الأخــبــــــار
  1. إيران: "لن تكون هناك مواجهة عسكرية مع الولايات المتحدة"
  2. استشهاد مقدسي متأثرا بإصابته إثر اعتداء "مستعربين" قبل أسبوعين
  3. اسرائيل تطلق مشروعا لاستيعاب مياه الصرف الصحي من قطاع غزة لتنقيتها
  4. إسرائيل: إدارة سجن رامون تزيل التشويش الالكتروني عن هواتف الاسرى
  5. قائد الحرس الثوري: صواريخنا قادرة على ضرب حاملات الطائرات في الخليج
  6. ترامب يطلق رسميا حملته الانتخابية لولاية ثانية
  7. الاحتلال يعتقل 7 مواطنين
  8. نتنياهو:نحن نجري اتصالات مع كثير من زعماء العالم العربي في السر والعلن
  9. ترامب: أجريت اتصالا "جيدا جدا" بالرئيس الصيني
  10. الاردن: ندرس المشاركة في ورشة البحرين
  11. "جوال" تطالب بتصويب البيئة التنظيمية لقطاع الاتصالات
  12. السلطة تسلم سندات عقارية فلسطينية لملاكها الكويتيين
  13. نتنياهو يؤكد مشاركة اسرائيل في مؤتمر البحرين
  14. "إقراض الطلبة" يضع خطة طوارئ بسبب الأزمة المالية
  15. أبو ردينة:الموقف الوطني أفشل المؤامرات وواشنطن لا تستطيع عمل شيء وحدها
  16. جرافات الاحتلال تهدم منشأة تجارية في قرية جبل المكبر جنوب القدس
  17. مصدر أمني لمعا: السلطة قررت منع فتح بيوت عزاء للرئيس المصري محمد مرسي
  18. ترامب: نحن لا نفكر حاليًا في القيام بعمل عسكري ضد إيران
  19. مستوطنون يخطون شعارات ويعطبون اطارات مركبات في ديراستيا
  20. دفن مرسي فجرا في القاهرة وسط تشديدات أمنية وغياب كامل لمناصريه

اجتماع طارئ لمؤسسات حقوقية واكاديمية حول مواجهة قانون القومية

نشر بتاريخ: 10/08/2018 ( آخر تحديث: 12/08/2018 الساعة: 11:07 )
القدس- معا- بادرت العديد من المؤسسات الحقوقية والأكاديمية العربية واليهودية التي تعمل في مجال رفع مكانة اللغة العربية، وبالتعاون مع النائب د. يوسف جبارين، المبادر الى يوم اللغة العربية في الكنيست، الى عقد اجتماع طارئ حول قانون القومية واسقاطاته على مكانة المواطنين العرب واللغة العربية في البلاد وذلك في معهد فان لير بالقدس.
وشارك بالاجتماع العشرات من الناشطين والأكاديميين وممثلي المؤسسات الاهلية والاكاديمية.

وافتتح البرنامج د. يوني مندل الذي رحّب بالضيوف، مؤكدا على اهمية هذا اللقاء في مواجهة اسقاطات قانون القومية، ثم قدّم النائب جبارين (الجبهة، القائمة المشتركة) مداخلة حول تشريع قانون القومية ومدلولاته السياسية على الشعب الفلسطيني وعلى مكانة المجتمع العربي في البلاد.

وتحدث كل من بروفيسور محمود غنايم رئيس مجمع اللغة العربية، وبروفيسور محمد امارة رئيس الرابطة لدراسة اللغة والمجتمع في اسرائيل، وبروفيسور ميخاييل كريني عميد كلية الحقوق في الجامعة العبرية، والمحامية تالية ساسون، رئيس الصندوق الجديد لإسرائيل.
وطرح المتحدثون ملاحظات وافكار حول مكانة العربية وسُبل حمايتها في ظل مضامين قانون الاساس الجديد.

ثم ساهم العديد من الحضور بالنقاش المفتوح حول اسقاطات قانون القومية وحول خطورة البند الخاص باللغة، وتم طرح ومناقشة العديد من الافكار العملية لمواجهة هذا المسّ الخطير بالعربية.

وفي تلخيص اللقاء أكد النائب جبارين على ضرورة العمل الجماهيري للتصدي لمحاولات طمس العربية، وعلى أهمية "اعادة امتلاك" اللغة العربية في كافة مناحي الحياة في المجتمع العربي مثل المراسلات الخطية واللافتات التجارية ومحطات الباص والخدمات العامة والرسائل النصية الالكترونية وغيرها.

كما وأعلن جبارين عن دعم المشاركين للإعلان عن العام القادم كعام اللغة العربية، داعيًا المؤسسات في المجتمع اليهودي واليهودية-العربية الى ان تكون جزءا من هذا الحراك من اجل تعزيز العربية.

وقال بروفيسور امارة في تلخيصه ان" مسألة إلغاء رسمية اللغة العربية ترتبط بوضوح بمحاولة تهميش المجتمع العربي وهويته، وانه يجب النضال لإلغاء قانون القومية وفي ذات الوقت العمل على تعزيز اللغة العربية في كل المجالات المجتمع العربي، فتعزيز اللغة هو تعزيز لهويتنا ولوجودنا في هذا الواقع المعادي لنا ولهويتنا".

وأكّد د. مندل في الختام على ضرورة مواصلة العمل المشترك لحماية مكانة العربية.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018