/* */
الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يفرج عن الصحفي علاء الريماوي بشروط قاسية وغرامة مالية عالية
  2. الاحتلال يصادر 100 دونم اراضي زراعية من بلدة الخضر جنوب بيت لحم
  3. مستوطنون يعطبون إطارات مركبة ويخطون شعارات عنصرية جنوب نابلس
  4. اطلاق نار تجاه عدد من الشبان اقتربوا من السياج شرق خزاعة في خان يونس
  5. الجيش الإسرائيلي يحقق "جنائيا" بقنص قاصرين فلسطينيين في غزة
  6. ‏وفاة الروائي السوري حنا مينة عن عمر يناهز 94 عاما بعد معاناة مع المرض
  7. الاحتلال يزيل يافطة من المسجد الاقصى حول ذكرى احراقه
  8. توغل محدود لآليات الاحتلال شرق خانيونس عبر بوابة السناطي العسكرية
  9. الاحتلال يصادق على بناء 650 وحدة استيطانية في مستوطنة "بيت ايل"
  10. اهالي ام الفحم يشيعون جثمان الشهيد محاميد
  11. باسم الرئيس: رئيس الوزراء يضع اكليل زهور على ضريح الرئيس الشهيد عرفات
  12. اصابة مواطن بشجار في بيت لحم
  13. الحكومة تطالب بحماية الاقصى
  14. الامم المتحدة تحذر من خطورة نفاد وقود الطوارئ بغزة
  15. تمديد الاعتقال المنزلي للشيخ رائد صلاح
  16. الاحتلال يهدم خيمة ويعتدي على مواطن بالضرب في مسافر يطا
  17. الاحتلال يسلم إخطارات لوقف البناء في محلات تجارية جنوب غرب مدينة جنين
  18. فتح: حديث حماس عن تهدئة دون دفع ثمن سياسي هراء وكذب
  19. إطلاق نار باتجاه جنود الاحتلال على حدود غزة
  20. إطلاق نار على السفارة الأميركية في أنقرة

"مافيا" التهريب تواصل عملها- الدجاج الفاسد يغزو المطاعم والمنازل

نشر بتاريخ: 07/08/2018 ( آخر تحديث: 08/08/2018 الساعة: 14:04 )
بيت لحم - معا- تقرير وجدي الجعفري- على الرغم من الجهد الذي تبذله الضابطة الجمركية والاجهزة الامنية، في الفترة الاخيرة، لمكافحة البضائع الفاسدة والمهربة، وصولا الى الحملات على المطاعم، التي احدثت هزة في الشارع الفلسطيني، حين تبين انها تقدم طعاما فاسدا لزبائنها.

ورأى مراقبون ان الاجراءات التي تقوم بها الجهات المختصة لا تكفي للقضاء على ظاهرة التهريب نظرا لغياب القوانين الرادعة سواء للمهربين او اصحاب المطاعم التي اعادت فتح ابوابها تحت بند انها امتثلت لشروط السلامة.

صلاح هنية رئيس جمعية حماية المستهلك وصف ما يجري في ملف البضائع الفاسدة بالضفة الغربية بـ"الجريمة المنظمة" التي يقودها مجموعة من التجار الفلسطينيين والاسرائيليين.

وارجع هنية ارتفاع كمية المضبوطات الى غياب القوانين الرادعة، خاصة في ظل عدم وجود "محكمة جرائم اقتصادية" لمتابعة الموضوع، اضافة لإطالة الاجراءات القضائية لمحاكمة هؤلاء التجار الذين يتم ضبطهم واطلاق سراحهم بعد وقت قصير لحين محاكمتهم بشكل كامل".

وأضاف ان المحاكمة تأخذ الكثير من الوقت، وعند اعلانها لا يتم نشر اسماء هؤلاء المجرمين امام الرأي العام من اجل ردع غيرهم.

وأشار الى ان حماية المستهلك عقدت بالتعاون مع وزارة الصحة سلسلة اجتماعات مع مطاعم رام الله والبيرة، وقدمت لهم اليات للمحافظة على النظافة والتأكد من مصادر الخام التي تصلهم، وهذا ساعد في ضبط الموضوع خاصة في محافظة رام الله.

وأعرب هنية عن استغرابه بقيام اصحاب المطاعم بفتحها بعد فترة قصيرة، بحجة " امتثالهم لشروط السلامة" مطالبا بضرورة سحب رخصهم ليكونوا عبرة لغيرهم.

واغلقت طواقم الضابطة الجمركية وجهات اخرى عدة مطاعم بالضفة الغربية لافتقارها شروط السلامة الصحية، فيما تمكنت الضابطة الجمركية والاستخبارات العسكرية في محافظة رام الله والبيرة والقدس، يوم الثلاثاء، من ضبط 12 طن من قطع الدجاج الفاسدة والمنتهية الصلاحية ومفرزات غير صالحة للاستخدام في بلدة الرام شمال القدس.

من جهتهم عبر المواطنون عن غضبهم، لا سيما فيما يتعلق باعادة فتح المطاعم التي ضبطت بانها تتاجر بالاغذية الفاسدة. وقال المواطن باسم خلف لمعا" هذا استهتار بحياتنا، لم نعد نثق بتلك المطاعم لاننا لا نعلم ماذا يطبخ لنا ويقدم على مائدة الطعام".

بدوره قال لؤي بني عودة مدير دائرة العلاقات العامة والاعلام في جهاز الضابطة الجمركية لوكالة معا: نقوم بجولات مستمرة لمتابعة البضائع منتهية الصلاحية ومنع البضائع الفاسدة من دخول مناطق الضفة الغربية، لكن هذه البضائع نتنشر بشكل كبير في المناطق المصنفة "سي" التي لا تخضع لسيطرة السلطة الفلسطينية".

وأشار ان الجهاز بالتعاون مع الاجهزة الامنية تلقى معلومة من المواطنين حول وجود شركة لتغليف الدجاج والمفرزات في بلدة الرام شمال القدس، وعند مداهمة المكان تفاجأنا بوجود 12 طن دجاج ومواد مجمدة منتهية الصلاحية وغير صالحة للاستهلاك الادمي.

وأضاف "ان هذه المواد كانت مخزنة ليتم تغليفها وتوزيعها على مطاعم ومحلات الضفة الغربية، لتستخدم في الشاورما والطعام والشنتسل وغيرها من الوجبات الغذائية".

وأشار الى ان مصدر المواد هي إسرائيل، وموجودة في بيئة غير صحية، ومتعفنة، مؤكدا انه تم ضبط الاشخاص داخل المكان وتحويلهم للنيابة لاستكمال الاجراءات القانونية بحقهم.

وقال انه سيتم اتلاف هذه المواد من خلال حرقها أو دفنها او من خلال حاويات خاصة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018