئيس للشؤون الدولية، بالإشراف على الدائرة وإدارتها، دون اي نقاش او استشارة او حتى الوقوف على رأي الجاليات الفلسطينية بشأن قضية بهذه الخطورة قد تعرض وحدة الجاليات للخطر.

واعتبر الإتحاد أن هذا القرار لا يشكل استهدافا فقط لدائرة شؤون المغتربين التي لعبت دورا هاما لتطوير وتوثيق العلاقة مع الجاليات الفلسطينية في بلدان الهجرة والاغتراب، بل واستهداف مباشر لوحدة الجاليات وتوطيد روابطها بوطنها فلسطين وبالمجتمعات التي تنتمي لها في مخيمات اللجوء والشتات.
وأكد الإتحاد أن السياسة الوحدوية التي انتهجتها الدائرة كانت العامل الرئيسي في نجاحها باستنهاض صفوف الجاليات وتعبئة قواها لخدمة قضايا النضال الوطني والدفاع عن الحقوق الفلسطينية وعن المكانة التمثيلية لمنظمة التحرير الفلسطينية بصفتها الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني في الوطن والشتات.

واعتبر الاتحاد ان قرار الرئيس مخالف لرأي الأغلبية الساحقة من أعضاء اللجنة التنفيذية في اجتماعها الذي عقد يوم السبت الماضي (28/7/2018)، داعيا الرئيس ابو مازن للتراجع عن هذا القرار باعتباره قرارا متفردا من شانه الحاق الضرر بمكانة م.ت.ف. وهيبة مؤسساتها.
وأضاف أن هذا القرار يقوض أسس الشراكة السياسية في إطار م.ت.ف. وينال من مصداقية الحديث عنها في غياب الاحترام المطلوب لعناصرها الرئيسية التي تتمثل بالمشاركة في صنع القرار والجماعية في القيادة والحرص على حلول توافقية للتباينات بين أطراف المنظمة وفي إطار الاحترام لتوجهات مؤسساتها.

واشاد الاتحاد بالدور الذي لعبته دائرة شؤون المغتربين برئاسة تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية في السعي من اجل وحدة صفوف الجاليات ومؤسسات المغتربين ومواجهة السياسات الانقسامية التي تحاول النيل منها والوقوف على مسافة واحدة من جميع قوى وتيارات شعبنا الفاعلة في بلدان الاغتراب، ورفض أي ممارسات تمييزية لصالح أي منها.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018