الأخــبــــــار
  1. بدء وصول الوفود المشاركة بالمؤتمر الدولي "صحفيون تحت النار"
  2. اصابة شاب بعيار معدني في الوجه خلال مواجهات مع الاحتلال في كفر قدوم
  3. واشنطن ستصوت ضد قرار أممي بشأن الجولان المحتل
  4. مصادر:مصر هددت نتنياهو بالانسحاب من الوساطة اذا لم يعلن وقف اطلاق نار
  5. نتنياهو يلتقي الوزير بينت الساعة 12:00 لمناقشة مستقبل حقيبة "الامن"
  6. مصادر: مصر هددت نتنياهو بالانسحاب من الوساطة اذا لم يعلن وقف نار
  7. الاحتلال يطلق النار تجاه المزارعين شرق القرارة جنوبي القطاع دون إصابات
  8. الخارجية الاسرائيلية تعيّن شابا من يافا سفيرا لاسرائيل في اذربيجان
  9. قوات الاحتلال تعتقل شابين من ضاحية شويكة شمال طولكرم
  10. اطلاق نار على جيش الاحتلال بالخليل
  11. جيش الاحتلال يدعي الكشف عن نفق على حدود غزة
  12. الاحتلال يعتقل مواطنين من الضفة الغربية
  13. رئيس وزراء هولندا: سندافع في مجلس الأمن عن حظر تصدير الأسلحة للسعودية
  14. الأونروا تقلص الفجوة في تمويلها بعد انسحاب أمريكا
  15. وفاة سيدة داخل عيادة تجميل في الخليل
  16. الاحتلال يمنع دخول البالونات الى غزة
  17. الأونروا: نقل السفارة الامريكية أدى إلى زعزعة الاستقرار في غزة
  18. السنوار: لن نسمح للاحتلال بتكرار الاعتداء على غزة
  19. الاحتلال يمدد اعتقال منفذ عملية الطعن بالقدس
  20. الامم المتحدة تصوت لصالح قرار دعم الشعب الفلسطيني بتقرير المصير

"الأعمال الخيرية" تطلق المرحلة الأولى من مشروع مساعدة الأسر المتعففة

نشر بتاريخ: 21/10/2018 ( آخر تحديث: 21/10/2018 الساعة: 10:30 )
جنين- معا- أطلقت هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية، المرحلة الأولى من مشروع مساعدة الأسر المتعففة في الحصول على الخدمات الطبية مجانا.

جاء ذلك خلال حفل نظمته بالشراكة مع الجمعية العلمية الطبية في مستوصف مؤسسة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم التابع للجمعية في بلدة اليامون غرب جنين.

ونظم الحفل بمشاركة مفوض عام هيئة الأعمال الخيرية في فلسطين، إبراهيم راشد، ورئيس الجمعية العلمية، سلطان الريماوي، والمدير التنفيذي للجمعية، محمد جمعة، ومدير الشؤون الإنسانية في المحافظة، محمد الحبش، والدكتورة انشراح نزال، ممثلة عن مديرية الصحة، وممثلين عن اللجنة الشعبية للاجئين، ومؤسسات وفعاليات البلدة، إلى جانب عشرات المستفيدين من المشروع.

وأكد راشد أن هيئة الأعمال الخيرية أرادت من خلال هذا المشروع الإنساني الرائد، تعزيز مساندة الشرائح المجتمعية الضعيفة والتي تواجه ظروفا معيشية صعبة تجعلها غير قادرة على تغطية نفقات العلاج.

وأضاف ان الهيئة التزمت بموجب هذا المشروع الذي يعتبر الأول من نوعه في فلسطين، بتقديم مبلغ 350 شيكل لكل حالة على شكل كوبون صحي بما يمكنها من الحصول على خدمة العلاج.

وأشار إلى ان الهيئة سبق وأن قدمت تبرعات متعددة الأشكال لصالح مستوصف الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في إطار جهودها الرامية إلى تمكينه من الاستمرار في تقديم خدماته لأهالي البلدة والقرى الغربية المجاورة في كافة التخصصات الطبية.

واعتبر إنشاء هذا المستوصف بمثابة خطوة مهمة للغاية على طريق تحقيق التنمية الفلسطينية، وتحقيق مستقبل واعد على هذه الأرض.

وتابع ان هذا المستوصف يشكل بصمة إماراتية جديدة، ورسالة محبة وإخاء للشعب من دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأشار إلى أن تكاليف الأولية لإنشاء هذا المستوصف، تجاوزت مليوني درهم إماراتي، ونفذ بدعم من مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، وهيئة الأعمال الخيرية الإماراتية، والتي أشرفت على المشروع الذي تستفيد منه الجمعية العلمية الطبية.

وأفاد راشد أن العمل بتأسيس المستوصف بدأ في العام 2007، ويقع على مساحة إجمالية تبلغ أكثر من 600متر مربع، وهو بناء مستقل يتكون من طابق واحد على أن يصار إلى تحديثه وإضافة أقسام أخرى في سنوات لاحقة، ويخدم أكثر من 50 ألف نسمة موزعين على أكثر من عشرة تجمعات سكانية متقاربة في الجهة الغربية من مدينة جنين.

وثمن استجابة فاعلي الخير في دولة الإمارات العربية المتحدة وتبرعهم لصالح إنجاح مشروع تمكين الحالات المجتمعية الضعيفة من الحصول على خدمات العلاج، وهو مشروع يكتسب أهمية خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها المجتمع، وعدم تمكن شرائح واسعة من تغطية نفقات العلاج.

من جهته، ثمن الريماوي الدعم المتواصل الذي تقدمه هيئة الأعمال الخيرية لصالح المستوصف الذي يقدم العديد من الخدمات في مجالات الطب العام والطوارئ، والمختبر، والأشعة، والأسنان، بالإضافة إلى وجود عدد من الاخصائيين في عدة تخصصات مختلفة كالنسائية والعظام.

وقال الريماوي ان لهذا المستوصف دور مهم في الإسهام في تخفيف المعاناة عن أهلنا في منطقة غرب جنين، وعلى الرغم من أن الخدمات التي يقدمها ليست أقصى ما هو مطلوب، إلا أن وجودها من شأنه أن يسد جزء من الاحتياجات الضرورية لسكان المنطقة من النواحي الصحية، خصوصا ما يتطلع له أبناء بلدة اليامون والقرى والبلدات المحيطة بها إلى ما يمكن أن يوفره لهم المستوصف من خدمات تعوض عليهم النقص في هذا المجال.

وبين أن الهدف الرئيس لهذا المستوصف يكمن في توفير مستلزمات التطور الصحي في الريف الفلسطيني من خلال إيجاد خدمة طبية مميزة في هذه المنطقة، والإسهام في توفير وتطوير واستدامة خدمة الرعاية الصحية الأولية ورعاية الحوامل والخدمات الطبية المساندة، وتوفير العديد من فرص العمل في هذه المنطقة لذوي الشهادات العلمية والكفاءات، ما يسهم ولو بشكل بسيط في التنمية المستدامة للمجتمع، مع تخفيف الأعباء الاقتصادية على الأسر من خلال توفير خدمات صحية ضمن إمكانيات هذه الأسر، وتوفير وقت وجهد وعناء المواطنين خاصة الحالات الطارئة إذا اضطروا للتنقل إلى المدينة لطلب الخدمة الصحية.

بدوره، بين جمعية، أن الكوبون الصحي المجاني هو نشاط من نشاطات الجمعية تمارسه في مستوصف الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وهو الأول من نوعه وقائم على الدعم والتخفيف عن الأسر وسد جزء من فاتورة العلاج الخاصة بها، ولاقى اهتماما وتأييدا من هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية والتي تبنته وبادرت إلى دعمه.

وذكر جمعة أن هيئة الأعمال الخيرية رصدت مبلغ 35000 شيقل موزعة على 100 أسرة من عائلات بلدة اليامون بواقع 350 شيقل للأسرة الواحدة والتي بإمكانها الاستفادة من الخدمات الصحية التي يقدمها المستوصف في مجالات الطب العام، والطوارئ، والمختبر، والأشعة، وستكون فترة سريان مفعول الكوبون الصحي حتى نهاية العام الجاري.

وأشار إلى أن إطلاق المرحلة الأولى من المشروع، جاءت بالتزامن مع مع إطلاق حملة "أيادي الخير" والتي تنفذها الجمعية العلمية الطبية، في سياق الدعم والمساندة لأبناء بلدة اليامون والقرى والبلدات المحيطة بها، وذلك من خلال منح تسهيلات صحية للمرضى والمراجعين الذين يؤمون المستوصف.

وأوضح، أن هذه الحملة قائمة على تخفيض أسعار الخدمات الطبية على مستوى الرعاية الصحية الأولية والخدمات المساندة، بحيث تصبح كشفية الطب العام خمسة شواقل، وتقديم خصم بنسبة 50% على رسوم الفحوص المخبرية المعمولة داخل المستوصف، وتخفيضات على رسوم صور الأشعة، وتصوير الأسنان والفكين، فيما تبرعت شركة الاتصالات الفلسطينية بجهاز طبي حديث لتصوير الأسنان والفكين.

من جهته أشاد الحبش بالدعم الذي تقدمه هيئة الأعمال الخيرية للشعب الفلسطيني في كافة مجالات الحياة، حتى أصبحت شريكا إستراتيجيا وفاعلا في التنمية المستدامة.

ورأى الحبش ان تلك الأنشطة كالكوبون الصحي المجاني وحملة "أيادي الخير"، تشكل دافعا قويا لدى المواطنين وجميع الفعاليات المجتمعية للاستفادة من خدمات مستوصف الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وتخفيف العبء الاقتصادي عن كاهل المواطنين، وتمكينهم من الحصول على الخدمات الطبية مجانا، وهو أمر يكتسب أهمية خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها الشعب.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018