/* */
الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يفرج عن الصحفي علاء الريماوي بشروط قاسية وغرامة مالية عالية
  2. الاحتلال يصادر 100 دونم اراضي زراعية من بلدة الخضر جنوب بيت لحم
  3. مستوطنون يعطبون إطارات مركبة ويخطون شعارات عنصرية جنوب نابلس
  4. اطلاق نار تجاه عدد من الشبان اقتربوا من السياج شرق خزاعة في خان يونس
  5. الجيش الإسرائيلي يحقق "جنائيا" بقنص قاصرين فلسطينيين في غزة
  6. ‏وفاة الروائي السوري حنا مينة عن عمر يناهز 94 عاما بعد معاناة مع المرض
  7. الاحتلال يزيل يافطة من المسجد الاقصى حول ذكرى احراقه
  8. توغل محدود لآليات الاحتلال شرق خانيونس عبر بوابة السناطي العسكرية
  9. الاحتلال يصادق على بناء 650 وحدة استيطانية في مستوطنة "بيت ايل"
  10. اهالي ام الفحم يشيعون جثمان الشهيد محاميد
  11. باسم الرئيس: رئيس الوزراء يضع اكليل زهور على ضريح الرئيس الشهيد عرفات
  12. اصابة مواطن بشجار في بيت لحم
  13. الحكومة تطالب بحماية الاقصى
  14. الامم المتحدة تحذر من خطورة نفاد وقود الطوارئ بغزة
  15. تمديد الاعتقال المنزلي للشيخ رائد صلاح
  16. الاحتلال يهدم خيمة ويعتدي على مواطن بالضرب في مسافر يطا
  17. الاحتلال يسلم إخطارات لوقف البناء في محلات تجارية جنوب غرب مدينة جنين
  18. فتح: حديث حماس عن تهدئة دون دفع ثمن سياسي هراء وكذب
  19. إطلاق نار باتجاه جنود الاحتلال على حدود غزة
  20. إطلاق نار على السفارة الأميركية في أنقرة

صندوق الاستثمار: شراكتنا مع "الجنان" استثمار في بناء اقتصاد المعرفة

نشر بتاريخ: 09/08/2018 ( آخر تحديث: 10/08/2018 الساعة: 08:17 )
جنين- معا- افتتحت مدارس الجنان الدولية في جنين تحت رعاية الرئيس محمود عباس، وحضور شعبي ورسمي ممثلاً بمحافظ جنين اللواء إبراهيم رمضان، والدكتور محمد مصطفى رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمار الفلسطيني، كأول مدرسة من نوعها في فلسطين تركز على تعليم التكنولوجيا والمهارات التطبيقية والبرمجيات، وتدريس مبادىء تطوير الحلول المحوسبة في جميع صفوفها بالإضافة الى اللغة الإنجليزية والعلوم، وفق أسس مدروسة وبالاعتماد على تجارب العديد من الدول في هذا المجال التي بدأت تدرك أهمية إكساب أبنائها مهارات القرن الواحد والعشرين.

وتم تأسيس المدرسة بمبادرة من شركة الجنان للاستثمار العقاري التي يقودها مجموعة من المستثمرين ورجال الأعمال إلى جانب عدد من الأكاديميين والمهنيين في محافظة جنين، الذين سخّروا جهودهم وإمكانياتهم وخبراتهم العلمية والمالية والعملية لإنشاء صرح علمي في المدينة، بهدف الارتقاء بالقطاع التعليمي في فلسطين، من خلال إنشاء مدرسة متميزة تساهم في بناء جيل يمتلك خبرات ومهارات المستقبل.

وساهم صندوق الاستثمار الفلسطيني من خلال شركة "شراكات" بنسبة 20% من أسهم الشركة المالكة للمدارس، انسجاماً مع استراتيجية الصندوق الهادفة إلى الاستثمار بهدف التأثير، والتركيز على الاستثمار في قطاعات حيوية كالتعليم والتكنولوجيا والتنمية البشرية، الأمر الذي سيتحقق من خلال الاستثمار في مدارس الجنان الدولية.

وخلال الافتتاح، قال الدكتور مصطفى "لقد وجد الصندوق في مدارس الجنان الدولية فرصة واعدة لتحقيق جزء من أهدافه التنموية، وهي الاستثمار بالشراكة مع رأس المال الفلسطيني في التنمية البشرية من جهة، وفي قطاعات حيوية كقطاعات التعليم والتكنولوجيا من جهة ثانية، حيث أن مدارس الجنان ستساهم في بناء جيل متسلح بمهارات التكنولوجيا واللغة الإنجليزية إلى جانب العلوم الأخرى، والتي هي بمثابة المهارات الأكثر طلباً في سوق العمل في العالم".

وأضاف الدكتور مصطفى "يعمل الصندوق في الوقت الراهن على تنفيذ برنامج استثماري يركز في المقام الأول على التأثير الإيجابي من خلال الابتكار عبر الاستثمار في مشاريع استراتيجية في القطاعات الحيوية، وذلك بالشراكة مع عدد من المؤسسات في القطاعين العام والخاص، واختيارنا للاستثمار في مدارس الجنان نبع من تقاطع هذه الأهداف مع أهداف شركة الجنان الرامية إلى الاستثمار في التعليم بهدف التطوير، لذلك، فإننا نعمل جنباً إلى جنب مع شركة الجنان لإنجاح مبادرتهم المتمثلة في إنشاء مدارس الجنان الدولية في جنين أولاً، وتكرار التجربة في كافة محافظات الوطن".

وحول تفاصيل المدرسة، قال الدكتور عدلي صالح، رئيس مجلس إدارة مدارس الجنان الدولية: "لقد أردنا لواقع التعليم في فلسطين أن يقفز قفزة نوعية من خلال مدارس الجنان، والتي بالطبع ستتبع المناهج الرسمية التي تقرها وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، والتي سوف يتم تقديمها بأسلوب ٍ STEM التعليمي المتطور. ولكن الأهم والذي يميز مدارس الجنان انها تعتمد تدريس تكنولوجيا المعلومات والمهارات التطبيقية لبرمجة الروبوتات في كافة الصفوف الابتدائية والثانوية بالإضافة الى مجموعة من المناهج الإثرائية التي تركز بشكل أساسي على الرياضيات والعلوم واللغة الإنجليزية.
وأكد الدكتور صالح "تتبنى شركة الجنان استراتيجية تقوم على الاستثمار في قطاعات حيوية مختلفة في محافظة جنين، منها القطاع العقاري والقطاع الصحي، وارتأينا مؤخراً التوجه كذلك للاستثمار في القطاع التعليمي لما له من آثار إيجابية لمصلحة المحافظة والوطن ككل، لذلك سخرنا كافة إمكانياتنا وخبراتنا لإنجاز بناء مدرسة الجنان خلال عام واحد فقط، وهو وقت قياسي إن جاز التعبير، الأمر الذي تفخر به شركة الجنان وكافة العاملين فيها".

وتابع الدكتور صالح ان شركة الجنان العقارية تؤمن بضرورة توظيف واستثمار رأسمال داخل الوطن، وتؤمن الشركة أن التعاون القائم مع صندوق الاستثمار الفلسطيني من خلال شركة شراكات هي شراكة استراتيجية، آملين في تعزيز هذه الشراكة في المستقبل في مشاريع وبرامج أخرى تعود بالفائدة على محافظة جنين سكانها على وجه الخصوص، وعلى الاقتصاد الفلسطيني بشكل عام".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018