الأخــبــــــار
  1. مستشار الصندوق العربي الكويتي سمير جراد في زيارة لمقر وكالة معا
  2. ضبط معمل لتصنيع المعسل والمنشطات في الخليل
  3. الاحتلال يفرج عن مدير مخابرات القدس جهاد الفقيه
  4. الشرطة والنيابة العامة في قلقيلية تحققان بظروف وفاة طفل 6 سنوات
  5. الاحتلال يزعم احباط تهريب هواتف وشرائح لاسير
  6. لبنان: حذر شديد في مخيم المية والمية
  7. اصابة 4 عمال بانهيار عقد في مستوطنة ادم شرق رام الله
  8. اسرائيل تفرج عن محافظ القدس عدنان غيث بشرط الحبس المنزلي 7 ايام
  9. جيش الاحتلال يجرف ١٦ دونما ويقتلع ٢٦٠ شجرة زيتون شمال غربي الخليل
  10. بريطانيا: لا تزال هناك حاجة لتوضيح عاجل بشأن مقتل خاشقجي
  11. الاحتلال يعتقل شابا على حاجز حوارة بدعوى محاولته تنفيذ عملية الطعن
  12. الخارجية ترفض مشروع القانون الذي يحرم الاهل من زيارة الاسرى
  13. وفد أمني مصري يصل غزة لاستكمال جهود التهدئة والمصالحة
  14. وزير الخارجية السعودي يقول أنه لا يعلم أين جسد جمال خاشقجي
  15. استشهاد شاب بزعم تنفيذ عملية طعن قرب الحرم الابراهيمي في الخليل
  16. استشهاد شاب بزعم تنفيذ عملية طعن قرب الحرم الابراهيمي في الخليل
  17. انباء اولية عن اطلاق نار باتجاه فلسطيني بالخليل بحجة محاولة طعن جنود
  18. لجنة التشريع في الكنيست توافق على مشروع قانون يمنع زيارة اسرى حماس
  19. مستوطنون يعطبون إطارات مركبات ويخطون شعارات عنصرية في مردا شمال سلفيت
  20. اصابة شاب بالرصاص وآخرين بالاختناق في مواجهات شرق غزة

فلسطين تحتضن معرض الصناعات الأردنية في بيت لحم

نشر بتاريخ: 01/10/2018 ( آخر تحديث: 02/10/2018 الساعة: 17:27 )
بيت لحم- معا- عملت جميع اللجان المتخصصة على وضع اللمسات الأخيرة قبل إنطلاق أعمال معرض الصناعات الأردنية الرابع الذي ستحتضنه مدينة "السيد المسيح" بيت لحم في قصر المؤتمرات على مدى ثلاثة أيام اعتباراً من يوم الثلاثاء حتى الخميس القادم.

ويأتي تنظيم هذا الحدث الاقتتصادي الهام بالشراكة بين غرفة صناعة وتجارة بيت لحم وغرفة صناعة عمان وبتنفيذ من شركتي "ايفنتيف" للعلاقات العامة وخدمات رجال الأعمال والتميمي للمعارض الدولية، حيث تستضيف فلسطين ما يزيد عن 65 مصنعا تمثل كبرى المصانع الاردنية العاملة والمنتجة في مختلف القطاعات.

ويتميز المعرض هذا العام بمشاركة وفد رسمي أردني عالي المستوى برئاسة وزير التجارة والتموين الأردني وعضوية رؤساء الغرف الصناعية والتجارية الاردنية وأعضاء من مجلسي الاعيان والنواب الاردنيين، ما يعطي مؤشرا هاما على اهتمام عالي المستوى من الحكومة الاردنية بهذا المعرض وبالسوق الفلسطيني بشكل عام.

ومن المتوقع حضور ما يزيد عن الفي تاجر فلسطيني من مختلف مناطق الضفة الغربية والداخل الفلسطيني وقطاع غزة، حيث وجهت الشركتان المنظمتان دعوات شخصية لهم، وسيتم ترتيب لقاءات عمل لهم مع المصانع الاردنية على مدى الايام الثلاث للمعرض.
كما وسيشكل هذا المعرض فرصه كبيرة للصناعيين الفلسطينيين للتواصل مع أقرانهم من المصانع الاردنية المختصة بالمواد الخام وقطاع التعبئة والتغليف وخطوط الانتاج الصناعي وغيرها.

وحول فكرة استمرار تنظيم المعرض للمرة الرابعة على التوالي تقول وردة الشامي ريادية العلاقات العامة في فلسطين وصاحبة والمدير التنفيذي لشركة ايفنتيف" نفتخر في شركة ايفنتيف كوننا من اوائل الشركات الفلسطينية التي استطاعت تصدير خدماتها لخارج حدود الوطن حيث نفذت الشركة عدة نشاطات مع عدد من المؤسسات في الاردن وتركيا والامارات العربية المتحدة"، واكدت على اهمية هذا المعرض كونه يقام للمرة الاولى في مدينة "السيد المسيح" بيت لحم.

وحول توجه الشامي واختيارها لمجال العلاقات العامة وإدارة الحدث في فلسطين رغم المعيقات الكثيرة في هذين المجالين ،قالت الشامي انها قامت بتأسيس شركة ايفنتيف التي استطاعت وضع بصمات مميزة في هذا المجال في فلسطين وكانت من اهم اعمالها هذا المعرض واطول سارية في فلسطين ومؤتمر ترميا بوابة فلسطين الى العالم والماراثون الوردي والعرس الجماعي.
وأضافت" نفتخر بكوننا مستشارين لكبرى الشركات الفلسطينية كما وتفتخر شركتنا كونها اولى الشركات الفلسطينية التي عملت في الاردن وتركيا.

وخلال لقاء الشامي تقدمت اولا بالشكر لاهلها الذين دعموها بكافة خطواتها منذ بداية عملها في هذا المجال، مشيرة الا ان هناك جملة من التحديات التي تواجه الفتاة الفلسطينية وهو ما يجب ان يكون حافز لها على الاستمرار في العمل من اجل النجاح اكثر واكثر. اننا كفلسطينين اثبتنا نجاحنا في كل مكان واكبر دليل على ذلك اننا حققنا نجاحا باهرا عندما تم اختيارنا للعمل في تركيا البلد المصنفه عالميا بالتميز بمجال العلاقات، وكذلك قدرتنا على منافسة هذه الشركات والنجاح بذلك، والقادم اكبر".

وعبرت الشامي عن فخرها بجميع الطواقم العاملة في شركة ايفتتيف واضافت نفتخر كون ايفنتيف ليست مجرد شركة فهي عائلة متميزة بموظفيها الحاليين وبمن تخرجوا وتميزوا باماكن عملهم الحاليه.

وحول سؤالنا عن الرؤية المستقبليه، بينت أن التحدي القادم أمام شركتها الانطلاق بخدمات جديده واهمها خدمات رجال الاعمال وخدمات الاعلام والاعلام الاجتماعي التي ستتيح للمصانع والشركات العربيه عامه والاردنية خصوصا الراغبة بدخول السوق الفلسطيني الفرصة، حيث ستوفر لهم كافة الخدمات من تأسيس الشركة وعمل دراسات تسويقيه واستئجار مقرات وتشغيل طواقم وتسويق منتجاتهم بمعنى اخر كافة الخدمات التي تضمن نجاحهم في دخول السوق.

أما منذر التميمي خبير المعارض الدوليه وصاحب والمدير التنفيذي لشركة التميمي للمعارض التي تعمل منذ اكثر من عشرين عاما في هذا المجال وفي العديد من الدول اهمها مصر وسوريا ودبي وماليزيا، فقال" قمنا كشركة اردنية بالتوقيع مع غرفة صناعة عمان لتنفيذ المعرض الاردني في فلسطين، وتأتي اهمية السوق الفلسطينية مع اهتمام عدد كبير من الشركات والمصانع الاردنية على الدخول الى السوق الفلسطينية والحصول على حصة تسويقية مهمة".
وأضاف التميمي ان السوق الفلسطيني ليس ببعيد عن نشاطات مؤسسته فقد نظمت الشركة وعلى مدى عامين المعرض الفلسطيني في دولة الكويت، مبديا استعداد شركته على تقديم خبرتها التي تزيد عن 25 عام في مجال المعارض لكافة المؤسسات الفلسطينية.

واضاف التميمي أنه وقع بصفته المدير العام لشركة التميمي للمعارض مع المدير التنفيذي لشركة ايفنتيف للعلاقات العامة وخدمات رجال الاعمال وردة شامي اتفاقية تعاون بين المؤسستين لتنفيذ معرض الصناعات والمنتجات الاردنية الرابع.

واشار التميمي انه ومن خلال عضوية الاتحاد العربي سيعمل على الدخول الى اسواق جديده وتنظيم عدد من المعارض الدوليه، مشيرا ان شركته نجحت بتنظيم معرض الصناعات الاردنية بالعراق هذا العام وتسعى لتنظيم معرض في سوريا، كما وستقوم بتنظيم عدة معارض دولية متخصصه في الاردن خصوصا بعد نجاح الشركة بتنظيم معرض الصناعات الدوائيه الدولي في الاردن.
وشكر التميمي فريق عمل شركته الذي هو سر نجاحها كما يقول.

لاقى المعرض دعما كبيرا وخاصة من محافظ بيت لحم السابق اللواء جبرين البكري الذي عمل على التواصل اليومي مع المنظمين، اضافة لغرفة صناعة بيت لحم لانجاح استضافة المعرض لهذا العام بشكل يليق مع تميز محافظة بيت لحم باستضافتها للفعاليات الكبرى.

لقد عملت شركتا ايفنتيف والتميمي للمعارض على توفير كافة السبل اللازمة لانجاح هذا المعرض من خلال التواصل مع كافة الغرف التجارية والاتحادات المختصه والنقابات، اضافة لتوفير كافة الخدمات اللوجستية للمصانع الاردنية المشاركة بالمعرض، وذلك استمرارا للنجاحات السابقة، كما ويمكن للراغبين بحضور المعرض التواصل من خلال صفحة "eventive" على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، او التواصل مع غرفة بيت لحم حول تفاصيل المعرض كاملة والشركات المشاركة به.

وتعقد الشركتان اجتماعات مستمرة مع الجهات المعنية لوضعها بتفاصيل خطة العمل وكيفية إدارة الحدث في هذا النشاط الاقتصادي الهام على مستوى فلسطين والاردن.
وبينت الشركتان انهما ماضيتان في الشراكة معا من أجل تنظيم العديد من الفعالايت الهامة في فلسطين وخارجها.

يذكر ان فكرة إقامة معرض للصناعات والمنتجات الاردنية في فلسطين منذ العام 2015 بهدف تسهيل حركة التبادل التجاري واقامة المشاريع الاستثمارية بين الجانبين، بالاضافة الى تفعيل دور القطاع الخاص في كلا البلدين لتعزيز العلاقات الثنائية وحسن استخدام فرص الاستثمار القائمة، الى جانب تسهيل حركة رجال الاعمال.
يذكر أن إقامة هذا المعرض سنويا في الأراضي الفلسطينية، يشكل فرصة ثمينة لتعزيز التواجد في سوق يعتبر الأقرب جغرافيا للمصدرين الأردنيين، ولهذه الغاية تقام الدورة الرابعة للمعرض في مدينة بيت لحم.

يشارك في المعرض في كل عام حوالي 65 مصنعا يمثلون مختلف القطاعات الصناعية، كما ويحظى المعرض برعاية رسمية من الحكومة الاردنية ممثلة بوزير الصناعة والتجارة الاردني والذي سيكون على رأس وفد اقتصادي اردني عالي المستوى في افتتاح المعرض.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018