الأخــبــــــار
  1. طعن مستوطن في جيلو قرب بيت جالا وانسحاب المنفذ
  2. الشرطة تكشف ملابسات جريمة تهديد وابتزاز عبر تطبيق السناب شات في الخليل
  3. خالد البطش يدعو الرئيس لإرسال وفد من مركزية فتح غزة لإنهاء الانقسام
  4. حمدلله يلتقي "التنسيقي" للنقابات: لا الزامية بالتسجيل للضمان حتى 15/1
  5. استشهاد عبدالرحمن أبوجمل متأثرا بجراح اصيب بها بحجة تنفيذ طعن قبل ايام
  6. الشرطة الإسرائيلية توصي بتقديم وزير داخليتها للمحاكمة
  7. الاحتلال يعتقل 14 مواطنا من الضفة والقدس
  8. هآرتس:الكنيست صادق بالقراءتين على مشروع "قانون" توسيع الاستيطان بسلوان
  9. الطقس:منخفض جوي وأمطار مصحوبة بعواصف رعدية يبدأ يوم الخميس لمدة 4 ايام
  10. القناة 11 الاسرائيلية: اتصالات لزيارة نتنياهو لدولة اسلامية شرق اوسطية
  11. جرافات الاحتلال تقتلع 500 شجرة نخيل في منطقة حجلة والزور شرق اريحا
  12. ميلادينوف: على جميع الأطراف بغزة ان تخفف من التصعيد للتوصل إلى سلام
  13. الاحتلال يمول اقامة مسار سباق سيارات استيطاني قرب فصايل
  14. ثمّن دور نظمي مهنا- الاحتلال احتجز الداية عدة ساعات على معبر الكرامة
  15. توغل محدود شرق المغازي وإطلاق نار على الصيادين شمال قطاع غزة
  16. مقتل 4 من بينهم ضابط شرطة في إطلاق نار في شيكاغو
  17. الاحتلال يعتقل مرافق الرئيس الراحل ابوعمار
  18. عساف: سنتصدى لمساعي نتنياهو لهدم الخان الأحمر
  19. الصحافة الاسرائيلية: تقارير تتحدث عن قصف اسرائيلي على سوريا
  20. احتراق حافلة جراء القاء زجاجة حارقة قرب مستوطنة معاليه ادوميم

تنازلات (حماس) كبيرة...

نشر بتاريخ: 04/09/2018 ( آخر تحديث: 04/09/2018 الساعة: 10:29 )
الكاتب: ماهر حسين
كالعادة خرج د. أحمد يوسف القيادي البارز في حماس ليتحدث بعقل ومنطق والدكتور أحمد يوسف هو أحد أبرز قادة حمـــاس التي يجب الإستماع لهم فهو الأوعى سياسيا والأكثر واقعية.

ومع ذلك فلقد حافظ الدكتور أحمد يوسف على الطبيعة الأصيلة للخطاب الحمساوي بخلط الحابل بالنابل.

في اللقاء الأخير اعترف الدكتور أحمد يوسف بأن حماس قدمت (تنازلات كبيرة ) ولم يحدد الدكتور لمن قدمت حماس هذه التنازلات الكبيرة ولكنني والقارئ الكريم نعلم.

من هو الطرف الذي قدمت له حماس تنازلات كبيرة!!!

بالأصح من هي الأطراف التي قدمت لها حماس تنازلات كبيرة !!!!

وطبعا.. على عادة حمـــاس برر الدكتور أحمد يوسف التنازلات الحمساوية بسبب (ضغوطات الرئيس محمود عباس ) على قطاع غزة وكأن الرئيس محمود عباس هو قائد الإنقلاب المشؤوم وهو من تسبب بحروب مدمرة في غزة وهو من أدى الى حصار غزة بفعل التدخل غير المقبول بشأن الجوار.

الحقيقة المؤكدة بأن حماس تبحث عن مبررات لتمرير التنازلات الكبيرة التي قدمتها فتجدها تارة تُنكر الأمر تماما وأحيانا أخرى تٌكيل الإتهام لهذا وذاك لتبرير تنازلاتهم.

يواكب التبرير والإنكار الحمساوي تصريحات نارية مُضحكة ومُبكية من تصريحات الزهار الاخيرة التي أشار فيها على أن اتفاق حماس المزعوم هدفه الإعداد لمعركة (وعد الأخرة) للقضاء على الإحتلال!!!!!!!

أعود لتصريحات الدكتور أحمد يوسف الواقعية فهو يتحدث عن تنازلات حماس الكبيرة وأن سبب هذه التنازلات هو الرئيس محمود عباس الذي يرفض أن يتحمل تبعات إدارة غزة.

طبعا هذا الكلام عار عن الصحة وشخص بحكمة وذكاء الدكتور أحمد يوسف يعلم بأن الجزء الأول من كلامه فقط هو الصحيح والصحيح فقط هو ما يتعلق بتقديم حماس لتنازلات كبيرة وحتما يعلم أحمد يوسف بأن الجزء الثاني هو تضليل صرف ومحاولة لإيجاد مبررات لتنازل حماس.

حماس تبحث عن مبررات لتنازلاتهـــا الكبيرة وأفضل مبرر هو السلطة الوطنية الفلسطينية والرئيس محمود عباس خاصة أن هذا الهجوم الحمساوي على السلطة وعلى الرئيس أبو مازن يتساوق مع الضغوط السياسية الامريكية والإقليمية لتمرير الصفقة التي باتت حمـــاس تشارك فيهــــــا.

بالمحصلة أكرر مل قلت سابقا...

على حماس أن لا تبحث عن مبررات لتنازلهــــا الكبير بل عليها أن تبحث عن الأسباب التي أدت بها الى هذه التنازلات .

وعلى حمـــاس أن تجد طريقها الوطني الأمن والسليم من خلال الإنصياع للشرعية الوطنية والتنسيق معها والإنصهار بمؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية فهذا هو الإتفاق الذي تحتاجه حماس الان، وأكرر هنا بهذا السياق بأن حل حماس ليس من تلك العاصمة أو في تلك الدولة، الحل الحقيقي لحمــــاس فقط في رام الله بالتنسيق مع الشرعية الفلسطينية للخروج بإتفاق وطني داخلي.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018