الأخــبــــــار
  1. الشرطة والنيابة تحققان بظروف وفاة فتى 15 عاما من يطا جنوب الخليل
  2. نشر منظومة "القبة الحديدية" بمنطقة تل ابيب في مركز إسرائيل
  3. قائد شرطة الاحتلال في القدس يقتحم المسجد الأقصى
  4. الاحتلال يعتقل 19 مواطنا من الضفة الغربية
  5. جيش الاحتلال يفجر علما فلسطينيا وضعه فلسطينيون جنوب قطاع غزة
  6. فرنسا: الأيام القادمة ستنشأ آلية تجارية بين الاتحاد الأوروبي وإيران
  7. اليوم- مصر تغلق معبر رفح بالاتجاهين للاحتفال بثورة يناير
  8. الخارجية تدين تدخل بعض الدول بالشؤون الداخلية لفنزويلا
  9. مؤسسات رام الله والبيرة تطالب بالغاء قرار حبس رئيسي البلدية
  10. حالة الطقس: ارتفاع ملموس على درجات الحرارة
  11. وزير الدفاع الفنزويلي: الجيش لا يعترف بغوايدو رئيسا للبلاد
  12. ترامب يعلن اعترافه بزعيم المعارضة الفنزويلية رئيسا انتقاليا للبلاد
  13. الكابينت يسمح بدخول اموال قطر الى غزة
  14. الرئيس يتابع بقلق بالغ ويدين الاعتداءات على الأسرى
  15. بلدية نابلس تعلق الدوام اليوم تضامنا مع رام الله
  16. فشل الحوار بين الأسرى وإدارة معتقل "عوفر"
  17. فتح: نريد حكومة قوية تقودها فصائل منظمة التحرير
  18. الشرطة: 7 إصابات منها حرجة بحادث سير في طريق وادي النار شمال بيت لحم
  19. مستوطنون يشرعون بأعمال تجريف واسعة جنوب نابلس
  20. قوات القمع تقتحم قسم 2 في معتقل "مجدو" وإدارة السجن تنصب اجهزة تشويش

قيادات دينية تجدد دعمها للرئيس قبل توجهه للأمم المتحدة

نشر بتاريخ: 13/09/2018 ( آخر تحديث: 13/09/2018 الساعة: 22:32 )
رام الله - معا- قال قاضي قضاة فلسطين الشرعيين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، إن الرئيس محمود عباس سيتوجه بعد أيام إلى الأمم المتحدة مدعوما بقاعدة شعبية تمثل كل أبناء شعبنا الفلسطيني من مختلف الرسالات السماوية، لافتا إلى أن صراع شعبنا مع الاحتلال هو صراع سياسي وليس دينيا، كما تحاول إسرائيل تسويقه إلى العالم.

وأضاف الهباش في مؤتمر صحفي عقد اليوم الخميس في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، أعقب لقاء الرئيس مع وفد من القيادات الدينية الفلسطينية، إن "هذه الكوكبة من القيادات الدينية التي تمثل مكونات الشعب الفلسطيني جاءت لتؤكد التزامها بالشرعية الفلسطينية ممثلة بمنظمة التحرير الفلسطينية، والتفافها حول القيادة الفلسطينية وعلى رأسها السيد الرئيس محمود عباس".

وأوضح أن الرئيس أطلع الوفد على تحركات القيادة الفلسطينية لحماية المقدسات والحفاظ على هذا النسيج الرائع الذي يتمتع به شعبنا الفلسطيني.

وأكد ممثلو الوفد من مختلف الأديان وقوفهم ومبايعتهم للرئيس في مساعيه المتواصلة للدفاع عن قضيتنا في مختلف المحافل الدولية.

وأشاد مفتى القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين بالجهود التي يبذلها الرئيس محمود عباس على الصعيد الفلسطيني والعربي والدولي، للدفاع عن شعبنا وقضيتنا العادلة، وحماية مقدساتنا، والحفاظ على نسيجنا الوطني.

من جانبه، قال رئيس الطائفة اليهودية الفلسطينية الراب مئير هيرش، "وصلنا اليوم لكي نبارك الرئيس محمود عباس قبل توجهه إلى الأمم المتحدة، ولكي نشد على يده في جهوده المستمرة لإنهاء الاحتلال وإحلال السلام".

وأكد هيرش حق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس، داعيًا لإعادة فلسطين إلى أصحابها الأصليين، وإنهاء الاحتلال الذي يعاني منه شعبنا يوميا.

بدوره، قال الأب جورج عواد: "نجدد دعمنا ومبايعتنا للرئيس محمود عباس في جهوده المتواصلة لإحقاق الحق والحفاظ على الثوابت الفلسطينية"، مشددا على حق شعبنا الفلسطيني بأن ينعم بالحرية الكاملة والاستقلال مثل سائر شعوب العالم، منددا بموقف الإدارة الأميركية المنحاز للاحتلال، والمنافي لكل قرارات الشرعية الدولية.

من جهته، شدد الكاهن حسني السامري على أن الطائفة السامرية وكونها جزءا لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني، تؤكد وقوفها خلف الرئيس في دفاعه عن الحق الفلسطيني بإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018