عـــاجـــل
جيش الاحتلال يواصل هدم الجدران الداخلية لمنزل عائلة ابوحميد
الأخــبــــــار
  1. جيش الاحتلال يشرع بهدم الجدران الداخلية لمنزل عائلة ابوحميد
  2. الاحتلال يعتدي على الصحفيين في مخيم الامعري
  3. الاحتلال يحاصر منزل عائلة أبو حميد بمخيم الأمعري
  4. الاحتلال يضبط بندقية ورشاش في سيارة بالخليل ويعتقل ركابها
  5. الاحتلال يغلق حاجز قلنديا بعد القاء زجاجة حارقة عليه دون اصابات
  6. الاحتلال يغلق حاجز قلنديا بعد القاء كوع على الحاجز دون اصابات
  7. الرئيس يهاتف هنية معزيا بوفاة شقيقه
  8. عضو الكنيست ارون حازان يدعو لاغتيال الرئيس عباس ومحمود العالول
  9. الاردن يدين التصعيد الإسرائيلي واقتحام المدن والمؤسسات ‎الفلسطينية
  10. الاحتلال يعتقل 5 مواطنين من البيرة
  11. استشهاد طفل برصاص الاحتلال قرب مخيم الجلزون
  12. الهيئة الوطنية: الجمعة القادمة "جمعة الوفاء لابطال المقاومة في الضفة"
  13. اصابة 17 مواطنا بنيران الاحتلال على حدود غزة
  14. الصحة: اصابة فتى برصاصة مطاطية في الوجه باللبن الشرقية جنوب نابلس
  15. الاحتلال يقمع مسيرة بلعين الأسبوعية غرب رام الله
  16. مستوطنون يلقون الحجارة على مركبات المواطنين جنوب غرب بيت لحم
  17. حماس: الامن منع مسيرتين للحركة بذكرى الانطلاقة بنابلس والخليل
  18. إصابتان بالرصاص المعدني وحالات اختناق في مواجهات بالمغير شرق رام الله
  19. اللواء حازم عطالله لم يدل بأي تصريح لوسائل الإعلام وخاصة الاسرائيلية

مواءمة المدارس حاجة وطنية اجتماعية

نشر بتاريخ: 22/09/2018 ( آخر تحديث: 23/09/2018 الساعة: 10:08 )
قلقيلية - تقرير معا - يجلس على كرسيه المتحرك يحاول الوصول الى محطة الاقتراع الذي تفصله عنها ستة درجات في مدرسة بنات عزون عتمة الثانوية كي يدلي بصوتة كما كل الناخبين من ابناء قريته لاختيار مرشحيهم في الانتخابات التكميلية للهيئات المحلية.

منذر الشيخ في الخامسة والاربعين من عمره وهو "ذوي الاحتياجات الخاصة" حركيا منذ سنوات بعد ان تعرض لحادث سير كان سببا في ان يعيش باقي حياته على كرسيه المتحرك وقف للحظات محاولا البحث عن مكان يتجاوز من خلالة عتبات المدرسة قبل ان يتدخل موظفوا لجنة الانتخابات والشرطة الفلسطينية لحمله بكرسيه لممارسة حقه الانتخابي واعادته بعد الانتهاء من من التصويت.

منذر الشيخ يوجه عتبه الى وزارة التربية والتعليم لعدم ادراكها مدى اهمية موائمة المدارس لشريحة المعاقين حركيا في المجتمع الفلسطيني خاصة وان المدارس تعتبر من اهم المؤسسات للاشخاص ذوي الاعاقة.

وبين الشيخ ان المدرسة وان لم يكن احد طلابها معاق حركيا فقد يكون احد اولياء الامور معاقا فمن حقه الوصول الى المدرسة والسؤال عن ابنائه او المشاركة في اية اجتماعات اخرى داخل هذه المدرسة.

قصة منذر هذه كانت مثار نقاش بين صفوف المواطنين في القرية الذين تحدثوا عن اهمية موائمة المدارس بشكل عام وذلك من خلال مجالس اولياء الامور والجهات ذات الاختصاص.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018