الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يعتقل 7 مواطنين
  2. 4 اصابات برصاص الاحتلال في قرية دير ابومشعل قرب رام الله
  3. الشرطة تقبض على متهمين بقضية قتل وسطو بطولكرم
  4. الكويت تدعم الميزانية الفلسطينية بـ50 مليون دولار
  5. شرطة طولكرم تضبط كميات كبيرة من المخدرات وتعتقل 3 تجار
  6. فلسطين تشارك باجتماعات الجمعية العامة الـ87 للانتربول
  7. مؤتمر صحفي لنتانياهو الليلة الساعة ٨ -الأرجح حل الكنيست
  8. إصابة شاب برصاص الاحتلال في قرية أبو قش شمال رام الله
  9. الدفاع المدني يتعامل مع 192 حادث إطفاء وإنقاذ خلال أسبوع
  10. الاحتلال يعتقل 5 مواطنين من بيت لحم والقدس
  11. مستوطنون يشقون طريقا بمنطقة جبل عيبال مهددين بمصادرة 3 الاف دونم
  12. مشعشع: المفوض العام "للأونروا" سيعلن غدا خفض العجز المالي
  13. الأسير رزق الرجوب 61 عاما مضرب عن الطعام منذ 24 يوما
  14. وزير الزراعة الاسرائيلي يقتحم ساحات المسجد الاقصى
  15. اجتماع نتنياهو مع موشيه كحلون لتقرير مصير الحكومة الساعة 6:30 مساء
  16. الاحتلال يطلق النار على المزارعين شرق خانيونس جنوب القطاع
  17. مستوطنون يهاجمون سيارة اسعاف في شارع الشهداء في الخليل
  18. قوات الاحتلال تعتقل ثلاثة مواطنين في الضفة
  19. مقتل ثلاثة مواطنين في شجارين منفصلين بقطاع غزة
  20. نتنياهو يعلن انه سيلتقي كحلون في محاولة لعدم اسقاط الحكومة

إسرائيل احتلت أمريكا بشكل كامل.. 51 ولاية تحت حذاء الصهاينة

نشر بتاريخ: 11/09/2018 ( آخر تحديث: 11/09/2018 الساعة: 11:28 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
منذ مئة عام تحاول الحركة الصهيونية إحتلال فلسطين دون جدوى. قاومت فلسطين بكل الأشكال والسبل. حتى يأس الاحتلال من إخضاع هذا الشعب العربي العنيد. ونجحت في تحقيق دولة تحت الاحتلال.

وقد إستثمرت الحركة الصهيونية كل أدوات الترهيب والترغيب ولكنها لم تنجح في فرض ما تريد فتكسرّت ادواتها وظلت فلسطين حاضرة بقوة في العنوان الاول للصحافة العالمية طوال قرن من الزمان.

وما يلفت انتباهي اليوم هو سهولة احتلال الحركة الصهيونية للولايات المتحدة ألامريكية. حتى يبدو أنه أسهل احتلال في العالم. الدول الفقيرة والدول الصغيرة قاومت وهزمت كل احتلال. أما الشعب الامريكي فقد استسلم فورا وسلم روحه قبل جسده لهذا الاغتصاب القبيح والمتواصل. ويمكن اليوم القول ان امريكا دولة تحت الاحتلال ولكن بطريقة أسوأ بكثير من الوضع الفلسطيني.

خلال جولات التفاوض في كامب ديفيد. أراد الرئيس الامريكي أن يصلي في الكنيسة يوم الاحد. واتضح أن جميع أفراد الطاقم الاداري للبيت الابيض والطاقم التفاوضي الامريكي، جميعهم من اليهود. ولم يجد كلينتون مسيحيا واحدا سوى الفلسطيني نبيل ابو ردينة ليذهب معه الى الكنيسة.

تستطيعون الان أن تتخيلوا الطاقم الاداري للبيت الابيض في زمن ترامب. جميعهم يهود وجميعهم من مؤيدي الاحتلال ومؤيدي الجرائم ضد البشرية.

فلسطين قاومت، وتقاوم. بينما أمريكا استسلمت وتستسلم لهذا الإغتصاب الجماعي الذي تقوم به المنظمات الصهيونية للرجل الأبيض.

أمريكا في فترة ترامب تحمل في أحشائها ابن الخطيئة. هي حبلى الان بإبن الحرام الذي أثمره سفاح اليهود بترامب في سرير البيت الأبيض.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018