الأخــبــــــار
  1. الخارجية تدين تدخل بعض الدول بالشؤون الداخلية لفنزويلا
  2. مؤسسات رام الله والبيرة تطالب بالغاء قرار حبس رئيسي البلدية
  3. حالة الطقس: ارتفاع ملموس على درجات الحرارة
  4. وزير الدفاع الفنزويلي: الجيش لا يعترف بغوايدو رئيسا للبلاد
  5. ترامب يعلن اعترافه بزعيم المعارضة الفنزويلية رئيسا انتقاليا للبلاد
  6. الكابينت يسمح بدخول اموال قطر الى غزة
  7. الرئيس يتابع بقلق بالغ ويدين الاعتداءات على الأسرى
  8. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين من الضفة الغربية
  9. بلدية نابلس تعلق الدوام اليوم تضامنا مع رام الله
  10. فشل الحوار بين الأسرى وإدارة معتقل "عوفر"
  11. فتح: نريد حكومة قوية تقودها فصائل منظمة التحرير
  12. الشرطة: 7 إصابات منها حرجة بحادث سير في طريق وادي النار شمال بيت لحم
  13. مستوطنون يشرعون بأعمال تجريف واسعة جنوب نابلس
  14. قوات القمع تقتحم قسم 2 في معتقل "مجدو" وإدارة السجن تنصب اجهزة تشويش
  15. العثور على جثة الصياد المصري المفقود ببحر الشيخ عجلين غرب غزة
  16. سورية تهدد بقصف مطار"اللد" ردا على العدوان الاسرائيلي
  17. الطيران المروحي يستهدف موقع يتبع لكتائب القسام في شمال قطاع غزة
  18. معاريف : مصدر سياسي يؤكد ان نتانياهو قرر عدم تحويل قريب لمال قطر لغزة
  19. الاحتلال يعلن عن اعتقال شاب بالقرب من الحرم الابراهيمي وبحوزته سكين
  20. استشهاد شاب واصابة 2 احدهما خطيرة بقصف اسرائيلي على وسط القطاع

عودة: حكومة اليمين أحكمت سيطرتها على المحكمة العليا

نشر بتاريخ: 06/09/2018 ( آخر تحديث: 11/09/2018 الساعة: 08:29 )
القدس- معا- عقب النائب ايمن عودة "القائمة المشتركة" على قرار المحكمة العليا الإسرائيلية برفض استئناف أهالي قرية الخان الأحمر وهدم بيوت القرية وتهجير سكانها، قائلا إن المؤسسة القضائية في الدولة الاسرائيلية أصبحت شريكا أساسيا لحكومة اليمين ومشروعها، ولا بد من الإقرار بهذه المرحلة أن اليمين أحكم قبضته على المحكمة العليا الاسرائيلية، وأنّ قرار العليا الإسرائيلية يندرج ضمن تطبيق السياسات الإستيطانية لحكومة اليمين، مضيفا" وذلك من خلال سيطرة حكومة نتنياهو اليمينية على الدولة العميقة، وإحدى اوجهها السيطرة على المحكمة العليا الاسرائيلية من خلال تركيبة يمينية للقضاة."

وأضاف عودة أن تهجير الخان الأحمر هو وجه آخر من تطبيق قانون القومية تحت بند الاستيطان والإجهاز على امكانية إقامة دولة فلسطينية على حدود ١٩٦٧، ومن جهة أخرى ما هو الا احدى خطوات تطبيق صفقة القرن بشكل أحادي الجانب على يد اسرائيل، والتي بالضرورة تهدف الى فرض واقع جديد.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018