عـــاجـــل
البيت الأبيض: ترامب يستقبل نتنياهو الأسبوع المقبل
عـــاجـــل
أبوردينة: هناك مفترق طرق قادم في العلاقة مع حماس وإسرائيل وامريكا
عـــاجـــل
فصائل ومؤسسات بيت لحم: الماراثون الدولي قائم غدا كجزء من النضال
الأخــبــــــار
  1. البيت الأبيض: ترامب يستقبل نتنياهو الأسبوع المقبل
  2. أبوردينة: هناك مفترق طرق قادم في العلاقة مع حماس وإسرائيل وامريكا
  3. فصائل ومؤسسات بيت لحم: الماراثون الدولي قائم غدا كجزء من النضال
  4. عساف: الاعلام لن يتوقف عن القيام بواجبه تجاه أبناء شعبنا في القطاع
  5. عساف: حماس تسعى لمنع الاعلام الرسمي من العمل في القطاع
  6. ابو ردينة:شعبنا يتعرض لهجمة من اسرائيل وحماس وما يحدث لن يغير المشهد
  7. أبو ردينة: لن نقبل بدولة فلسطينية دون القدس وغزة
  8. الاحتلال يعتقل فتاة قرب الحرم الابراهيمي بالخليل
  9. مستوطن يدهس مواطنا قرب الحرم الابراهيمي بالخليل
  10. تقرير للأمم المتحدة: فنلندا أسعد دول العالم
  11. حالة الطقس: انخفاض على درجات الحرارة
  12. ملك الاردن: القدس بالنسبة لي خط أحمر
  13. ترامب يستقبل نتنياهو يومي 25 و26 الجاري
  14. الجامعة العربية تحذر من خطورة الوضع المالي للسلطة
  15. مجلس طلبة البوليتكنك يعلق الدوام الخميس
  16. اضراب شامل في بيت لحم الخميس
  17. مستوطنون يهاجمون منزلا في بلدة برقة شمال غرب نابلس

امريكا تفرض عقوبات على ايران وروحاني يرد

نشر بتاريخ: 06/08/2018 ( آخر تحديث: 08/08/2018 الساعة: 08:37 )
واشنطن - معا - أعلن البيت الأبيض اليوم إعادة سريان العمل بتدابير العقوبات على إيران اعتبارا من صباح غد "الثلاثاء" لتشمل في المرحلة الحالية حظر تمكين الحكومة الإيرانية من شراء الأوراق النقدية الأميركية وحظر التجارة معها في مجالات الذهب والمعادن الثمينة الآخرى، فضلا عن مجموعة من المعاملات المالية والصناعية الأخرى.

وأوضح البيت الأبيض في بيان له على موقعه الرسمي اليوم أن تدابير العقوبات الآخرى المتبقية على إيران سيبدأ سريانها اعتبارا من الخامس من نوفمبر المقبل مؤكدا أن إيران استغلت النظام المالي العالمي لتمويل أنشطتها الخبيثة بما في ذلك دعم الإرهاب، وتشجيع الأنظمة الفاسدة، وإساءة استخدام حقوق الإنسان لشعبها.

و أشار البيان إلى أنه و منذ أن أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قراره انسحاب الولايات المتحدة من صفقة النووي مع إيران فرضت الإدارة الأمريكية عقوبات على 38 هدفا لها صلة بإيران.. ونوه إلى أن العقوبات ستشمل عدم منح تصاريح للدول أو الشركات التي ستتعامل مع إيران أيضا.

على صعيد متصل أكد مسؤولون في الإدارة الأميركية في تصريحات صحفية عبر الهاتف اليوم مع عدد من الصحفيين المعتمدين بالولايات المتحدة أن الولايات المتحدة شكلت جبهة من 20 دولة لإنجاح إعادة التنفيذ الدقيق لتدابير العقوبات التي تم تعليقها بالسابق على إيران على خلفية الاتفاق النووي معها.

وأوضح هؤلاء المسؤولون أن تدابير الحظر تلك ستستهدف المشتريات الإيرانية بالدولار وتجارة المعادن وغيرها من التعاملات والفحم والبرمجيات المرتبطة بالصناعة وقطاع السيارات.. معربين عن قناعتهم بأن هذه التدابير ستمارس ضغوطا مالية كبيرة على إيران وستؤثر بشكل مباشر على اقتصادها.

ونوه المسؤولون الأميركيون إلى أن الهدف الكلي لهذه العقوبات يتجسد في قطع التمويل عن الحكومة الإيرانية و ليس شعبها وذلك إلى حين وقف سلوكها المزعزع لاستقرار المنطقة واتهموا إيران بـ" الاستفادة من أموال الاتفاق النووي لتمويل الميليشيات الشيعية المسلحة بالمنطقة" .
في حين قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إنه لا جدوى من أي مباحثات مع الولايات المتحدة في ظل العقوبات، مؤكدا أن المحادثات مع واشنطن يجب أن تبنى على الصدق وترمي إلى تحقيق نتائج.

واعتبر روحاني وفقا لوكالة الانباء الايرانية أن دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لطهران إلى الانخراط في مفاوضات مباشرة مع واشنطن الهدف منها "خلق الفوضى في إيران وذلك للاستهلاك السياسي الداخلي في الولايات المتحدة".

وأضاف روحاني أنه لا يمكن الوثوق بالولايات المتحدة، فيما إيران كانت ولا تزال تؤمن بالدبلوماسية.

وشدد روحاني على أن الرئيس الأمريكي كان أول من "أدار ظهره للمفاوضات"، ومن ثم على واشنطن "إثبات رغبتها في الحوار مع طهران".

وأعلنت الولايات المتحدة سريان العقوبات على إيران بدءا من فجر الثلاثاء 7 أغسطس، والتي كانت ألغتها في يناير 2016 بعد توقيعها مع القوى الكبرى الأخرى على الاتفاق النووي مع طهران، علما أن واشنطن انسحبت من الاتفاق في مايو الماضي.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018