عـــاجـــل
اطلاق نار على حاجز مزموريا شرق بيت لحم
عـــاجـــل
الاحتلال يغلق حاجز مزموريا شرق بيت لحم
الأخــبــــــار
  1. اطلاق نار على حاجز مزموريا شرق بيت لحم
  2. الاحتلال يغلق حاجز مزموريا شرق بيت لحم
  3. "مقاومة الاستيطان" تحذر من مسيرة للمستوطنين تجاه الخان الأحمر غدا
  4. المانيا تعلن تعليق توريد الأسلحة للسعودية
  5. مسير بري وبحري الاثنين شمال غرب قطاع غزة
  6. أردوغان: سأتحدث الثلاثاء عن تفاصيل مقتل خاشقجي
  7. مصرع مواطنين اثنين في حادث سير شمال غربي رام الله
  8. الاحتلال يمدد توقيف محافظ القدس ليوم الثلاثاء القادم
  9. صافرات انذار تدوي مرتين "حوف اشكيلون" في "غلاف غزة"
  10. الاحتلال يمدد توقيف مدير مخابرات القدس جهاد الفقيه ليوم الاربعاء
  11. نتنياهو: سنُعيد التفاوض مع الاردن بخصوص "الباقورة" و "الغمر"
  12. الكابينت يقرر تأجيل اخلاء الخان عدة اسابيع لحين ايجاد وسيلة اخرى
  13. ملك الاردن يلغي ملحقي "الباقورة والغمر" من اتفاقية السلام مع اسرائيل
  14. الاحتلال يلغي قرار تحويل محافظ القدس لمحكمة عوفر ويعقد جلسة بعد قليل
  15. انتزاع حكم ببراءة الأسيرة أريج حوشية والافراج عنها اليوم
  16. 3 قتلى بحادث سير على طريق جنين
  17. هيئات مقدسية تطالب ملك الأردن بالتحرك لتطبيق قرارات اليونسكو
  18. ردا على نتنياهو-الوزير عساف يعلن استمرار الاعتصام بالخان الأحمر

إغلاق ملف التحقيق في الاعتداء على النائب عودة

نشر بتاريخ: 22/09/2018 ( آخر تحديث: 25/09/2018 الساعة: 10:07 )
بيت لحم- معا- صادق النائب العام الإسرائيلي شاي نيتسان، على إغلاق ملف التحقيق ضد أفراد من الشرطة الاسرائيلية، بتهمة الاعتداء على رئيس القائمة "المشتركة"، النائب أيمن عودة، العام الماضي، خلال هدم بيوت في قرية أم الحيران البدوية في منطقة النقب جنوب اسرائيل.

وتم إغلاق الملف بعد فتحه ضد أفراد من الشرطة الإسرائيلية رشوا غاز الفلفل على وجه عودة، "لعدم توفر التهمة"، بينما تم إغلاق ملف التحقيق في إصابته بالرصاص المطاطي في رأسه "لعدم كفاية الأدلة".

وقال النائب عودة آنذاك أنه أصيب بعيار مغلف بالإسفنج، بينما زعمت الشرطة أنه أصيب جراء رشق الحجارة على قواتها.

ووفقاً لقرار قسم التحقيق مع الشرطة التابع لوزارة القضاء الإسرائيلية "ماحش"، فإنه على ضوء مخاوف الشرطة من تفاقم الوضع، ومنعا لتقدم عودة ورجاله، فإن رش الغاز على وجه عودة "لم يكن مخالفة في ظل هذه الظروف بسبب الحاجة بالتصرف الميداني لمنع دخولهم غير المرغوب فيه إلى المكان"، بالإضافة إلى ذلك، وعلى الرغم من أن أفراد الشرطة اعترفوا بأنهم أطلقوا قنابل الغاز المسيل للدموع، إلا أن "ماحش" قالت إنها لم تتمكن من إثبات أن هذه القنابل تسببت في إصابة عودة بشكل متعمد.

وقال عضو الكنيست ايمن عودة معقبا على ذلك: "مرة أخرى تبرع ماحش في التغطية وفشل في مقاضاة أفراد الشرطة بسبب ممارستهم العنف ضد المدنيين. أفراد الشرطة كانوا يعرفون وقت وقوع الحادث أنني عضو كنيست، واختاروا الكذب بشأن رش الغاز، وحقيقة أنني أصبت بعيار مغلف بالإسفنج. وبعد أكثر من عام ونصف من الحادث، من المقلق والثابت أنه لا توجد نية حقيقية للتحقيق في ما حدث في ذلك اليوم الرهيب، بشأني وبالطبع بشأن قتل يعقوب أبو القيعان. ننوي المطالبة بكشف كل مواد التحقيق كي نتمكن من الاستئناف على القرار".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018