الأخــبــــــار
  1. الأمم المتحدة: الجولان ذو سيادة سورية والإجراءات الإسرائيلية فيه باطلة
  2. السنوار:لن نبيع دماء الشهداء بالسولار أو الدولار
  3. 600 مفقود نتيجة الحرائق في كاليفورنيا
  4. الهيئة الوطنية: مسيرات الجمعة المقبلة بعنوان "المقاومة توحدنا وتنتصر"
  5. نتنياهو ينفي اعتزامه الدعوة لانتخابات مبكرة
  6. شرطة رام الله تكشف شبكة ترويج مخدرات وحبوب اجهاض
  7. مصادر مقربة من نفتالي بينت: كل شئ انتهى وذاهبون للانتخابات المبكرة
  8. اصابة مواطنين اثنين بجروح برصاص الاحتلال شرق مدينة غزة
  9. بدء وصول الوفود المشاركة بالمؤتمر الدولي "صحفيون تحت النار"
  10. اصابة شاب بعيار معدني في الوجه خلال مواجهات مع الاحتلال في كفر قدوم
  11. واشنطن ستصوت ضد قرار أممي بشأن الجولان المحتل
  12. مصادر:مصر هددت نتنياهو بالانسحاب من الوساطة اذا لم يعلن وقف اطلاق نار
  13. نتنياهو يلتقي الوزير بينت الساعة 12:00 لمناقشة مستقبل حقيبة "الامن"
  14. مصادر: مصر هددت نتنياهو بالانسحاب من الوساطة اذا لم يعلن وقف نار
  15. الاحتلال يطلق النار تجاه المزارعين شرق القرارة جنوبي القطاع دون إصابات
  16. الخارجية الاسرائيلية تعيّن شابا من يافا سفيرا لاسرائيل في اذربيجان
  17. قوات الاحتلال تعتقل شابين من ضاحية شويكة شمال طولكرم
  18. اطلاق نار على جيش الاحتلال بالخليل
  19. جيش الاحتلال يدعي الكشف عن نفق على حدود غزة
  20. الاحتلال يعتقل مواطنين من الضفة الغربية

ائتلاف الكنسيت يلتزم بوضع خطة طارئة لمكافحة قتل النساء

نشر بتاريخ: 25/10/2018 ( آخر تحديث: 28/10/2018 الساعة: 09:14 )
القدس- معا- قدمت النائبة عايدة توما- سليمان (الجبهة، القائمة المشتركة) ورئيسة اللجنة البرلمانية لمكانة المرأة والمساواة الجندرية، في الهيئة العامة للكنيست الاسرائيلي طلب إقامة لجنة برلمانية للتحقيق حول قضية قتل النساء.

وجاء هذا الطلب بعد الازدياد الملحوظ بحوادث قتل النساء في الفترة الأخيرة، والتي ان دلت تدُل على إهمال وتقاعس من قبل لجنة الوزراء الموكلة على هذا الموضوع ووزارات الحكومة المختلفة والتي من الواضح انها لم تنجح في معالجة هذه الظاهرة، حيث انه سجل رقم قياسي جديد هذا العام الذي لم ينتهي بعد بمقتل عشرين إمرأة.

ومنذ بداية الاسبوع مارست النائبة توما مع نائبات أُخريات، ضغوط جمة على الحكومة من أجل التراجع عن القرار التي كانت قد اتخذته بالتصويت ضد الاقتراح.

وافتتحت توما خطابها امام الهيئة العامة قائلة "قتلت 20 امرأة منذ بداية العام، و148 أمرأة منذ عام 2007، والحكومة مُدينة ومسائلة امام عائلات الضحايا والنساء اللواتي يعشن في خوف ومعاناة من العنف".

واضافت ان اللجنة بين الوزارية لمكافحة العنف في العائلة والتي اقيمت عام 2014 كانت قد طرحت خطة عمل وتوصيات قامت الحكومة باعتمادها، ولكن لم تخصص لهذه الخطة ميزانيات وبقيت قابعة في مكتب وزير المالية تنتظر الضحية القادمة".

واردقت ان اربع سنوات مرت على اقامة لجنة الوزراء، العديد من النساء قتلنّ، ولكن للأسف التغيير لا يُرى على ارض الواقع، انما هنالك تزايد في هذه الحالات، ومن المؤسف جدا ان الحكومة واعضاء الأئتلاف لم يسعوا لاقامة لجنة من أجل النساؤ وحياتهن.

وكانت قد وافقت النائبة على طلب الحكومة الاسرائيلية تأجيل التصويت على اقامة اللجنة لاسبوعين حتى صياغة خطة طارئة وتخصيص ميزانيات لها.
وفي نهاية خطابها قالت توما "موافقتنا هي ليست تنازل، ولم نأتِ هنا بهدف المعاداة، وانما للتوصل لاتفاق يمكنه تحسين حياة النساء لانه من حقهن ان يتواجدوا في بيئة آمنة".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018