الأخــبــــــار
  1. الرئيس يؤكد استعداده لاجراء انتخابات تشريعية ورئاسية
  2. وصول نائب السفير القطري خالد الحردان الى غزة عبر معبر بيت حانون
  3. وزير الخارجية الإسرائيلي: من المتوقع مشاركة إسرائيل في مؤتمر البحرين
  4. شرطة الاحتلال تلاحق مركبة في العيسوية شرق القدس وتعتدي على ركابها
  5. بعد الاستجابة المبدئية لجزء من مطالبهم- اسرى "عسقلان" يعلقون الإضراب
  6. الغاء الاضراب المقرر في 25 حزيران واستبداله بمسيرات رفضا لورشة البحرين
  7. الاحتلال يعتقل 4 مواطنين من بيت لحم ورام الله
  8. حالة الطقس: درجات الحرارة اعلى من معدلها السنوي العام بحدود درجتين
  9. الأسير ربيع السعدي من مخيم جنين يدخل عامه الـ16 في الأسر
  10. الكابينت ينعقد اليوم لبحث "التطورات الأمنية" الأخيرة
  11. ليبرمان يدعو لتشكيل "حكومة وحدة وطنية"
  12. مقتل مواطن 54 عاما بالرصاص اثر شجار وقع في يطا جنوب الخليل فجر اليوم
  13. هلال القدس يمثل فلسطين في البطولة العربية
  14. قوات الاحتلال تعيق حركة المواطنين جنوب بيت لحم
  15. فصل الصيف يبدأ مساء الجمعة ويستمر 93 يوما و15 ساعة و56 دقيقة
  16. أنصار الله تطلق طائرات مسيرة على مطارين في السعودية
  17. إسرائيل ترفض بنودا في بيان قمة دوشنبه حول القدس
  18. قناة إسرائيلية: لقاء سري بين أبو مازن ورئيس الشاباك
  19. 59 ألف مسافر تنقلوا عبر معبر الكرامة الأسبوع الماضي
  20. مصرع فتاة بالقدس بعد الاعتداء عليها بالضرب لعلاجها من السحر

صور- طمون تودّع الشهيد بشارات

نشر بتاريخ: 24/10/2018 ( آخر تحديث: 24/10/2018 الساعة: 16:48 )
طوباس- معا- شيع الآلاف في بلدة طمون جنوب طوباس، اليوم الأربعاء، جثمان الشهيد محمد محمود بشارات، الذي استشهد برصاص الاحتلال خلال مواجهات مع قوات الاحتلال التي اقتحمت بلدة طمون فجر اليوم.

وجابت المسيرة شوارع البلدة مع وصول جثمان الشهيد لمسقط رأسه في موكب محمول انطلق من المستشفى التركي بمدينة طوباس ليحمل بعدها على اكتاف صحبه وأحبته بمسيرة قصدت بيته لتلقى عليه نظرة الوداع الأخير وسط ومنه الى مسجد البلدة حيث أقيمت على جثمانه المسجى صلاة الجنازة فمقبرة البلة حيث وورب الثرى.

وشيعوا المشاركون الشهيد وسط هتافات التكبير والهتافات الغاضبة التي اكدوا من خلالها على مواصلة المسيرة ومقاومة الاحتلال مرددين "عل قدس رايحين شهداء بالملايين .. يا شهيد ارتاح رتاح واحنا نكمل الكفاح . ويا خالد يا ابن الوليد جبنالك عريس جديد".

وبالعودة لجريمة إعدام محمد فقد اكد شقيقه انه غادر منزله عند الثانية فجرا وهو ما تزامن مع اقتحام قوات الاحتلال للبلدة حيث التحق محمد باربعة من أصدقائه للتصدي لقوات الاحتلال التي رشقوها بالحجارة، الا ان محمد ومن معه وقعوا بكمين لجنود الاحتلال الذين بادروهم بإطلاق نار كثيف ومباشر اسفر عن استشهاد محمد بعد إصابته برصاصة بالصدر اطلقتها عليه مجندة اسرائيلية، في حين أصيب ثلاثة اخرون برصاص الاحتلال المتفجر وصفت إصابة اثنين منهم بالخطيرة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018