الأخــبــــــار
  1. طائرة إستطلاع تستهدف نقطة للضبط الميداني شمال قطاع غزة
  2. اشتعال حافلة للمستوطنين اثناء رشقها بالزجاجات الحارقة شرق قلقيلية
  3. منتخبنا الأولمبي يحقق فوزا صعبا على بنغلادش بتصفيات آسيا
  4. إسرائيل: ترامب سيوقع غدا مرسوما يعترف بسيادة إسرائيل على الجولان
  5. العاهل الأردني والسيسي يؤكدان ضرورة تكثيف الجهود لدعم شعبنا لنيل حقوقه
  6. الوفد الأمني المصري في اسرائيل اليوم وقد يتوجه الى القطاع غدا
  7. الشرطة: مصرع شخصين وإصابة 176 آخرين في 222 حادث سير الأسبوع الماضي
  8. 4 اسرى من اراضي 48 يدخلون عامهم الـ34 في السجون
  9. الاحتلال يعتقل فتاة بعد احتجازها لمدة ساعة في حي تل ارميدة بالخليل
  10. الدفاع المدني يتعامل مع 150 حادث إطفاء وإنقاذ خلال أسبوع
  11. عشرات المستوطنين يستأنفون اقتحاماتهم للمسجد الأقصى
  12. سقوط "بالون متفجر" قرب "شاعر هنيجف" في "غلاف غزة"
  13. زوارق الاحتلال تطلق النار صوب مراكب الصيادين ببحر جنوب القطاع
  14. الاحتلال يطلق قنابل الغاز صوب مدرسة النهضة بالخليل واصابات بالاختناق
  15. الطقس: انخفاض الحرارة وأمطار فوق كافة المناطق
  16. الاحتلال يعتقل 12 مواطناً من الضفة
  17. استشهاد حبيب المصري (٢٤ عاما) متأثرا بجروح أصيب بها شمال القطاع
  18. الاحتلال يقصف نقطتي مراقبة في غزة وإطلاق صافرات الإنذار في "اشكول"
  19. الرئيس: ربما نصرف 40% من الرواتب الشهر المقبل
  20. اللحام يكشف عن صفقة القرن: أفشلنا 3 مراحل وضلت المرحلة الرابعة

تحقيق جنائي في حادثة استشهاد المسعفة النجار

نشر بتاريخ: 30/10/2018 ( آخر تحديث: 31/10/2018 الساعة: 07:59 )
بيت لحم- معا- أمر المدعي العسكري العام في إسرائيل شارون أفيك، الشرطة العسكرية الإسرائيلية بفتح تحقيق جنائي لفحص ظروف استشهاد المسعفة الفلسطينية رزان النجار في غزة في حزيران الماضي، وذلك رغم أن التحقيق الذي أجراه الجيش الإسرائيلي بعد الحادث ادعى أنه لم يتم إطلاق النار عليها عمدا من قبل جنود الاحتلال.
وفقا للتحقيق، فقد أطلق الجنود عددا صغيرا من العيارات على متظاهرين آخرين، ولكن ليس على النجار، كما كشف التحقيق أن النجار شوهدت بالقرب من السياج الأمني وأنها كانت تعالج الجرحى الذين أصيبوا بنيران قوات الاحتلال.
وبعد ذلك قرر أفيك التحقيق بتعمق في بعض الأحداث البارزة على السياج الحدودي في الأشهر الأخيرة، بما في ذلك استشهاد النجار، ولهذا الغرض يستعين بفريق الفحص في الأركان العامة، الذي أنشئ في نيسان لفحص جميع حوادث إطلاق النار التي قُتل فيها فلسطينيون بالقرب من السياج الحدودي مع غزة.
وكانت وزارة الصحة في غزة قد أعلنت بعد استشهاد النجار أنها تطوعت في فريق طبي، وقال وزير الصحة الفلسطيني جواد عواد إن الجنود أطلقوا النار على النجار أثناء ارتدائها لزي الطاقم الطبي.
وبعد بضعة أيام من استشهاد النجار، نشر الناطق باسم الجيش الإسرائيلي باللغة العربية أفيحاي أدرعي، شريط فيديو زعم فيه أن النجار كانت ترشق عبوة غاز مسيلة للدموع خلال مظاهرة على حدود غزة، وتظهر في الشريط شابة ترتدي عباءة بيضاء وترمي عبوة غاز مسيلة للدموع فيما كان وجهها مغطى جزئيا بقناع.
وبعد استشهاد النجار، أدان مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف إطلاق النار، وقال إن "العاملين في المجال الطبي ليسوا هدفا. لقد عانى الفلسطينيون في غزة بما فيه الكفاية. يجب على إسرائيل تغيير استخدامها للقوة، ويجب على حماس أن تمنع الحوادث على السياج. التصعيد يكلف المزيد من الأرواح".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018