الأخــبــــــار
  1. مواجهات عنيفة بين المواطنين وقوات الاحتلال في شارع عمان بنابلس
  2. امريكا: دمج القنصلية الأمريكية في السفارة الجديدة بالقدس في مارس
  3. الاحتلال يحكم بالسجن 10 سنوات على أسير من مخيم جباليا
  4. وزير إسرائيلي يدعو يهود فرنسا للهجرة إلى تل أبيب
  5. الجيش الفنزويلي يرد على ترامب مؤكدا ولاءه "المطلق" لمادورو
  6. قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتعتدي على المرابطين عند باب الرحمة
  7. مصرع مواطن واصابة اخر بحادث سير وقع بالقرب من الساوية جنوب نابلس
  8. 20 اصابة بالرصاص بالحراك البحري على الحدود الشمالية البحرية للقطاع
  9. نتنياهو: المجر ستفتح فرعا دبلوماسيا لسفارتها في القدس
  10. اسرائيل: حريق في "كيسوفيم" نتيجة اطلاق بالونين حارقين من غزة
  11. زوارق الاحتلال تطلق النار صوب مراكب الحراك البحري الـ24 شمال القطاع
  12. بدء توافد الجماهير للحدود الشمالية للمشاركة بفعاليات الحراك البحري
  13. الاحتلال يصادر 4000 متر بلاط من منطقة المسعودية شمال غرب نابلس
  14. مجلس الوزراء: لن نقايض حقوقنا بالمال ولن نكون إلا مع الأسرى وعائلاتهم
  15. الاحتلال يهدم 8 منشآت وخزانات مياه في الرأس الأحمر جنوب شرق طوباس
  16. الداخلية المصرية: مقتل 16 مسلحا بمواجهات مع الامن في سيناء
  17. الاتحاد الاوروبي يرفض قرار الاقتطاع من اموال الضرائب
  18. الاحتلال يطلق النار على الصيادين غرب رفح دون وقوع اصابات
  19. داخلية غزة تفتتح صالة لتسجيل المسافرين عبر معبر رفح
  20. 16 ولاية أمريكية تطعن بدستورية إعلان ترامب حالة الطوارئ

عامان على احتجاز جثمان الشهيد أبو صبيح

نشر بتاريخ: 09/10/2018 ( آخر تحديث: 09/10/2018 الساعة: 10:01 )
القدس- معا- يصادف اليوم التاسع من شهر تشرين أول الذكرى السنوية الثانية على استشهاد الناشط المقدسي مصباح أبو صبيح الملقب "بأسد الأقصى"، ولا يزال جثمانه في ثلاجات الاحتلال.

واستشهد الناشط أبو صبيح بعد تنفيذه عملية إطلاق نار في حي الشيخ جراح بمدينة القدس أدت الى مقتل إسرائيلية وأحد عناصر القوات الخاصة، ومنذ ذلك الوقت تصارع العائلة في محاكم الاحتلال لاستلام جثمان نجلها ودفنه الا ان السلطات ترفض ذلك بحجة، استخدام ملف جثامين الشهداء كورقة تفاوض في أي صفقات تبادل أسرى مستقبلية.

وطالبت عائلة أبو صبيح باستلام جثمان نجلها مصباح، لإلقاء نظرة الوداع عليه، ودفنه حسب الأصول والمعايير الإسلامية وأن لا يبقى أسير ثلاجات الاحتلال.

ولاحقت سلطات الاحتلال منذ استشهاد مصباح العائلة، باعتقال والده وأشقائه وأبنائه، وهدم جدران منزله واغلاقه، وحاليا أعيد اعتقل نجله صبيح ووجهت له عدة تهم.

وعائلة أبو صبيح كغيرها من العائلات المحتجزة جثامين أبنائها في الثلاجات قلقة أن يتم الدفن في مقابر الأرقام، في ظل تعنت حكومة الاحتلال بهذا الملف،

ومحاولة استخدامه كورقة ضغط في صفقات تبادل أسرى.

وكانت اللجنة الوزارية لشؤون التشريع، صادقت مطلع العام الجاري على مشروع قانون يسمح للشرطة باحتجاز جثامين الشهداء، والذي سيعزز من صلاحيات الشرطة بعدم تسليم جثامين الشهداء لذويهم إضافة الى تحديدها لمسار الجنازة ومكانها وتاريخها وعدد المشيعين ، وتقدم بهذا القانون "وزير الأمن الداخلي" ، غلعاد إردان، ووزيرة القضاء، أيليت شاكيد بعد امر قضائي للمحكمة العليا أواخر عام 2017، يقضي بمنع حكومة الاحتلال احتجاز جثامين الشهداء والتفاوض على تسليمها، إلا في حال سن قانون يتيح له ذلك.

وتحتجز سلطات الاحتلال جثامين ثلاثة شهداء مقدسيين بالثلاجات أقدهم مصباح أبو صبيح، والشهيد فادي القنبر استشهد مطلع عام 2017، وشهيد الحركة الأسير عزيز عويسات ارتقى في سجون الاحتلال شهر أيار الماضي.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018