الأخــبــــــار
  1. ترامب يطلق رسميا حملته الانتخابية لولاية ثانية
  2. الاحتلال يعتقل 7 مواطنين
  3. نتنياهو:نحن نجري اتصالات مع كثير من زعماء العالم العربي في السر والعلن
  4. ترامب: أجريت اتصالا "جيدا جدا" بالرئيس الصيني
  5. الاردن: ندرس المشاركة في ورشة البحرين
  6. "جوال" تطالب بتصويب البيئة التنظيمية لقطاع الاتصالات
  7. السلطة تسلم سندات عقارية فلسطينية لملاكها الكويتيين
  8. نتنياهو يؤكد مشاركة اسرائيل في مؤتمر البحرين
  9. "إقراض الطلبة" يضع خطة طوارئ بسبب الأزمة المالية
  10. أبو ردينة:الموقف الوطني أفشل المؤامرات وواشنطن لا تستطيع عمل شيء وحدها
  11. جرافات الاحتلال تهدم منشأة تجارية في قرية جبل المكبر جنوب القدس
  12. مصدر أمني لمعا: السلطة قررت منع فتح بيوت عزاء للرئيس المصري محمد مرسي
  13. ترامب: نحن لا نفكر حاليًا في القيام بعمل عسكري ضد إيران
  14. مستوطنون يخطون شعارات ويعطبون اطارات مركبات في ديراستيا
  15. دفن مرسي فجرا في القاهرة وسط تشديدات أمنية وغياب كامل لمناصريه
  16. جرافات الاحتلال تقتحم مخيم شعفاط بمدينة القدس
  17. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين
  18. امريكا: لا توجد خطط لضم إسرائيل للضفة الغربية والموضوع ليس محل بحث
  19. الحكومة: 26 مليون دولار لتطوير البلديات
  20. ابعاد 7 شبان عن المسجد الاقصى لمدة 4 أيام

عامان على احتجاز جثمان الشهيد أبو صبيح

نشر بتاريخ: 09/10/2018 ( آخر تحديث: 09/10/2018 الساعة: 10:01 )
القدس- معا- يصادف اليوم التاسع من شهر تشرين أول الذكرى السنوية الثانية على استشهاد الناشط المقدسي مصباح أبو صبيح الملقب "بأسد الأقصى"، ولا يزال جثمانه في ثلاجات الاحتلال.

واستشهد الناشط أبو صبيح بعد تنفيذه عملية إطلاق نار في حي الشيخ جراح بمدينة القدس أدت الى مقتل إسرائيلية وأحد عناصر القوات الخاصة، ومنذ ذلك الوقت تصارع العائلة في محاكم الاحتلال لاستلام جثمان نجلها ودفنه الا ان السلطات ترفض ذلك بحجة، استخدام ملف جثامين الشهداء كورقة تفاوض في أي صفقات تبادل أسرى مستقبلية.

وطالبت عائلة أبو صبيح باستلام جثمان نجلها مصباح، لإلقاء نظرة الوداع عليه، ودفنه حسب الأصول والمعايير الإسلامية وأن لا يبقى أسير ثلاجات الاحتلال.

ولاحقت سلطات الاحتلال منذ استشهاد مصباح العائلة، باعتقال والده وأشقائه وأبنائه، وهدم جدران منزله واغلاقه، وحاليا أعيد اعتقل نجله صبيح ووجهت له عدة تهم.

وعائلة أبو صبيح كغيرها من العائلات المحتجزة جثامين أبنائها في الثلاجات قلقة أن يتم الدفن في مقابر الأرقام، في ظل تعنت حكومة الاحتلال بهذا الملف،

ومحاولة استخدامه كورقة ضغط في صفقات تبادل أسرى.

وكانت اللجنة الوزارية لشؤون التشريع، صادقت مطلع العام الجاري على مشروع قانون يسمح للشرطة باحتجاز جثامين الشهداء، والذي سيعزز من صلاحيات الشرطة بعدم تسليم جثامين الشهداء لذويهم إضافة الى تحديدها لمسار الجنازة ومكانها وتاريخها وعدد المشيعين ، وتقدم بهذا القانون "وزير الأمن الداخلي" ، غلعاد إردان، ووزيرة القضاء، أيليت شاكيد بعد امر قضائي للمحكمة العليا أواخر عام 2017، يقضي بمنع حكومة الاحتلال احتجاز جثامين الشهداء والتفاوض على تسليمها، إلا في حال سن قانون يتيح له ذلك.

وتحتجز سلطات الاحتلال جثامين ثلاثة شهداء مقدسيين بالثلاجات أقدهم مصباح أبو صبيح، والشهيد فادي القنبر استشهد مطلع عام 2017، وشهيد الحركة الأسير عزيز عويسات ارتقى في سجون الاحتلال شهر أيار الماضي.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018