الأخــبــــــار
  1. الاتحاد الأوروبي ينفي تهديد السلطة بقطع ثلث المساعدات المقدمة لها
  2. ترامب يقول خاشقجي قتل على الأرجح وتركيا تبحث عن جثته
  3. عريقات:فلسطين ستقوم بإتخاذ الإجراءات اللازمة للرد على خطوات امريكا
  4. مشروع قانون إسرائيلي: السجن 7 سنوات لنشطاء المقاطعة
  5. منصور: نطالب بوضع حد للاحتلال والظلم التاريخي الواقع على شعبنا
  6. إسرائيل تعزز نشر قواتها المدرعة على حدود غزة
  7. ترامب لأبو مازن: خبأت لكم مفاجآت طيبة لا تتخيلونها في صفقة العصر
  8. الطقس: غائم جزئيا ولا تغير في درجات الحرارة
  9. حركة فتح تستقبل الوفد الأمني المصري في رام الله
  10. ماكرون يعلن أن فرنسا علقت الزيارات السياسية إلى السعودية
  11. قرار بدمج القنصلية الامريكية بالقدس بالسفارة
  12. بوتين: واشنطن تتحمل جزءا من المسؤولية عن اختفاء خاشقجي
  13. الفتياني: اجتماع لثوري فتح لمتابعة تطبيق قانون الضمان الاجتماعي
  14. وفد مصري رفيع المستوى يلتقي بعد قليل مع اسماعيل هنية
  15. للمرة الرابعة- تجديد الإداري بحق النائب خالدة جرار لمدة 3 أشهر
  16. ضبط مصنع كرتون لتغليف الدخان المزور في جنين
  17. مقتل 3 اسرائيليين بحادث سير على طريق البحر الميت
  18. موقع أمريكي: أبوظبي استخدمت مرتزقة أمريكيين لتنفيذ اغتيالات في اليمن
  19. اصابه شاب بالرصاص خلال مواجهات مع الاحتلال شرق عوريف
  20. الاحتلال يوزيع مناشير يحذر اهالي طولكرم من مساعدة منفذ عملية "بركان"

عامان على احتجاز جثمان الشهيد أبو صبيح

نشر بتاريخ: 09/10/2018 ( آخر تحديث: 09/10/2018 الساعة: 10:01 )
القدس- معا- يصادف اليوم التاسع من شهر تشرين أول الذكرى السنوية الثانية على استشهاد الناشط المقدسي مصباح أبو صبيح الملقب "بأسد الأقصى"، ولا يزال جثمانه في ثلاجات الاحتلال.

واستشهد الناشط أبو صبيح بعد تنفيذه عملية إطلاق نار في حي الشيخ جراح بمدينة القدس أدت الى مقتل إسرائيلية وأحد عناصر القوات الخاصة، ومنذ ذلك الوقت تصارع العائلة في محاكم الاحتلال لاستلام جثمان نجلها ودفنه الا ان السلطات ترفض ذلك بحجة، استخدام ملف جثامين الشهداء كورقة تفاوض في أي صفقات تبادل أسرى مستقبلية.

وطالبت عائلة أبو صبيح باستلام جثمان نجلها مصباح، لإلقاء نظرة الوداع عليه، ودفنه حسب الأصول والمعايير الإسلامية وأن لا يبقى أسير ثلاجات الاحتلال.

ولاحقت سلطات الاحتلال منذ استشهاد مصباح العائلة، باعتقال والده وأشقائه وأبنائه، وهدم جدران منزله واغلاقه، وحاليا أعيد اعتقل نجله صبيح ووجهت له عدة تهم.

وعائلة أبو صبيح كغيرها من العائلات المحتجزة جثامين أبنائها في الثلاجات قلقة أن يتم الدفن في مقابر الأرقام، في ظل تعنت حكومة الاحتلال بهذا الملف،

ومحاولة استخدامه كورقة ضغط في صفقات تبادل أسرى.

وكانت اللجنة الوزارية لشؤون التشريع، صادقت مطلع العام الجاري على مشروع قانون يسمح للشرطة باحتجاز جثامين الشهداء، والذي سيعزز من صلاحيات الشرطة بعدم تسليم جثامين الشهداء لذويهم إضافة الى تحديدها لمسار الجنازة ومكانها وتاريخها وعدد المشيعين ، وتقدم بهذا القانون "وزير الأمن الداخلي" ، غلعاد إردان، ووزيرة القضاء، أيليت شاكيد بعد امر قضائي للمحكمة العليا أواخر عام 2017، يقضي بمنع حكومة الاحتلال احتجاز جثامين الشهداء والتفاوض على تسليمها، إلا في حال سن قانون يتيح له ذلك.

وتحتجز سلطات الاحتلال جثامين ثلاثة شهداء مقدسيين بالثلاجات أقدهم مصباح أبو صبيح، والشهيد فادي القنبر استشهد مطلع عام 2017، وشهيد الحركة الأسير عزيز عويسات ارتقى في سجون الاحتلال شهر أيار الماضي.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018