الأخــبــــــار
  1. نتنياهو لحماس: لا وقف لاطلاق النار بغزة دون وقف عمليات الضفة
  2. اصابة مواطن برصاص المستوطنين في بيتين شمال البيرة
  3. قوات الاحتلال تقتحم مقر اللجنة الاولمبية الفلسطينية في مدينة البيرة
  4. نتنياهو يقرر تعزيز الجيش وهدم منازل منفذي العمليات وتوسيع مستوطنةعوفرا
  5. نتنياهو يقرر تشديد الحصار على مدينة البيرةونصب المزيد من الحواجزبالضفة
  6. اطلاق نار بإتجاه سيارة قرب مستوطنة كوخاف يعقوب بزعم محاولة دهس جنود
  7. الهلال الأحمر: قوات الاحتلال منعت طواقمنا من الوصول للمصاب في البيرة
  8. حماس تدعو للنفير العام في كل مناطق الضفة غدا الجمعة
  9. التنفيذية تدعو لاستمرار الفعاليات الشعبية لمواجهة الحملات المسعورة
  10. الاحتلال يغلق مدخلي الفوار والعروب بالبوابات الحديدية
  11. منظمة التحرير تدعو المواطنين للتصدي للاحتلال
  12. وفاء للشهداء- فتح أقاليم الضفة تدعو للتصعيد غدا
  13. وزير الصحة: لم نعلن حالة الطوارئ لكننا جاهزون لأي طارئ
  14. مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين شرق قلقيلية
  15. الاحتلال يقتحم اللبن الشرقية ويطلق القنابل والرصاص
  16. الرئاسة: التحريض على الرئيس وغياب افق السلام ادى لمسلسل العنف
  17. الرئاسة: المناخ الذي خلقته سياسة الاقتحامات أدى إلى مسلسل العنف
  18. حزما- جيش الاحتلال يعتقل فلسطينيا مر بالمكان تحسبا من عملية جديدة
  19. مواجهات مع الاحتلال على المدخل الشمالي لبلدة تقوع
  20. نقابة الاطباء تعلن حالة الطوارئ بصفوف اطبائها بكافة المحافظات

اجتماع للكابنيت ومصر تتدخل ..وسكان الغلاف يفرون من منازلهم

نشر بتاريخ: 09/08/2018 ( آخر تحديث: 09/08/2018 الساعة: 16:40 )

بيت لحم-معا- اعلن المجلس الوزاري المصغر" الكابنيت" انه سيعقد اجتماعا اليوم لتقييم التصعيد الحاصل مع قطاع غزة.

غير ان موقع ديبكا الاستخباري قال ان الحكومة الاسرائيلية وكذلك الجيش لا يملكون اجابات فيما يتعلق بالوضع.

وتجري مصر اتصالات بين الجانبين لوقف التصعيد، لا سيما وان هناك وفد من حركة حماس يبحث والمخابرات المصرية امكانية توقيع اتفاق تهدئة دائم.

وكشف الموقع ان الكثير من سكان مستوطنات غلاف غزة بدأوا بمغادرة بيوتهم والفرار باتجاه وسط اسرائيل، نظرا لاستمرار اطلاق وسقوط الصواريخ والتي قدرت منذ امس بنحو 150 صاروخا. فيما استشهد ثلاثة فلسطينيين بينهم امراة حامل نتيجة قصف الاحتلال لمواقع في قطاع غزة.

في غضون ذلك قالت مصادر في الجيش الاسرائيلي" ان استمرار التهديد الامني في الجنوب لن يوقفه الا بشن عملية عسكرية برية ضد قطاع غزة، وان هناك مشاروات امنية لجهة امكانية اجلاء سكان مستوطنات غلاف غزة في حال اتخذ قرارا بشن حرب على غزة".

وعى الرغم من تحميل حركة حماس اسرائيل مسؤولية التصعيد في غزة عقب استشهاد عنصرين من كتائب القسام قبل يومين استهدفهما قناصة الاحتلال على حدود غزة، الا ان الحركة تريد ابرام اتفاق شامل ينهي الوضع الصعب والحصار المفروض على غزة منذ 11 عاما.

ونقلت مصادر صحافية عن قادة الحركة قولهم ان حماس بصدد ابرام اتفاق تهدئة مع اسرائيل تصل الى خمس سنوات، يرافقها اجراءات تتوج في النهاية برفع الحصار عن غزة وهي الاتفاقية التي يحملها المبعوث الاممي نيكولاي ملادينوف .

ويرى مراقبون ان جولة التصعيد الاخيرة، تهدف الى تسريع توقيع اتفاق التهدئة بين حماس واسرائيل، لا سيما وان مسؤولين في الحركة صرحوا ان الاتفاق اصبح جاهزا للتوقيع عليه نهاية الشهر الحالي ويتضمن فتح معبر رفح، وتخفيف القيود على البضائع عبر معبري كرم ابو سالم، وبيت حانون، كمرحلة اولى، يتبعها انجاز ملف الاسرى (4 جنود لدى حماس)، وصولا الى مرحلة متقدمة باقامة ميناء ومطار يخدمان سكان غزة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018