عـــاجـــل
بدء توافد المتظاهرين للمشاركة بالمسير البحري السادس عشر شمال قطاع غزة
الأخــبــــــار
  1. شرطة طولكرم تفك لغز مقتل مواطن يعمل بالصرافة وتقبض على 3 مشتبه بهم
  2. النيابة: الإشغال الشاقة 10 اعوام لمدان بقضية هتك عرض
  3. الخارجية: صمت المجتمع الدولي يُغذي تصعيد جرائم المستوطنين
  4. الهلال الاحمر: 8 اصابات بالرصاص المطاطي و60 بالاختناق بمواجهات عوريف
  5. الاحتلال يهدم منشآت تجارية في قرية جبل المكبر جنوب القدس
  6. وزير التعليم الإسرائيلي: منذ سنوات طويلة إسرائيل لم تعد تربح في الحروب
  7. وفد من الاتحاد الاوروبي على رأسه نائب ميلادينوف يصل قطاع غزة
  8. جنرال إسرائيلي: حزب الله يسعى للتموضع في الجولان لخلق جبهة ثانية
  9. وصول وفد من الاتحاد الاوروبي على رأسه نائب ميلادينوف عبر حاجز "ايرز"
  10. نتنياهو: سنواصل العمل حتى لو أسقط شركاؤنا الحكومة
  11. عاصفة ثلجية ضربت نيويورك اوقعت سبعة قتلى وعدد من الجرحى
  12. مستوطنون يهاجمون منازل المواطنين في قرية عوريف جنوب نابلس
  13. الاحتلال يعتقل 7 مواطنين
  14. 4 اصابات برصاص الاحتلال في قرية دير ابومشعل قرب رام الله
  15. الشرطة تقبض على متهمين بقضية قتل وسطو بطولكرم
  16. الكويت تدعم الميزانية الفلسطينية بـ50 مليون دولار
  17. شرطة طولكرم تضبط كميات كبيرة من المخدرات وتعتقل 3 تجار
  18. فلسطين تشارك باجتماعات الجمعية العامة الـ87 للانتربول
  19. مؤتمر صحفي لنتانياهو الليلة الساعة ٨ -الأرجح حل الكنيست

عضو ثوري: الجمهور والقوى هي الثابت والحكومات متحركة

نشر بتاريخ: 16/10/2018 ( آخر تحديث: 16/10/2018 الساعة: 22:11 )
جنين - معا- طالب عضو المجلس الثوري لحركة فتح اللواء عبدالله كميل الحكومة الفلسطنية باحترام الحراك الجماهيري ،والتقاط هذا التفاعل مع قانون الضمان بايجابية .

ففي تصريح صحفي قال كميل بان حركة فتح وعبر مجلسها الثوري لم ترفض قانون الضمان بل تتمسك بضرورة وجود قانون ضمان يضمن الحياة الكريمة للعاملين في القطاع الخاص دون المس بعرق وتعب هذه الطبقة الواجب علينا الوقوف بصفها ودعمها ،لا ان نستقوي عليها ونهبط عزائمها عبر بنود سيئة ومجحفة تم تمريرها في قانون الضمان الحالي .

وأكد كميل ان حركة فتح هدفها واضح ويتمثل في تعديل بنود الضمان المجحفة حقيقة بحق الطبقة العاملة، مما يستدعي تفهم حكومي ،لا ان تتعامل الحكومة بفوقية وانعزالية عن هموم الناس ،المفترض ان تمثل الحكومة الأداة التنفيذية لتقديم الخدمات لهم وليس العمل بعكس التيار القادر على احراج الحكومة وتحجيمها وصولا لتصويب حالها .

وعبر كميل عن استغرابه واستهجانه من سلوك الحكومة في التعامل مع الصوت الديمقراطي والحراك الإيجابي الحضاري ،عبر قرارات تمعن في زيادة الفجوة مع الشارع وكأن الامر (طوشة عشائرية) في حين كان يتوجب على الحكومة إظهار بعض من الاحترام للجمهور والقوى الفاعلة به ،لان هؤلاء الثابت في الحياة المجتمعية بينما الحكومات هي المتحرك .

وبين كميل ان المجلس الثوري وقرارته تنبع من حاجة الناس والحفاظ على كرامتهم وصون ارادتهم ،وليس مناكفة لاحد ،فحكومة الحمدالله هي حكومة الرئيس المطالبة بتحسين خدماتها لابناء شعبنا .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018