الأخــبــــــار
  1. قوات الاحتلال تقتحم بلدة سلواد شرق رام الله
  2. اغلاق حاجز بيت ايل قرب رام الله بالاتجاهين
  3. التلفزيون السوري: الدفاعات الجوية تصدت لأهداف جوية في محيط مطار دمشق
  4. اصابة مستوطنين احداهما امراة ٣٠ عاما اصابتها خطيرة
  5. اصابتان باطلاق نار قرب مستوطنة عوفرا برام الله
  6. مستوطن يدهس عاملا بالقرب من مدخل نعلين غرب رام الله
  7. الصالحي: حل التشريعي لن ينهي الانقسام
  8. نقيب الاطباء يصعّد- قانون الحماية مرفوض بصيغته الحالية ويجب تجميده
  9. للمرة الـ4- محكمة الاحتلال تُمدد اعتقال الطفل إبراهيم عبيات من بيت لحم
  10. إدارة معتقل "عوفر" تُمعن في اهمال الأسرى طبياً وتستهتر بعلاجهم
  11. الأسير محمد عادل داود من قلقيلية يدخل عامه الـ 32 في معتقلات الاحتلال
  12. الاحتلال يقتحم منزل محافظ القدس عدنان غيث في بلدة سلوان
  13. الهيئة الوطنية تعلن عن انطلاق المسير البحري الـ 19 غداً الاثنين
  14. الشرطة تغلق 10مكاتب للسياحة بقرار من النيابة لعدم استيفاء شروط الترخيص
  15. قوات الاحتلال تطلق النار على الصيادين ورعاة الأغنام جنوب قطاع غزة
  16. الرئيس عباس: قانون الضمان قابل للتعديل وبالامكان حله
  17. وزير الزراعة الاسرائيلي "اوري ارئيل" يقتحم المسجد الأقصى
  18. قوات الاحتلال تعتقل 10 مواطنين خلال حملة مداهمات في محافظات الضفة
  19. مسؤول قطري: الأمير تميم يرفض المشاركة في قمة الرياض
  20. في مؤتمر مكافحة الفساد: الرئيس عباس سنحل المجلس التشريعي قريبا

ماذا دار في لقاء الملك عبد الله بزعيم حزب العمل؟

نشر بتاريخ: 09/10/2018 ( آخر تحديث: 09/10/2018 الساعة: 16:55 )
بيت لحم- معا- استقبل العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في عمان، أمس زعيم حزب العمل الإسرائيلي آفي غباي، في لقاء ركز على التطورات المرتبطة بعملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأكد الملك على ضرورة إعادة إحياء عملية السلام، استنادا إلى حل الدولتين ووفقا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، وبما يفضي إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران العام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، لتعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل.

وشدد العاهل الأردني على أن مسألة القدس يجب تسويتها ضمن قضايا الوضع النهائي على أساس حل الدولتين، مؤكدا أن الأردن مستمر في القيام بدوره التاريخي في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة، من منطلق الوصاية الهاشمية عليها.

من جانبه أكد زعيم حزب العمل، أكبر أحزاب المُعارضة الإسرائيلية، أنه "يُؤمن بتسوية إقليمية سياسية مع الدول العربية، تُفضي إلى التوصل لاتفاق لانفصال إسرائيل عن الفلسطينيين، على أساس دولتين لشعبين".

وذكر غباي (51 عاما) ذو الأصول المغربية أن "العقد الأخير، كان عقد الاتهامات، إذ تبادل الطرفان (الإسرائيلي والفلسطيني) الاتهامات بالمسؤولية عن التهرّب من السلام".

وكان غباي قد أعرب في لقائه مع الملك في عمان، عن "تقديره لأهمية اتفاقية السلام بين إسرائيل والأردن، ولجهود الملك الموصولة من أجل تعزيز الاستقرار في المنطقة".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018