الأخــبــــــار
  1. دويك لـ معا: ما يحدث في غزة يمثل انتهاكات غير مسبوقة
  2. الجامعة العربية: لا تسوية نهائية دون الوحدة الفلسطينية
  3. فتح: مشكلة حماس مع كل الشعب وليست معنا
  4. "حقوق الإنسان" يدين انتهاكات الاحتلال في فلسطين
  5. التعاون الإسلامي تدين قرار الاحتلال حول باب الرحمة
  6. الشعبية تقاطع الحراك البحري المقرر غدا
  7. مصرع المسن قدر أبو كرش متأثراً باصابته في حادث سير بالسموع قبل أيام
  8. الشعبية لـ معا: الافراج عن عدد من المعتقلين على خلفية حراك "بدنا نعيش"
  9. إصابة شاب شرق خانيونس بالقدم أثناء مشاركته في الإرباك الليلي
  10. نادي الأسير:توتر شديد في معتقل ريمون وأنباء عن حرق غرفة بأحد الأقسام
  11. غزة- مسلحون يعتدون بالضرب على الناطق باسم فتح عاطف ابو سيف
  12. النواب الاردني يوصي الحكومة بسحب السفير الاردني من اسرائيل وطرد سفيرهم
  13. نتنياهو يهدد بهدم منزل منفذ عملية سلفيت وبناء وحدات استيطانية في ارئيل
  14. معبر رفح يعمل باتجاه واحد غدا لعودة الفوج الاول من المعتمرين
  15. الاحتلال يعتقل شابين على المدخل الشمالي لبلدة الزاوية غرب سلفيت
  16. تحديث- مصادر اسرائيلية تراجعت عن نبأ استشهاد منفذ عملية "ارئيل"
  17. جامعة فلسطين الأهلية تعلن 10 نيسان موعداً لانتخابات مجلس اتحاد الطلبة
  18. أيزنكوت: حزب الله ينوي تنفيذ عملية تسلل ألاف الجنود للسيطرة على الجليل
  19. أيزنكوت: حزب الله يعتزم التسلل إلى إسرائيل بآلاف الجنود
  20. إدارة سجن "ريمون" تنقل أسرى قسم 1 إلى 7

عملية تزاوج قبل 500 ألف عام "منعت انقراض البشر"

نشر بتاريخ: 11/10/2018 ( آخر تحديث: 12/10/2018 الساعة: 08:43 )
بيت لحم - معا - يعتقد معظم الأشخاص أن إنسان نياندرتال (الإنسان البدائي) انقرض ولم يعد له تأثير على حياتنا الحالية، لكن هذه المعلومة غير صحيحة، حيث وجدت دراسات سابقة أن ما بين 1.8 - 2.6% من الحمض النووي لمعظم الناس مصدره النياندرتال.

وحسب ما ذكر موقع "بيغ ثينك" ونشرته "سكاي نيوز" فإن دراسة جديدة كشفت هي الأخرى كيف أن الإنسان النياندرتالي ما يزال له تأثير على حياتنا، مضيفا "لقد نجح في التكييف الجيني الذي منع البشرية من فيروسات قاتلة ومن ثم الانقراض".

وتوصلت الدراسة الحديثة إلى أن لقاء جنسيا بين الإنسان البدائي و"هومو سابينس" (أي الإنسان العاقل) يجعل كل الناس مرتبطين وراثيا، موضحة أن البشر كانوا في طريقهم لمغادرة أفريقيا في اتجاه أوراسيا قبل أن يلتقوا بالنياندرتال.

وتابعت "أنتجت اللقاءات الجنسية التي حدثت قبل ما بين 500 ألف ومليون سنة، ذرية قابلة للحياة ومنعت البشرية من الانقراض".

وطور الإنسان النياندرتالي جينات قادرة على محاربة الأمراض والفيروسات القاتلة، مما جعله ينقلها للإنسان العاقل عند ذلك اللقاء الجنسي.

وقال المؤلف المشارك في الدراسة، دافيد إينارد، من جامعة أريزونا الأميركية، إن الإنسان العاقل لجأ إلى التزاوج من أجل حماية نفسه وبقائه على قيد الحياة، مضيفا "بطبيعة الحال، لم تمر الأمور في البداية بسلاسة حين التقيا لأول مرة".

وتم خلال البحث إنشاء قائمة تضم أكثر من 4500 جينة من البشر المعاصرين، من أجل مقارنتها مع قاعدة بيانات تضم جينات النياندرتال.

ووجد العلماء تطابقا في 152 جينة بين البشر المعاصرين والنياندرتال.

ويعتقد الباحثون أن هذه الجينات المستمدة من الإنسان البدائي هي التي تحارب بعض الفيروسات اليوم، مثل التهاب الكبد الوبائي وفيروس نقص المناعة البشرية والإنفلونزا وهي التي حمته من الانقراض قبل آلاف السنين.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018