الأخــبــــــار
  1. ليبرمان: لن انضم الى حكومة يرأسها غانيتس
  2. ابو هولي: التبرع الياباني سيساهم في استقرار ميزانية الأونروا لعام 2019
  3. مقتل شاب وإصابة والدته بجريمة إطلاق نار في الطيرة بالداخل
  4. الاحتلال يطلق النار على رعاة الأغنام شرق قطاع غزة
  5. حالة الطقس: توالي ارتفاع درجات الحرارة حتى الثلاثاء
  6. المدن الجزائرية تنتفض: لا لبوتفليقة ولا لسعيد
  7. ايباك في هجوم نادر على نتنياهو: حزب عنصري
  8. فلسطين تقود مشاورات مجموعة الـ 77 والصين
  9. زورقان حربيان اسرائيليان يخرقان المياه اللبنانية
  10. البشير يعلن حالة الطوارئ ويحل الحكومة
  11. الصحة في غزة تستنكر استهداف الاحتلال للطواقم الطبية
  12. الحكومة المغربية تعلن أن الحديث عن زيارة نتنياهو للمغرب مجرد اشاعات
  13. المخابرات في نابلس تعتقل منفذ اطلاق النار اتجاه رئيس بلدية "بيتا"
  14. احراق سيارة تاجر مخدرات واطلاق النار عليه في نابلس
  15. تعيين امين مقبول سفيرا لدولة فلسطين لدى الجزائر
  16. اليابان تتبرع بـ 23 مليون دولار للأونروا
  17. الرئيس إلى شرم الشيخ غدا للمشاركة في القمة العربية الأوروبية
  18. الصحة: إصابة المسعف المتطوع فارس القدرة بقنبلة غاز بالرأس شرق خان يونس
  19. استشهاد الطفل يوسف سعيد الداية متأثرا بجروحه التي اصيب بها شرق غزة
  20. الصحة: 30 أصابة برصاص الاحتلال خلال الجمعة ال48 لمسيرات العودة

"الضمير" تطالب المجتمع الدولي بالتدخل للحفاظ على حياة الأسيرات

نشر بتاريخ: 10/10/2018 ( آخر تحديث: 10/10/2018 الساعة: 12:54 )
مغزة- معا- تابعت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان بقلق واستهجان الانتهاكات الممنهجة والجرائم المتزايدة التي ترتكبها مصلحة السجون الإسرائيلية بحق المعتقلين في سجونها، في إطار سياسة معلنة تتنافى وكافة المواثيق الدولية وعلى الأخص قواعد حماية الأسرىن في اتفاقيات جنيف الأربعة.
وكانت أعلنت الأسيرات المعتقلات في سجن "هشارون" البالغ عددهن اكثر من 30 اسيرة، الامتناع عن الخروج الى الفورة لليوم الخامس والثلاثين على التوالي، ووجودهن في غرفهن لأكثر من 800 ساعة متواصلة، وذلك احتجاجا على إقدام ادارة سجن هشارون على تشغيل كاميرات المراقبة في الفورة.

وأشارت الضمير أن تشغيل كاميرات المراقبة في الفورة يمس بحرية الأسيرات، إذ إنه من الصعب خلع ملابس الصلاة في هذه الحالة، وهن بحاجة للهواء والشمس وللتحرك وممارسة الرياضة براحتهن في الساحة، عدا عن أن المطبخ والكانتينة والغسالة كلها في الساحة، ومن غير المعقول أن تمارس الأسيرات عملهن بهذا الشكل بوجود كاميرات مراقبة.

وتستمر الأسيرات في سجن هشارون بعدم الخروج من غرفهن، في ظل عدم توفر مؤشرات تدلل على إمكانية استجابة مصلحة السجون الإسرائيلية لمطالبهم المشروعة، ما قد يشكل خطرا حقيقيا على حياتهن، خاصة أن هنالك عددا من الاسيرات يعانيين من الأمراض، وان البقاء داخل الغرف بدون التعرض لأشعة الشمس والهواء يعرض حياتهم للخطر.

وكررت مؤسسة الضمير  دعمها لنضال وخطوات الأسيرات والمعتقلات داخل سجون الاحتلال، واستنكارها للانتهاكات الجسيمة كافة التي تنفذها قوات الاحتلال ممثلة بمصلحة إدارة السجون بحق الأسيرات التي تتعمد اتباع سياسيات قهرية بحقهن بهدف النيل من كرامتهن، من خلال سياسة التدخل في خصوصيتهن، إضافة إلى اعتماد دولة الاحتلال سياسة الإهمال الطبي بحقهن.

وعبرت المؤسسة عن تضامنها مع الأسيرات والمعتقلات داخل السجون ومع ذويهن الذين يشاطرونهن المعاناة، داعية المجتمع الدولي ولاسيما الأطراف المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة الوفاء بالتزاماتها القانونية والأخلاقية والتدخل العاجل، لإنقاذ حياة الأسيرات، واجبار دولة الاحتلال على احترام حقوقهم المكفولة بموجب القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018