/* */
الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يفرج عن الصحفي علاء الريماوي بشروط قاسية وغرامة مالية عالية
  2. الاحتلال يصادر 100 دونم اراضي زراعية من بلدة الخضر جنوب بيت لحم
  3. مستوطنون يعطبون إطارات مركبة ويخطون شعارات عنصرية جنوب نابلس
  4. اطلاق نار تجاه عدد من الشبان اقتربوا من السياج شرق خزاعة في خان يونس
  5. الجيش الإسرائيلي يحقق "جنائيا" بقنص قاصرين فلسطينيين في غزة
  6. ‏وفاة الروائي السوري حنا مينة عن عمر يناهز 94 عاما بعد معاناة مع المرض
  7. الاحتلال يزيل يافطة من المسجد الاقصى حول ذكرى احراقه
  8. توغل محدود لآليات الاحتلال شرق خانيونس عبر بوابة السناطي العسكرية
  9. الاحتلال يصادق على بناء 650 وحدة استيطانية في مستوطنة "بيت ايل"
  10. اهالي ام الفحم يشيعون جثمان الشهيد محاميد
  11. باسم الرئيس: رئيس الوزراء يضع اكليل زهور على ضريح الرئيس الشهيد عرفات
  12. اصابة مواطن بشجار في بيت لحم
  13. الحكومة تطالب بحماية الاقصى
  14. الامم المتحدة تحذر من خطورة نفاد وقود الطوارئ بغزة
  15. تمديد الاعتقال المنزلي للشيخ رائد صلاح
  16. الاحتلال يهدم خيمة ويعتدي على مواطن بالضرب في مسافر يطا
  17. الاحتلال يسلم إخطارات لوقف البناء في محلات تجارية جنوب غرب مدينة جنين
  18. فتح: حديث حماس عن تهدئة دون دفع ثمن سياسي هراء وكذب
  19. إطلاق نار باتجاه جنود الاحتلال على حدود غزة
  20. إطلاق نار على السفارة الأميركية في أنقرة

الرئيس التشادي ينفي دعمه لحفتر ويؤكد دعمه للسلام في ليبيا

نشر بتاريخ: 10/08/2018 ( آخر تحديث: 10/08/2018 الساعة: 18:16 )
القدس - معا - أبكر إدريس حسن - نفى الرئيس التشادي إدريس ديبي إتنو، دعمه للواء الليبي خليفة حفتر ﺍﻟﻤﺪﻋﻮم ﻣﻦ ﻣﺠﻠﺲ ﻧﻮﺍﺏ ﻃﺒﺮﻕ ﺷﺮﻗﻲ ﻟﻴﺒﻴﺎ، بل أكد دعمه للأمن والاستقرار ولمّ الشمل في دولة ليبيا المجاورة .

وقال ديبي، خلال مؤتمر صحفي عقده بالقصر الرئاسي بأنجمينا بمناسبة الذكرى الـ58 لاستقلال البلاد " إنه لم يدعم اللواء خليفة حفتر، لا سياسياً ولا مادياً ولا لوجستياً ولا بتقديم أي دعم له " .

وأوضح ديبي- أمام الصحافة الوطنية والدولية - أنه يسعى لبسط الأمن والاستقرار ولمّ شمل الفرقاء المتنازعين في ليبيا، مضيفاً أنه التقى في الآوانة الأخيرة بأنجمينا مع كل أطراف الأزمة لهذا البلد المضطرب أصلاً منذ عام 2011 عقب سقوط نظام الراحل معمر القذافي .

وكان الرئيس ديبي، التقى رئيس حكومة الوفاق الوطني فائز السراج، المعترف به دولياً في الـ26 من يوليو الماضي بالعاصمة أنجمينا، وأﺟﺮى معه ﻣﺤﺎﺩﺛﺎﺕ موسعة ﺗﺮﻛﺰﺕ حول اﻟﺤﺎﻟﺔ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻓﻲ ﻟﻴﺒﻴﺎ ﻭﻋﺒﺮ ﺍﻟﺠﺎﻧﺒﺎﻥ ﻋﻦ ﻓﺎﺋﻖ ﺍﻫﺘﻤﺎﻣﻬﻤﺎ ﺣﻴﺎﻝ ﻏﻴﺎﺏ ﺍﻟﺘﻘﺪﻡ ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻝ ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻝ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ ﻓﻲ ﻟﻴﺒﻴﺎ، ﻭكذا ﺿﺮﻭﺭﺓ ﺇﻳﺠﺎﺩ ﻣﺨﺮﺝ ﺳﺮﻳﻊ ﻣﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﺯﻣﺔ ﻭﻭﺿﻊ ﻣﺼﻠﺤﺔ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﻠﻴﺒﻲ ﻓﻮﻕ ﻛﻞ ﺍﻻﻋﺘﺒﺎﺭﺍﺕ، بحسب البيان الختامي المشترك بينهما .

وكما نفى ديبي القيام بإرسال قوات تشادية مستقبلاً إلى ليبيا لمحاربة الجماعات الإرهابية، كما قام بإرسال قواته لمحاربة الجماعات الإرهابية في كل من مالي والكاميرون والنيجر ونيجيريا، مضيفاً أن هذا التدخل العسكري يكلف الدولة اقتصادياً وأن البلاد بحاجة لانعاش اقتصادها بسبب الأزمة الاقتصادية الحالية .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018