الأخــبــــــار
  1. ابو ردينة ينفي لـ معا الادلاء بأية تصريحات وما ينشرعلى لسانه محض تزوير
  2. شرطة جنين تضبط 861 قطعه اثريه خلال الايام الماضية
  3. فرقة موسيقية إسرائيلية تشارك في مهرجان بالمغرب
  4. نتنياهو: حزب الله يمتلك مصانع لإنتاج صواريخ دقيقة التوجيه
  5. نتنياهو يتهم اليونيفيل بالتقصير بخصوص انفاق حزب الله
  6. نتنياهو يدعو مجلس الأمن لإدانة حزب الله ومنح اليونيفيل حرية كاملة
  7. الكنيست تطرد الطيبي وزحالقة وغنايم لاعتراضهم على "قانون الطرد"
  8. الكنيست يوافق بقراءة تمهيدية على"مشروع قانون"طرد عائلات منفذي العمليات
  9. تعرّض مفتش من بلدية الخليل للطعن بآلة حادة من قبل مجهول وسط المدينة
  10. مستوطنون يشرعون بأعمال تجريف لتوسعة مستوطنة "ايتسهار" جنوب نابلس
  11. التربية تعلن نتائج الدورة الثالثة الاستكمالية من "الإنجاز"
  12. اصابة 3 شبان بينهم واحدة حرجة برصاص الاحتلال في مخيم الدهيشة ببيت لحم
  13. وزير زراعة اسرائيل يوقف استيراد الخضار والفواكه من فلسطين
  14. ملادينوف: اسرائيل لم تتخذ أي خطوات للوقف الفوري والكامل للاستيطان
  15. نتنياهو : "الإرهاب" سيقودنا إلى تعزيز الاستيطان بشكل اكبر في الضفة
  16. الجامعة العربية تطالب بموقف عربي قوي مع أي قرارات لأي دولة تجاه القدس
  17. بريطانيا تقدم مساعدات غذائية عاجلة "للأونروا" بغزة بـ5 مليون جنيه
  18. الاحتلال يقتلع 200 شتلة صبار في الأغوار
  19. الرئيس يجتمع مع العاهل الأردني
  20. الاحتلال يقتحم قرية العيسوية ويعتقل اسيرا محررا وعددا من افراد عائلته

الثقة غير متبادلة .. قانون الضمان يحتاج الى ضمان

نشر بتاريخ: 11/10/2018 ( آخر تحديث: 11/10/2018 الساعة: 12:13 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
يتفاعل المجتمع الفلسطيني مع مشروع قانون الضمان بشكل كبير. وينقسم أصحاب الرأي الى قسمين: قسم يوافق دائما على كل شيء تقوله الحكومة وأي حكومة كانت، وقسم يرفض أية شء تقوله أية حكومة.

ولكن بين هذين الاتجاهين هناك قطاعات عريضة من السكان لا تزال بحاجة الى البحث والتأكد من جهوزية الحكومة للوفاء بهذا الوعد في ظل تقلبات سياسية وحكومية هائجة.

وقد يبدو للبعض أن عرض مشروع الضمان في هذا الوقت غير مناسب، لا سيما وأن إدارة ترامب مشغولة بمحاربة السلطة وتجويعها والعمل على افلاسها، كما أن حالة الإنفصال مع قطاع غزة تتعمق والرواتب هناك غير منتظمة والقلق سيّد الموقف.

لا شك أن قانون الضمان الاجتماعي هو نقلة نوعية في سلم الحكم الرشيد، ولكنه يحتاج الى توعية وحملات اعلامية واسعة للشرح كما يحتاج الى البحث والمشاركة من الجامعات ومراكز الأبحاث والمعارضة.

من أجمل التعليقات التي قرأتها حول هذا الامر ما كتبته الزميلة المذيعة الشابة في قناة معا رشا أبو سمية (ان قانون الضمان الاجتماعي يبدو مثل الام حين تقول لاطفالها أعطوني اموال العيدية لاخبئها لكم قبل أن تناموا) . وهو وصف ممتاز ودقيق.

الأم لا تسرق اطفالها أبدا. ولكنها بالتأكيد سوف تتحكم بمصروف الأطفال في غداة اليوم التالي وبالطريقة التي تريد.

التوقيت... الوقت الكافي للنقاش والبحث. عدم مباغتة الجمهور وأرباب الاسر. مشاركة الكتل البرلمانية في القانون. حملات اعلامية توعوية كافية. هذه ستكون ضمانات لا بأس بها لضمان قانون الضمان وسط الجمهور.

ومرة تلو المرة تلو المرة نكتب ونقول: لا يجب على الحكومات أن تباغت الجمهور بقرارات تم تدبيرها في الغرف المغلقة دون علمه، حتى لو كانت هذه القرارات لصالحه.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018