الأخــبــــــار
  1. الأمم المتحدة: الجولان ذو سيادة سورية والإجراءات الإسرائيلية فيه باطلة
  2. السنوار:لن نبيع دماء الشهداء بالسولار أو الدولار
  3. 600 مفقود نتيجة الحرائق في كاليفورنيا
  4. الهيئة الوطنية: مسيرات الجمعة المقبلة بعنوان "المقاومة توحدنا وتنتصر"
  5. نتنياهو ينفي اعتزامه الدعوة لانتخابات مبكرة
  6. شرطة رام الله تكشف شبكة ترويج مخدرات وحبوب اجهاض
  7. مصادر مقربة من نفتالي بينت: كل شئ انتهى وذاهبون للانتخابات المبكرة
  8. اصابة مواطنين اثنين بجروح برصاص الاحتلال شرق مدينة غزة
  9. بدء وصول الوفود المشاركة بالمؤتمر الدولي "صحفيون تحت النار"
  10. اصابة شاب بعيار معدني في الوجه خلال مواجهات مع الاحتلال في كفر قدوم
  11. واشنطن ستصوت ضد قرار أممي بشأن الجولان المحتل
  12. مصادر:مصر هددت نتنياهو بالانسحاب من الوساطة اذا لم يعلن وقف اطلاق نار
  13. نتنياهو يلتقي الوزير بينت الساعة 12:00 لمناقشة مستقبل حقيبة "الامن"
  14. مصادر: مصر هددت نتنياهو بالانسحاب من الوساطة اذا لم يعلن وقف نار
  15. الاحتلال يطلق النار تجاه المزارعين شرق القرارة جنوبي القطاع دون إصابات
  16. الخارجية الاسرائيلية تعيّن شابا من يافا سفيرا لاسرائيل في اذربيجان
  17. قوات الاحتلال تعتقل شابين من ضاحية شويكة شمال طولكرم
  18. اطلاق نار على جيش الاحتلال بالخليل
  19. جيش الاحتلال يدعي الكشف عن نفق على حدود غزة
  20. الاحتلال يعتقل مواطنين من الضفة الغربية

وقف اطلاق نار في مخيم المية ومية

نشر بتاريخ: 26/10/2018 ( آخر تحديث: 26/10/2018 الساعة: 15:29 )
بيروت - معا - خيّمت أجواء حذرة على مخيم المية وميّة للاجئين الفلسطينيين جنوب لبنان، يوم الجمعة، غداة اشتباكات عنيفة شهدها بين مقاتلين من حركة "فتح" وجماعة "أنصار الله" مساء الخميس، وانتهت بالاتفاق على وقف لإطلاق النار.

وقال مصدر فلسطيني داخل مخيم المية ومية إن إطلاق نار سمع في المخيم صباح الجمعة، برغم الاتفاق على وقف إطلاق النار، الذي جاء بعد وساطة لبنانية، ساهم فيها رئيس مجلس النواب نبيه بري.

وكان مخيم المية ومية، المحاذي لمخيم عين الحلوة وهو أكبر تجمع للاجئين الفلسطينيين في لبنان، شهد بعد ظهر الخميس، اشتباكات عنيفة بين مقاتلين من حركة "فتح" وبين جماعة "أنصار الله" الإسلامية المتشددة.

وجاءت هذه الاشتباكات بعد 10 أيام من انفجار الوضع الأمني في المية وميّة، غداة اشكال فردي وقع بين عنصرين من "فتح" و"أنصار الله"، سرعان ما تمّ احتواؤها عبر الوساطات المحلية.

ومساء الخميس، تمّ التوصل إلى اتفاق لوقف اطلاق النار، بمسعى من رئيس مجلس النواب اللبناني، وذلك خلال اجتماع في مقر قيادة حركة "أمل" في منطقة حارة صيدا، بحضور ممثلين عن "فتح" و"انصار الله".

وتمّ الاتفاق على "وقف فوري لإطلاق النار والإشراف على تنفيذه، تشكيل لجنة من الاطراف المعنية كافة لسحب المسلحين، وإعادة الوضع الى ما كان عليه وإجراء مصالحات بين مختلف الاطراف، ومعالجة الأسباب والنتائج التي ادت لحصول الاشتباكات الأخيرة".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018