الأخــبــــــار
  1. عريقات: اسرائيل وامريكا تخططان لتدمير السلطة
  2. قوات الاحتلال تعتقل 6 مواطنين من الضفة
  3. زوارق الاحتلال تطلق النار على الصيادين جنوب قطاع غزة
  4. اصابة مستوطن بجروح متوسطة اثر تعرضه للطعن جنوب القدس على خلفية جنائية
  5. ارتفاع الحرارة وفرصة مهيأة لزخات أمطار
  6. 8 وزراء خارجية يجتمعون في آيرلندا اليوم لمناقشة القضية الفلسطينية
  7. "الكابينت" يناقش خصم مستحقات أسر الشهداء والأسرى
  8. احتجاز متبادل للسياح بين أوكرانيا وإسرائيل
  9. ‏الأحمد: نأمل اختيار رئيس الوزارء نهاية هذا الأسبوع أو الذي يليه
  10. اللحام: قنابل خطيرة سيتعامل معها رئيس الحكومة الجديدة
  11. ضبط شرائح تعقب إلكترونية داخل أحذية بمعبر كرم أبو سالم
  12. القواسمي: من المعيب أن لا يعترف فلسطيني بمنظمة التحرير
  13. مصرع طفل 10 سنوات بحادث سير في اريحا
  14. الاحتلال يطلق النار صوب فلسطينيين اجتازا السياج في محيط قطاع غزة
  15. الحمد لله: وضعنا سيناريوهات لمواجهة الحصار المالي ولم نقترض من البنوك
  16. الحمد الله: شكلنا لجنة وزارية مع القطاع الخاص لتطوير العمل المشترك
  17. ترامب يرشح ديفيد ساترفيلد سفيرا في أنقرة
  18. استشهاد 15 جنديا مصريا بهجوم مسلح في سيناء
  19. اسرائيل تستخدم حيلا قضائية لشرعنة البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية
  20. اطلاق نار على المزارعين والصيادين بغزة واحتراق آلية عسكرية خلف السياج

فيديو .. لحظة محاولة اغتيال مرشح الرئاسة في البرازيل

نشر بتاريخ: 08/09/2018 ( آخر تحديث: 11/09/2018 الساعة: 08:28 )

بيت لحم- معا- تعرّض مرشح اليمين المتطرف للانتخابات الرئاسية البرازيلية جايير بولسونارو (63 عاماً) للطعن في بطنه، الخميس، في أثناء حملته الانتخابية في بلدة جويز دي فورا (جنوب شرق)؛ ليخضع إثرها لعملية جراحية عاجلة، حسب وكالة "فرانس برس".

وقال ابنه فلافيو بولسونارو؛ في تغريدة على موقع "تويتر"، إن والده تعرَّض للطعن، موضحاً: "لقد ثُقبت كبده ورئته وجزء من الأمعاء، وفقد دماءً كثيرة.. يبدو أن حالته استقرت الآن".

غير أن مستشفى المدينة الواقعة على بُعد ثلاث ساعات بالسيارة من ريو دي جانيرو، أكّد في وقت لاحق أن بولسونارو؛ أُصيب في الأمعاء وليس في الكبد وباتت حالته "مستقرة".

وصرح متحدث باسم الشرطة العسكرية في ولاية ميناس جرايس؛ حيث تقع بلدة جويز دي فورا، بأن المشتبه فيه رجل يبلغ من العمر 40 عاماً، وأنه اعتُقل على الفور، مشيراً إلى أنه كان "يحمل سكيناً ملفوفاً بقطعة قماش".

وأفاد عديدٌ من المواقع الإخبارية، بأن المهاجم مناضل سابق في حزب يساري، ويرجّح أنه قال إنه تصرف "باسم الله".

وأظهرت لقطات تلفزيونية بولسونارو؛ محمولاً على أكتاف مناصريه قبل تلقيه ضربة عنيفة تحت الصدر وإجلائه من المكان.. وكان يقوم بحملته الانتخابية مرتدياً قميصاً أصفر، وكان يُحيي الحشد في شارع مزدحم في جويز دي فورا عندما تعرَّض للاعتداء.

ومن المقرر أن تجري الانتخابات الرئاسية في 7 أكتوبر المقبل.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018