الأخــبــــــار
  1. متظاهرون يغلقون مداخل عسقلان وسديروت احتجاجا على وقف اطلاق النار
  2. محكمة عوفر الاحتلالية تقرر إلغاء جلسات المحاكم المقررة الأسبوع المقبل
  3. استشهاد الصياد نواف أحمد العطار بنيران الاحتلال في بحر شمال قطاع غزة
  4. مجلس الجامعة العربية يجتمع الخميس لبحث تطورات العدوان على غزة
  5. مجلس الجامعة العربية يجتمع الخميس لبحث تطورات العدوان على غزة
  6. عائلة الجندي غولدن ترحب باستقالة ليبرمان وتحمل نتنياهو المسؤولية
  7. غزة- الحكم بالإعدام والمؤبد على متهمين بجريمتي قتل
  8. ليبرمان: حزب "اسرائيل بيتنا" سينسحب من الائتلاف الحكومي
  9. حماس: استقالة ليبرمان اعتراف بالهزيمة أمام المقاومة
  10. وزير الجيش ليبرمان يعلن استقالته من منصبة ويطالب بانتخابات مبكرة
  11. الوزير نفتالي بينت: من دون "حقيبة الامن" لن نستمر بالائتلاف الحكومي
  12. ليبرمان: حزب "اسرائيل بيتنا" سينسحب من الائتلاف الحكومي
  13. حماس: استقالة ليبرمان اعتراف بالهزيمة أمام المقاومة
  14. ارزيقات:بدأنا بتطبيق نظام الحجز الاداري للمركبات المخالفة في المحافظات
  15. عزام الاحمد: نأمل أن نتوصل نهاية الاسبوع الحالي إلى إنهاء الانقسام
  16. الكويت تقدم 50 مليون دولار اضافية للاونروا
  17. زوارق الاحتلال تطلق النار على الصيادين شمال القطاع
  18. وزارة الصحة: 6313 إصابة جديدة بالسكري بالضفة الغربية
  19. الاحصاء: إرتفاع مؤشر غلاء المعيشة خلال شهر تشرين أول
  20. الاحتلال يفرج عن الأسير جواد حوشية بعد قضائه 16 عاما داخل السجون

اهالي الجولان يُسقطون الانتخابات واضراب شامل

نشر بتاريخ: 31/10/2018 ( آخر تحديث: 03/11/2018 الساعة: 09:18 )
الجولان- معا- عم الاضراب الشامل في كافة مدارس الجولان السوري المحتل، يوم الاربعاء، احتجاجا على انتهاكات الاحتلال لحرمة المدارس هناك باستخدامها في اجراء الانتخابات من قبل الاحتلال.

واعتبر حسن فخر الدين احد القيادات الوطنية في الجولان السوري في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية ان قرار الاحتلال اجراء الانتخابات المحلية في الجولان تهويدا واسرلة لها على غرار ما يحدث في القدس المحتلة مشيرا الى ان الاحتجاجات والمظاهرات ستبقى مستمرة ضد هذا الاجراء.

وشدد فخر الدين على ان المواطنين في الجولان لن يتنازلوا عن هويتهم السورية وانهم سيواجهون قرارات الاحتلال بكل قوة باعتبار الجولان اراضٍ سورية خالصة.

وقال فخر الدين ان نسبة الذين يحملون الجنسية الاسرائيلية في الجولان يمثلون اثنين بالمئة فقط من مجموع السكان وهم لا يمثلون الا انفسهم وهم في

حِرِم ديني واجتماعي بقرار من المرجعيات الدينية والاجتماعية.

وكان قد أسقط أهالي الجولان، يوم الثلاثاء مشروع الاحتلال الإسرائيلي انتزاع شرعية شعبية منهم، لدعم مطالبة إسرائيل باعتراف الدول الكبرى بسيادتها على الهضبة المحتلة.
وبعد أن سقطت الانتخابات خلال الأيام الماضية في قريتي مسعدة وبقعاثا جراء انسحاب المرشحين بعد الضغوط الشعبية عليهم، أسقطت مجدل شمس وعين قنيا القرار الإسرائيلي باحتفالية شعبية ومواجهات مع شرطة الجليل وقوات الاحتلال، الذي أطلق الرصاص المطاطي وقنابل الغاز على المتظاهرين وأصاب بعضهم بالجراح وحالات الاختناق.
وزحف أهالي مجدل شمس وعين قنيا، كباراً وصغاراً إلى مراكز الاقتراع وحاصروها بهدف منع ضعاف النفوس والعملاء من الحضور والاقتراع لمرشّحين متعاونين مع الاحتلال.

ومن أصل 12 ألف مواطن في مجدل شمس ونحو ثلاثة آلاف في عين قنيا، لم يسجّل سوى اقتراع أقل من 30 ناخباً في مراكز البلدتين، ولم يكن هؤلاء ليتمكّنوا من الوصول إلى مراكز الاقتراع لولا إطلاق قوات الاحتلال الرصاص والغاز المسيل للدموع على المحتشدين من الأهالي.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018