عـــاجـــل
عساف: الاعلام لن يتوقف عن القيام بواجبه تجاه أبناء شعبنا في القطاع
عـــاجـــل
عساف: حماس تسعى لمنع الاعلام الرسمي من العمل في القطاع
عـــاجـــل
ابو ردينة:شعبنا يتعرض لهجمة من اسرائيل وحماس وما يحدث لن يغير المشهد
عـــاجـــل
أبو ردينة: لن نقبل بدولة فلسطينية دون القدس وغزة
الأخــبــــــار
  1. عساف: الاعلام لن يتوقف عن القيام بواجبه تجاه أبناء شعبنا في القطاع
  2. عساف: حماس تسعى لمنع الاعلام الرسمي من العمل في القطاع
  3. ابو ردينة:شعبنا يتعرض لهجمة من اسرائيل وحماس وما يحدث لن يغير المشهد
  4. أبو ردينة: لن نقبل بدولة فلسطينية دون القدس وغزة
  5. الاحتلال يعتقل فتاة قرب الحرم الابراهيمي بالخليل
  6. مستوطن يدهس مواطنا قرب الحرم الابراهيمي بالخليل
  7. تقرير للأمم المتحدة: فنلندا أسعد دول العالم
  8. حالة الطقس: انخفاض على درجات الحرارة
  9. ملك الاردن: القدس بالنسبة لي خط أحمر
  10. ترامب يستقبل نتنياهو يومي 25 و26 الجاري
  11. الجامعة العربية تحذر من خطورة الوضع المالي للسلطة
  12. مجلس طلبة البوليتكنك يعلق الدوام الخميس
  13. اضراب شامل في بيت لحم الخميس
  14. مستوطنون يهاجمون منزلا في بلدة برقة شمال غرب نابلس
  15. قمة بين مصر واليونان وإسرائيل وقبرص حول موارد الطاقة
  16. الصحة: استشهاد مواطن في بيت لحم تم نقله لمستشفى بيت جالا الحكومي

سماء فلسطين ستشهد هذه الظاهرة في الليالي القادمة

نشر بتاريخ: 11/08/2018 ( آخر تحديث: 11/08/2018 الساعة: 07:14 )
بيت لحم - معا -قال داوود الطروة عضو كرسي اليونسكو لعلوم الفضاء والفلك أن سماء فلسطين ستشهد أيام السبت والأحد الاثنين حدثا فلكيا مثيراً وجميلاً حيث تشاهد شهب البرشاويات وهي من أكثر الزخات الشهابية كثافة خلال العام، ويمكن مشاهدة أكثر من 100 شهابا في الساعة الواحدة في المعدل، حيث من الممكن رصدها من الساعة الحادية عشر مساء وحتى فجر اليوم التالي في الجهة الشمالية الشرقية من السماء بشكل خاص.

وأضاف الطروة، أن رصد الشهب سيكون متاحا للجميع حيث لا يحتاج ذلك إلى تلسكوب أو أدوات الرصد الأخرى، بل أنها ستشاهد بالعين المجردة وبكل وضوح، وستكون في غاية المتعة، وهي تشبه الألعاب النارية، ولكن يفضل رصدها في الأماكن المظلمة البعيدة عن الإنارة حيث تظهر الشهب بشكل أكثر جمالا، ويتزامن موعد رصد الشهب هذا العام مع وقوع القمر قريبا من مرحلة الولادة وهذا يعني أننا لن نتأثر بإنارة القمر التي تكون مزعجة جدا إذا توافق موعد رصد الشهب مع وجود القمر في فترة قريبة من الاكتمال أو القمر البدر.

ولفت إلى أن الشهب عبارة عن ذرات ترابية تسبح في الفضاء بين الكواكب السيارة، وعندما تقترب من الكرة الأرضية فإنها تدخل الغلاف الغازي الأرضي بسرعة عالية جدا تصل إلى سبعين كيلو مترا في الثانية الواحدة في المعدل، ونتيجة لهذه السرعة العالية فان ذرات التراب تحتك بالغلاف الغازي الأرضي وهذا يؤدي إلى توليد حرارة عالية فتتوهج وتظهر على شكل أسهم نارية لامعة لبرهة من الزمن ثم تنطفئ.

وبين أن الشهب تبدأ بالاحتراق على ارتفاع 120 كيلو مترا عن سطح الأرض ثم تحترق وتتحول إلى رماد على ارتفاع 60 كيلو مترا، لذلك فالشهب لا تصل سطح الكرة الأرضية إلا في حالات نادرة وإذا ما وصل منها شيء فهي ليست سوى ذرات صغيرة جدا لا يشعر بها أحد.

وقال إن المذنب (سويفت – تتل) Swift-Tuttle هو مصدر شهب البرشاويات، واكتشف الفلكيون أنه يترك نهرا من الغبار حول الشمس أثناء اقترابه منه وذلك كل 130 سنة تقريبا، وأن الأرض تعبر هذا النهر ألغباري في الفترة الواقعة ما بين 11-13 أغسطس من كل عام، لذلك تظهر الشهب بكثافة في هذه الفترة. وتسمى زخات الشهب من جهة الكوكبة السماوية التي تظهر الشهب من جهتها في السماء وهي كوكبة برشاوس.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018