الأخــبــــــار
  1. مصرع مواطن واصابة اخر بحادث سير وقع بالقرب من الساوية جنوب نابلس
  2. 20 اصابة بالرصاص بالحراك البحري على الحدود الشمالية البحرية للقطاع
  3. نتنياهو: المجر ستفتح فرعا دبلوماسيا لسفارتها في القدس
  4. اسرائيل: حريق في "كيسوفيم" نتيجة اطلاق بالونين حارقين من غزة
  5. زوارق الاحتلال تطلق النار صوب مراكب الحراك البحري الـ24 شمال القطاع
  6. بدء توافد الجماهير للحدود الشمالية للمشاركة بفعاليات الحراك البحري
  7. الاحتلال يصادر 4000 متر بلاط من منطقة المسعودية شمال غرب نابلس
  8. مجلس الوزراء: لن نقايض حقوقنا بالمال ولن نكون إلا مع الأسرى وعائلاتهم
  9. الاحتلال يهدم 8 منشآت وخزانات مياه في الرأس الأحمر جنوب شرق طوباس
  10. الداخلية المصرية: مقتل 16 مسلحا بمواجهات مع الامن في سيناء
  11. الاتحاد الاوروبي يرفض قرار الاقتطاع من اموال الضرائب
  12. الاحتلال يطلق النار على الصيادين غرب رفح دون وقوع اصابات
  13. داخلية غزة تفتتح صالة لتسجيل المسافرين عبر معبر رفح
  14. 16 ولاية أمريكية تطعن بدستورية إعلان ترامب حالة الطوارئ
  15. الاحتلال يُشرد عائلة في منطقة الرأس الأحمر جنوب طوباس بعد هدم خيامها
  16. شرطة الاحتلال تعتقل شابين وتبعد 8 مقدسيين عن الاقصى
  17. مصرع إسرائيليين وإصابة ثالث بحادث سير على شارع رام الله نابلس الرئيسي
  18. الاحتلال يهدم خياما في منطقة الرأس الأحمر بطوباس ويشرد أصحابها
  19. الخارجية: الاحتلال يستغل الانحياز الامريكي لتقسيم الاقصى
  20. تحديث- الاحتلال يزيل الأقفال الحديدية عن باب الرحمة

"التنفيذية" تؤكد رفضها مشروع فصل غزة عن الضفة

نشر بتاريخ: 11/10/2018 ( آخر تحديث: 12/10/2018 الساعة: 02:24 )
رام الله - معا- أكدت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رفضها المطلق لمشروع فصل قطاع غزة عن الضفة الغربية والقدس الشرقية، والذي يعتبر نقطة ارتكاز لصفقة القرن الهزلية والمشبوهة وقانون القومية العنصري، الذي يهدف إلى تدمير المشروع الوطني الفلسطيني المتمثل في تجسيد استقلال دولة فلسطين ذات السيادة بعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران عام 1967، وحل قضايا الوضع النهائي كافة بما فيها قضية اللاجئين استناداً إلى القرار الأممي 194 والإفراج عن الأسرى والمعتقلين.

وأكدت اللجنة التنفيذية في بيان لها، اليوم الخميس، أن الذي يفرض الحصار على قطاع غزة هو دولة الاحتلال التي تحاول تمرير مشاريع فصل القطاع عن الضفة والقدس تحت مسميات إنسانية.

وشددت اللجنة التنفيذية أنها تعمل مع جمهورية مصر العربية لتنفيذ اتفاق 12/10/2017 بشكل شامل ودون تجزئة، أو تغليف لتمرير مبادرة الرئيس الأميركي دونالد ترمب ورئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بعيداً عن منظمة التحرير الفلسطينية السلطة الشرعية صاحبة الولاية السياسية والقانونية على الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

وأعلنت اللجنة التنفيذية رفضها وإدانتها مواقف الدول أو الجهات التي تتجاهل الولاية السياسية والقانونية لمنظمة التحرير الفلسطينية ودولة فلسطين، وقالت إن دولة فلسطين ستواجه سياسياً وقانونياً أية جهة تحاول التعدي على هذه الولاية.

ودعت كافة الأطراف الإقليمية والدولية والسكرتير العام للأمم المتحدة، إلى دعم جهود تحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية طبقاً لاتفاق 12/10/2017 بشكل شمولي، ما يؤدي إلى الحفاظ على الوحدة الجغرافية لأراضي دولة فلسطين.

وأضافت أن تجزئة الأمور إلى قضايا إنسانية وإغاثية مثل، الكهرباء، والماء، والرواتب، دون تنفيذ ذلك من خلال حكومة الوفاق الوطني لدولة فلسطين، يزيد من أسباب الانقسام ويرسخ الفصل السياسي بين قطاع غزة والضفة الغربية والقدس، وأن إزالة أسباب الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية يحمي مشروعنا الوطني ويعزز قدراتنا في مواجهة وإسقاط "صفقة القرن".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018