/* */
الأخــبــــــار
  1. تمديد الاعتقال المنزلي للشيخ رائد صلاح
  2. الاحتلال يهدم خيمة ويعتدي على مواطن بالضرب في مسافر يطا
  3. الاحتلال يسلم إخطارات لوقف البناء في محلات تجارية جنوب غرب مدينة جنين
  4. فتح: حديث حماس عن تهدئة دون دفع ثمن سياسي هراء وكذب
  5. إطلاق نار باتجاه جنود الاحتلال على حدود غزة
  6. إطلاق نار على السفارة الأميركية في أنقرة
  7. الاحتلال يعتقل 11 مواطنا ويصادر اسلحة
  8. البعثة الطبية: طواقمنا عالجت 3000 حاج
  9. بعثة الحج تؤجل تفويج الحجيج بسبب حالة الطقس
  10. هيئة الاسرى: القيادة ماضية بخدمة الاسرى وعوائلهم
  11. اسعاف فلسطيني اردني اسرائيلي يخمد نيرانا على الجسر
  12. عودة الفصائل من القاهرة الى غزة بعد مباحثات حول التهدئة والمصالحة
  13. مستشار الأمن القومي الأمريكي في إسرائيل لبحث عدة ملفات ضمنها غزة
  14. وزارة الصحة والنيابة العامة والضابطة الجمركية يغلقون مطعما في رام الله
  15. وفاة فتى متأثرا بجروح اصيب بها قبل يومين جراء سقوطه من علو في حلحول
  16. الخارجية: دولة فلسطين تتسلم تقرير الأمم المتحدة حول الحماية الدولية
  17. مصرع طفل بحادث سير شمال قطاع غزة
  18. الشرطة تضبط وتتلف 50 مركبة غير قانونية في الخليل
  19. الشرطة تقبض على شخص بحوزته 322 غم مواد يشتبه انها مخدرة في قلقيلية
  20. الخارجية: ماضون باستنفاذ الخط القانوني لوقف التغول الاستيطاني

عيسى: نحتاج لخطط مرسومة ورؤية استراتيجية سياسية لوقف تهويد

نشر بتاريخ: 08/08/2018 ( آخر تحديث: 08/08/2018 الساعة: 10:02 )
القدس- معا- قال الدكتور حنا عيسى، الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، إنه منذ حرب الـ1967 يطبق الاحتلال الاجراءات من جانب واحد، خارقا بذلك القواعد والقوانين الدولية وضاربة بعرض الحائط جميع القرارات الدولية الصادرة عن مجلس الأمن والجمعية العامة ومختلف المنظمات والهيئات الدولية التابعة للامم المتحدة والتي جميعها اعتبرت مدينة القدس جزءا لا يتجزأ من الأراضي العربية المحتلة وأن ما تقوم به اسرائيل في المدينة مخالف لصلاحيات الدولة المحتلة حسب القواعد والقوانين الدولية.

وطالب عيسى الدول العربية بالإيفاء بما تعهدت به من التزامات مالية لدعم الموازنة الفلسطينية وفق قرارات القمم العربية المتلاحقة من جهة، ومطالبة القائمين على الصناديق التي أنشئت من أجل القدس بتفعيل عمل تلك الصناديق، دعماً لصمود أهل القدس وتثبيتهم في مدينتهم من جهة اخرى.

كما وأكد على دعم صمود المقدسيين في القدس المحتلة نتيجة الاجراءات التعسفية التي ترتكب بحقهم جراء سياسات الإحتلال المستمرة المتمثلة بسلب أراضيهم وتهجيرهم الهادفة في نهاية المطاف الى الإستيطان والتهويد والسيطرة الكاملة على المدينة المقدسة ولتمثل مستقبلا (العاصمة الأبدية لاسرائيل) رغما عن ارادة اهلها الفلسطينيين.

وأشار" الاحتلال يتبع سياسة التهويد العمراني ومصادرة الأراضي - مصادرة أراضي الغائبين ومصادرة الأراضي لأغراض عسكرية وأمنية- ، والتي شملت مصادرة أراضي القدس الشرقية ومنع توسيع الأحياء الفلسطينية وتحويل مساحات واسعة منها الى مناطق خضراء يحظر البناء فيها".

ولفت" يوجد مخططات هيكلية تهدف الى زيادة عدد السكان اليهود عبر التطور الاسكاني، وهناك شراء للأراضي عن طريق الصندوق القومي والتي تعتبر مؤسسة (هيمنوتا) المسؤولة عن عملية الشراء هذه".

وشدد أمين عام الهيئة على إعتماد مرجعية واحدة موحدة للقدس ودعم المؤسسات المقدسية التي يتم اغلاقها حيث أن سياسة إغلاق الاحتلال للمؤسسات في مدينة القدس تهدف إلى حرمان أهالي القدس من حقهم في الخدمات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية.

وناشد الجهات الفلسطينية الرسمية لتنسيق العمل السياسي للقدس وفقا لخطط مرسومة ولرؤية استراتيجية سياسية، والعمل على انشاء صندوق القدس الوطني، وإدراج القدس بشكل دائم على جدول اعمال اللجنة التنفيذية مما يؤدي الى استمراية اتخاذ اللجنة التنفيذية للقرارات السياسية والاجتماعية واتخاذ المعالجات المستمرة لواقع القدس ومتطلباتها.

وطالب المجتمع الدولي مطالب بالضغط على إسرائيل لتأمين الحماية للمقدسيين، ووقف انتهاج سياسة التطهير العرقي التي تستهدف الوجود الفلسطيني في القدس، وإن عليه تحريك دعاوى امام محكمة العدل الدولية ولجنة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة لوقف اسرائيل تنفيذ قرارها المخالف للعرف والقانون الدولي والمطالبة بالغاء قانون المواطنة والدخول إلى إسرائيل، لما ينطوي عليه من تمييز عنصري ضد الفلسطينيين، وضمان حرية الفلسطينيين في القدوم إلى القدس والخروج منها، والإقامة والعيش فيها.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018