الأخــبــــــار
  1. الحكومة المغربية تعلن أن الحديث عن زيارة نتنياهو للمغرب مجرد اشاعات
  2. المخابرات في نابلس تعتقل منفذ اطلاق النار اتجاه رئيس بلدية "بيتا"
  3. احراق سيارة تاجر مخدرات واطلاق النار عليه في نابلس
  4. تعيين امين مقبول سفيرا لدولة فلسطين لدى الجزائر
  5. اليابان تتبرع بـ 23 مليون دولار للأونروا
  6. الرئيس إلى شرم الشيخ غدا للمشاركة في القمة العربية الأوروبية
  7. الصحة: إصابة المسعف المتطوع فارس القدرة بقنبلة غاز بالرأس شرق خان يونس
  8. استشهاد الطفل يوسف سعيد الداية متأثرا بجروحه التي اصيب بها شرق غزة
  9. الصحة: 30 أصابة برصاص الاحتلال خلال الجمعة ال48 لمسيرات العودة
  10. الهيئة: الجمعة القادمة "باب الرحمة" ولتكن غضبا على المساس بالأقصى
  11. الصحة: ارتفاع عدد الإصابات برصاص الاحتلال شرق غزة إلى عشرة
  12. اصابة طفل برصاصة مطاطية خلال مواجهات بالخليل
  13. تظاهرة حاشدة في الخليل بمناسبة ذكرى مجزرة المسجد الابراهيمي الـ 25
  14. المقدسيون ينجحون بفتح مبنى باب الرحمة المغلق منذ عام 2003
  15. القبض على شخص صادر بحقه حكم بالأشغال الشاقة لـ10 سنوات بتهمة الاغتصاب
  16. توغل محدود لاليات الاحتلال شرق البريج وسط القطاع
  17. الطقس: جو غائم جزئيا ولا تغير على درجات الحرارة
  18. وزير التربية اللبناني ينفي أي تدابير بحق التلاميذ الفلسطينيين
  19. تونس تتوقع حضور 6 الاف ضيف للقمة العربية
  20. الجبهة الشعبية تنعى المناضل الكبير ماهر اليماني

ابو كشك يسقبل نظيرته بجامعة دوسلدورف الألمانية تعزيزاً لسبل التعاون

نشر بتاريخ: 08/10/2018 ( آخر تحديث: 08/10/2018 الساعة: 15:17 )
القدس- معا- استقبل رئيس جامعة القدس أ.د. عماد أبو كشك رئيسة جامعة هاينه هنريش دوسلدورف الألمانية البروفيسورة "انجا ستينبك"، في حرم الجامعة الرئيسي.
وتأتي هذه الزيارة تعزيزاً لسبل التعاون المشترك بين الطرفين في برنامج ماجستير الدراسات الأوروبية الذي تنفرد به جامعة القدس مع هذه الجامعة على مستوى الجامعات، وتخلل الزيارة الاطلاع على سير العملية التعليمية في البرنامج الذي دخل عامه التاسع بموجب اتفاقية ثنائية أبرمت بين الطرفين.

وأطلع أ.د. أبو كشك نظيرته على التطورات التي رافقت جامعة القدس منذ تأسيسها وحتى اليوم، واهتمام الجامعة الكبير بالأبحاث العلمية، مشيراً في هذا السياق إلى علاقات الشراكة بين الجامعة والمؤسسات الأكاديمية على المستوى الدولي والتي أفضت إلى أبحاث علمية مشتركة وقيمة، وأثمرت الشركات عن تطوير واستحداث برامج أكاديمية فريدة من نوعها في الجامعة كبرنامج الدراسات الثنائية الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط والمدعوم من الحكومة الألمانية.

وتحدث أبو كشك عن الإنجازات التي حققتها الجامعة على مستوى الكثير من التخصصات والتي كان أبرزها كلية الطب التي تعتبر نموذجاً قيماً للنجاحات والابداعات الحقيقية التي نحن بأمس الحاجة لها في مجتمعنا، مبيناً نسب نجاح الكليات الطبية في جامعة القدس شبه الكاملة في امتحانات المزاولة الإسرائيلية.

وتطرق في حديثه عن التميز إلى كلية الحقوق حيث كانت أول كلية للحقوق تأسست في فلسطين، مشيراً إلى أن معظم خريجيها يتبوأون مناصب عليا في المؤسسات القانونية على مستوى الوطن، وتستضيف الجامعة حقوقيين ذوي مستويات مرموقة دولياً للإستفادة من خبراتهم.

وأكد أ.د. أبو كشك على أهمية التعاون مع جامعة دوسلدورف الذي أفضى لتعاون أكاديمي وطلابي مشترك، معبراً عن أمله في فتح أفاق جديدة للتعاون المستقبلي معهم.

وعبّرت البروفيسورة "انجا ستينبك" عن سعادتها البالغة بهذه الشراكة مع جامعة القدس التي امتدت لسنوات طويلة منذ ثماني سنوات، مؤكدةً على المضي قدماً مع الجامعة من أجل انجاح البرنامج، ومثمنةً جهود الجامعة في تطويره.

وخلال جولتها في الجامعة ولقائها لطلبة برنامج الدراسات الأوروبية، أكدت "انجا ستينبك" على أهمية البرنامج في تعريف الطلبة بآلية عمل الاتحاد الأوروبي على مر التاريخ، معبرةً عن سعادتها باللقاء التعريفي مع الطلبة، حيث استمعت إلى الطلبة وأرائهم حول طبيعة الدراسة، وطموحاتهم المستقبلية التي يسعى البرنامج إلى دعهما.

يشار إلى أن جامعتا القدس وهاينه هنريش دوسلدورف الالمانية ابرمتا اتفاقية التعاون منذ ثمانية أعوام وبموجب هذا الاتفاق، يدرس الطلبة الملتحقون بهذا البرنامج العام الاكاديمي الأول في جامعة القدس، ثم يكملوا العام الثاني في الجامعة الشريكة، حيث يحصل الطالب المقبول في البرنامج على منحة دراسية كاملة، ويمنح درجة الماجستير في الدراسات الأوروبية.

وهدف البرنامج الى تعميق فهم الطلبة للأنظمة السياسية والقانونية والاقتصادية للاتحاد الأوروبي، مستعرضاً أهم المحطات التاريخية التي مرت بها أوروبا، والتحديات التي تواجههم في الحاضر.

وعمل هذا البرنامج على تأهيل الطلبة للعمل في عدة مجالات سواء في القطاع العام أو الخاص، اذ التحق بعض خريجي هذا البرنامج بالسلك الدبلوماسي الفلسطيني، بينما انضمّ جزء آخر لقطاع الأعمال تحديداً تلك التي لها امتدادات في أوروبا، إلى جانب التحاق جزء آخر للعمل في المنظمات الدولية.

وعمل هذا البرنامج على تمكين الطلبة من تعزيز المهارات البحثية واللغوية، خصوصاً وأن اللغة الانجليزية هي لغة التدريس المستخدمة، وكذلك يفسح المجال للطلبة للالتحاق بدورات تقوية لمن يحتاج.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018