/* */
عـــاجـــل
الاتحاد الأوروبي يعين سوزانا تيرستال مبعوثة للسلام في الشرق الأوسط
عـــاجـــل
بدء توافد متظاهرين لبوابة حاجز بيت حانون للمشاركة في مسيرة عودة جديدة
الأخــبــــــار
  1. الاتحاد الأوروبي يعين سوزانا تيرستال مبعوثة للسلام في الشرق الأوسط
  2. بدء توافد متظاهرين لبوابة حاجز بيت حانون للمشاركة في مسيرة عودة جديدة
  3. بوتين: اسرائيل لم تسقط الطائرة الروسية
  4. إسرائيل: طائراتنا أغارت على منشأة للأسد ونأسف لاسقاط الطائرة الروسية
  5. هيئة الأسرى: الاحتلال يجري عمليتين جراحيتين للمعتقل المصاب جبارين
  6. الخارجية الروسية تستدعي سفير اسرائيل لدى موسكو
  7. مجلس الوزراء يعتمد صورة "عصفور الشمس" الطير الوطني لدولة فلسطين
  8. الهلال: ٦ إصابات بسبب اعتداءات بالضرب نقلت لمستشفى المقاصد من الأقصى
  9. الخارجية الروسية تستدعي سفير اسرائيل لدى موسكو
  10. الدفاع الروسية: الاستفزاز الإسرائيلي لسوريا أدى إلى إسقاط طائرتنا
  11. الدفاع الروسية:الإسرائيليون أبلغونا بالهجوم قبل أقل من دقيقة على وقوعه
  12. روسيا: نعتبر التصرفات الإسرائيلية عدوانية ونحتفظ بحق الرد
  13. هيئة الأسرى: استمرار الهجمة الشرسة على الأسرى أثناء اعتقالهم
  14. الدفاع الروسية:الإسرائيليون أبلغونا بالهجوم قبل أقل من دقيقة على وقوعه
  15. الاحتلال يعتقل 12 مواطنا من الضفة
  16. والدة الشهيد الخطيب:اغتالوا ابني بعد ضربه على رأسه وتقييده فاقدا للوعي
  17. روسيا: مصرع 14 عسكريا بسبب افعال اسرائيلية غير مسؤولة بأجواء سوريا
  18. هنية: الربط بين المصالحة وإنهاء الحصار عن قطاع غزة متعثر

رغم رفض اسرائيل- عودة يلتقي موغريني احتجاجا على "قانون القومية"

نشر بتاريخ: 04/09/2018 ( آخر تحديث: 06/09/2018 الساعة: 08:17 )
بروكسل - معا - التقى النائب أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فدريكا موغريني، وأعرب عن قلقه من إسقاطات "قانون القومية" على الأقلية القومية العربية داخل اسرائيل والمس الخطير بمبدأ المساواة، وطلب من الاتحاد الأوروبي إدانة قانون القومية وتوجيه دعوة لدولة اسرائيل بإلغائه.

كما شدد عودة خلال الجلسة أنّ التعبير الأساسي الذي يفتتح القانون هو "أرض اسرائيل"، والذي يعبّر بالضرورة عن الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 وليس عن دولة اسرائيل بحدود 67، وبهذا فإن "قانون القومية" يمسّ بشكل مباشر في إمكانية التوصل للسلام العادل بين الشعبين.

هذا وتطرق عودة وموغريني من خلال حديثهما عن مواضيع عدّة تخص المواطنين العرب داخل اسرائيل، من ضمنها التمييز الاقتصادي والاجتماعي ضدهم، من هدم البيوت في النقب وتحريض رئيس الحكومة ووزراءه ضد المواطنين العرب داخل اسرائيل.

من الجدير ذكره، أن وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، فدريكا موغريني، كانت قد صرّحت بحدّة ضد "قانون القومية".
ويُذكر في هذا السياق، وفي ردها على استجواب قُدّم في البرلمان الأوروبي بصدد "قانون القومية"، أن هذا القانون يتعارض بشكل مباشر مع المعايير الأعراف الدولية وبرأسها الحفاظ على حقوق الانسان، والتي تعتبر جزء هام جدًّا من علاقة الإتحاد الأوروبي مع دولة اسرائيل إلى جانب حقوق الأقلية العربية داخل اسرائيل.

وقال عودة "نقدّر موقف موغريني على اصرارها على عقد اللقاء على الرغم من الضغوطات الكبيرة التي مورست عليها لإلغاء مقابلتها معي".

"أرى ببالغ الأهمية دعم الاتحاد الأوروبي بنضالنا لإلغاء قانون القومية، حيث لا يمكن اعتباره نضالًا داخليًا في ظل الهجوم على حقوق أقلية قومية في دولة ديمقراطية. أقدّر موقف وزيرة الخارجية موغريني التي عبّرت عن موقفها من قانون القومية والذي يضرب بالدرجة الأولى بالمواطنين العرب، ولكن أيضًا يضرب الهامش الديمقراطي بشكل عام، وبإمكانية إقامة دولة فلسطينية وإحقاق السلام."

كما وقدّر النائب عودة مركز مساواة والمدير العام للمركز السيد جعفر فرح على المهنية وعُمق العلاقات الأمر الذي يساهم كثيرًا بإنجاح اللقاءات، وأيضًا متابعة كل الأمور بعد اللقاءات.
وأضاف عودة:"نضالنا ضد قانون القومية سيكون في جميع المستويات، وفي أساسه سيكون داخل اسرائيل، بالمشاركة الفعّالة بين المجتمع العربي والقوى اليهودية الدمقراطية، في ذات الوقت، لشركائنا في المحافل الدولية هنالك مساهمة كبيرة وفعّالة في دعم نضالنا ضد قانون القومية، الذي سنته حكومة اليمين العنصري المتطرفة، ويسيء لجميع المواطنين في مأسسة التمييز، التفرفة والعنصرية."

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018