عـــاجـــل
انقاذ شاب حاول الانتحار بتعليق نفسه على عمود كهرباء برام الله
الأخــبــــــار
  1. الشرطة والدفاع المدني ينقذان شاب حاول الانتحار بتعليق نفسه على عامود
  2. إسرائيل: دخلنا مواجهة مفتوحة مع إيران
  3. شرطة رام الله تقبض على مطلوب صادر بحقه أمر حبس بقيمة مليون شيكل
  4. الخرطوم تسمح لطائرة نتنياهو التحليق فوق جنوب السودان
  5. الاحتلال يجرف 15 دونما ويقتلع 60 شجرة زيتون في قرية بتير غرب بيت لحم
  6. مصرع عامل 34 عاما جراء سقوط حجر عليه داخل محجر ببلدة شيوخ شمال الخليل
  7. توتر واستنفار في سجن عوفر بعد اقتحام قسم "15" ورش الأسرى بالغاز
  8. لجان الصيادين: الاحتلال يبلغ باعتقال صياد خلال عمله في بحر شمال غزة
  9. الاحتلال يقتحم مستشفى المقاصد ويمنع فعالية
  10. قوات القمع تقتحم قسم 17 في سجن عوفر وتعتدي على الأسرى
  11. حسين الشيخ لمعا: يجب اجراء انتخابات برلمانية وتشكيل حكومة فصائلية
  12. انفجار سيارة في عسقلان على خلفية اجرامية
  13. روسيا: مقتل أربعة جنود سوريين في غارة إسرائيلية على دمشق
  14. قوات الاحتلال تعتقل 30 مواطنا وتعلن اصابة جنديين بالحجارة في الضفة
  15. سورية تعترض 38 صاروخا اسرائيليا خلال الهجوم على دمشق
  16. ارتفاع على درجات الحرارة حتى نهاية الأسبوع
  17. الأردن يعترض على إقامة مطار إسرائيلي قرب حدوده
  18. الاحتلال يعتقل 21 مواطنا من الضفة
  19. غارات إسرائيلية ضد فيلق القدس وحزب الله والدفاعات السورية تتصدى

بناية استيطانية فوق سوق الجملة في الخليل

نشر بتاريخ: 03/11/2018 ( آخر تحديث: 05/11/2018 الساعة: 09:28 )
بيت لحم- معا- أعلنت وزارة الجيش الإسرائيلية، أن وزير الجيش أفيغدور ليبرمان، أوعز إلى الجهات المختصة بالعمل على الدفع قدما بخطة ترمي إلى إقامة بناية سكنية جديدة فوق سوق الجملة القديمة في الخليل، وادعى إلى أن هذه السوق تقع في أرض في ملكية يهودية.
وذكر بيان لوزارة الجيش أن صعوبات قانونية حالت على مدى سنوات طويلة دون التقدم في إقامة مشروع البناء هذا، لكن المستشار القانوني للمؤسسة الأمنية إيتاي أوفير أعد أخيرا رأيا قانونيا يجيز لأول مرة مواصلة الإجراءات الخاصة بالبناء في المكان، وصادق المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية أفيحاي مندلبليت على هذا الرأي.

ورحبت وزيرة القضاء الإسرائيلية أييلت شاكيد بقرار وزارة الجيش، وقالت: "إن أرض السوق تابعة لليهود منذ ما قبل إقامة إسرائيل في سنة 1948، وتم سلبها خلال أحداث القتل التي قام بها الفلسطينيون ضد البريطانيين واليهود سنة 1929".

واعتبرت شاكيد قرار ليبرمان بمثابة تنفيذ "حق العودة لليهود".

في المقابل انتقدت حركة "السلام الآن" القرار، وأكدت أن الاستيطان الإسرائيلي في الخليل يعكس الوجه الأبشع للسيطرة الإسرائيلية في المناطق.

وقالت الحركة إن الحكومة تعارض حق العودة للاجئين الفلسطينيين في وقت تسمح لليهود بممارسة هذا الحق.

وقالت عضو الكنيست ميخال روزين من ميرتس إن الحكومة تبتعد أكثر فأكثر عن حل سياسي حقيقي للنزاع مع الفلسطينيين بهدف إرضاء بضع مئات من المستوطنين المتطرفين في الخليل.

تجدر الإشارة إلى أن هذا هو ثاني مشروع استيطاني يوعز ليبرمان بالدفع به قدما في الخليل في الفترة الأخيرة، وذلك بعد 20 سنة لم تُبن خلالها وحدات سكنية استيطانية جديدة في هذه المدينة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018