الأخــبــــــار
  1. وفاة طفلة من غزّة في غرق قارب مهاجرين قبالة تركيا
  2. مستشار الصندوق العربي الكويتي سمير جراد في زيارة لمقر وكالة معا
  3. ضبط معمل لتصنيع المعسل والمنشطات في الخليل
  4. الاحتلال يفرج عن مدير مخابرات القدس جهاد الفقيه
  5. الشرطة والنيابة العامة في قلقيلية تحققان بظروف وفاة طفل 6 سنوات
  6. الاحتلال يزعم احباط تهريب هواتف وشرائح لاسير
  7. لبنان: حذر شديد في مخيم المية والمية
  8. اصابة 4 عمال بانهيار عقد في مستوطنة ادم شرق رام الله
  9. اسرائيل تفرج عن محافظ القدس عدنان غيث بشرط الحبس المنزلي 7 ايام
  10. جيش الاحتلال يجرف ١٦ دونما ويقتلع ٢٦٠ شجرة زيتون شمال غربي الخليل
  11. بريطانيا: لا تزال هناك حاجة لتوضيح عاجل بشأن مقتل خاشقجي
  12. الاحتلال يعتقل شابا على حاجز حوارة بدعوى محاولته تنفيذ عملية الطعن
  13. الخارجية ترفض مشروع القانون الذي يحرم الاهل من زيارة الاسرى
  14. وفد أمني مصري يصل غزة لاستكمال جهود التهدئة والمصالحة
  15. وزير الخارجية السعودي يقول أنه لا يعلم أين جسد جمال خاشقجي
  16. استشهاد شاب بزعم تنفيذ عملية طعن قرب الحرم الابراهيمي في الخليل
  17. استشهاد شاب بزعم تنفيذ عملية طعن قرب الحرم الابراهيمي في الخليل
  18. انباء اولية عن اطلاق نار باتجاه فلسطيني بالخليل بحجة محاولة طعن جنود
  19. لجنة التشريع في الكنيست توافق على مشروع قانون يمنع زيارة اسرى حماس
  20. مستوطنون يعطبون إطارات مركبات ويخطون شعارات عنصرية في مردا شمال سلفيت

ماذا دار في لقاء الملك عبد الله بزعيم حزب العمل؟

نشر بتاريخ: 09/10/2018 ( آخر تحديث: 09/10/2018 الساعة: 16:55 )
بيت لحم- معا- استقبل العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في عمان، أمس زعيم حزب العمل الإسرائيلي آفي غباي، في لقاء ركز على التطورات المرتبطة بعملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأكد الملك على ضرورة إعادة إحياء عملية السلام، استنادا إلى حل الدولتين ووفقا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، وبما يفضي إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران العام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، لتعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل.

وشدد العاهل الأردني على أن مسألة القدس يجب تسويتها ضمن قضايا الوضع النهائي على أساس حل الدولتين، مؤكدا أن الأردن مستمر في القيام بدوره التاريخي في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة، من منطلق الوصاية الهاشمية عليها.

من جانبه أكد زعيم حزب العمل، أكبر أحزاب المُعارضة الإسرائيلية، أنه "يُؤمن بتسوية إقليمية سياسية مع الدول العربية، تُفضي إلى التوصل لاتفاق لانفصال إسرائيل عن الفلسطينيين، على أساس دولتين لشعبين".

وذكر غباي (51 عاما) ذو الأصول المغربية أن "العقد الأخير، كان عقد الاتهامات، إذ تبادل الطرفان (الإسرائيلي والفلسطيني) الاتهامات بالمسؤولية عن التهرّب من السلام".

وكان غباي قد أعرب في لقائه مع الملك في عمان، عن "تقديره لأهمية اتفاقية السلام بين إسرائيل والأردن، ولجهود الملك الموصولة من أجل تعزيز الاستقرار في المنطقة".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018