/* */
الأخــبــــــار
  1. زوارق الاحتلال تطلق النار تجاه المسير البحري المطالب بكسر الحصار
  2. وفد فتح إلى القاهرة لبحث ملفي التهدئة والمصالحة
  3. اقفال باب الترشح للانتخابات المحلية
  4. مصر تعلن عن فتح معبر رفح البري غدا لادخال العالقين
  5. مقتل شاب برصاصة في الرأس خلال شجار عائلي برفح جنوب القطاع
  6. مصرع 4 مواطنين وإصابة 199 آخرين في 307 حادث سير الأسبوع الماضي
  7. وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان
  8. اسعار النفط ترتفع 0.6% الى 71.83 دولارا للبرميل
  9. اتحاد الكرة: مباراة كأس الكؤوس "السوبر" بين الهلال والثقافي تقام السبت
  10. 69 ألف مسافر تنقلوا عبر معبر الكرامة وتوقيف 33 مطلوبا الأسبوع الماضي
  11. الهباش يدعو المسلمين لشد الرحال إلى المسجد الأقصى والدفاع عن القدس
  12. شرطة رام الله تقبض على 4 تجار مخدرات وتضبط بحوزتهم كميات كبيرة منها
  13. مصرع طفل (3 سنوات) غرقا في بحر خانيونس
  14. مقتل شاب اثر شجار في بيت لحم
  15. مصر تقرر اغلاق معبر رفح خلال عيد الأضحى
  16. الاحتلال يعيد فتح أبواب المسجد الاقصى
  17. الأردن يطالب بوقف كل الإجراءات بحق الأقصى
  18. المجلس المركزي :التهدئة مع الاحتلال مسؤولية منظمة التحرير
  19. المجلس المركزي يؤكد استمرارقطع العلاقات السياسة مع الإدارة الأميركية
  20. المجلس المركزي يجدد رفضه لصفقة القرن

معادلة المقاومة ومبادرات التهدئة.. هل يستمر التصعيد؟

نشر بتاريخ: 09/08/2018 ( آخر تحديث: 10/08/2018 الساعة: 11:18 )
غزة - تقرير احمد القرنة - خاص معا- يزداد التصعيد الاسرائيلي يوما بعد يوم ضد قطاع غزة بعد ايام من طرح عدة مبادرات من الامم المتحدة ومصر للوصول الى تهدئة بين حماس واسرائيل وتخفيف الحصار عن القطاع المحاصر منذ اكثر من 11 عاما.

الخبير العسكري واصف عريقات قال لـ معا ان اسرائيل تريد من جولة التصعيد الحالية انهاء معادلة المقاومة المتمثلة بـ "القصف بالقصف والرد بالرد"، كما تسعى ان تكون تلك المبادرات والاطروحات تحت شروطها ومنّة منها لا كحقوق للشعب الفلسطيني عبر استخدمها القوة ضد القطاع.

ورأى عريقات ان الجولة الحالية من القصف الاسرائيلية العنيف والمستمر ستقتصر على الفعل ورد الفعل فقط، مشيرا الى ان القيادة الاسرائيلية تريد تصدير ازماتها الى القطاع، مضيفا ان جيش الاحتلال يبحث عن انهاء ظاهرة اطلاق الطائرات الورقية المشتعلة من قطاع غزة تجاه اراضيها، ومسيرات العودة التي انهكت الجيش لاكثر من 4 اشهر.

ورأى ان المقاومة والقيادة السياسية بغزة لا تمتلك الا خيار مواجهة الاحتلال الذي بدأ بالتصعيد والعدوان والتلويح بالحرب البرية لتطويع المواقف الفلسطينية في حال حدثة اي صفقة مستقبلية.
من جانبه، قال المحلل والكاتب السياسي جهاد حرب لـ معا ان مرحلة "عض الاصابع" قد دخلت، مشيرا الى ان الاكثر قدرة على التحمل والصبر سينتصر في هذه الجولة.

واعتبر حرب ان هذه الجولة لم تنهِ المبادرات ولا الطروحات المصرية والامم المتحدة خاصة اذا ما استمر الضغط الدولي، الا ان اسرائيل تسعى من خلالها الى ان تكون صاحبة اليد العليا في اي تهدئة او مفاوضات مع غزة.

وراى حرب ان الطرفين غير معنيين بحرب لمجموعة من العوامل الداخلية والخارجية، خاصة التوتر الذي تشهده منطقة الشمال، مضيفا ان الاحتلال يخوض كل هذه الجولات لانهاء كافة المسيرات والطائرات الورقية على الحدود، عبر تصعيد عسكري يقود الى مفاوضات.

واعتبر الكاتب حرب ان السلطة الوطنية خارج السياق بما يحدث بغزة خاصة في اطار اي اتفاق تهدئة معللا ذلك بسبب الانقسام المستمر منذ اكثر من عقد.
ويشهد القطاع تصعيدا من قبل الاحتلال ادى الى ارتقاء 3 شهداء قصفا وعشرات الجرحى وتدمير عشرات المنازل والمباني الى جانب الاضراب المادية بالاراضي الزراعية، فيما ردت المقاومة باطلاق عشرات الصواريخ على المستوطنات المحاذية للقطاع.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018