الأخــبــــــار
  1. تركيا تحيل فلسطينييّن إلى القضاء بتهمة التجسس لصالح الإمارات
  2. اصابة 8 مواطنين بحادث سير في الأغوار الشمالية
  3. اصابة طفل بحادث سير مع مستوطن في منطقة جبل الفرديس شرق بيت لحم
  4. جنين: إصابة 5 مواطنين في حادثي سير منفصلين
  5. صاروخ إسرائيلي لمواجهة "إس-300" في سوريا
  6. سقوط صاروخ أطلق من غزة على السياج الالكتروني شمال القطاع
  7. مصرع طفلة في حادث سير بمدينة غزة
  8. نقابة المحامين تعلق العمل أمام محكمة الجنايات غداً
  9. إصابة شاب بحجة محاولة طعن جنوب نابلس
  10. معبر الكرامة : 44 ألف مسافر تنقلوا الأسبوع الماضي
  11. الاحتلال يطلق النار صوب مواطنين اجتازوا السياج الحدودي بغزة
  12. واشنطن تدعو لحظر الطيران من روسيا إلى فنزويلا
  13. الاحتلال يدعي احباط محاولة طعن على حاجز زعترة جنوب نابلس
  14. قوات الاحتلال تقتحم الموقع الاثري في سبسطية
  15. الطقس: أجواء باردة وفرصة لسقوط أمطار
  16. المصريون يصوتون على استفتاء حول التعديلات الدستورية
  17. مبعوث أميركي: منح أرض من سيناء للفلسطينيين "كذب"
  18. رجل أعمال إماراتي يدعو دول الخليج للتعاون مع إسرائيل
  19. "الخارجية": غرينبلات يكشف حجم مؤامرة ما تسمى "صفقة القرن"
  20. واشنطن تبدأ تسجيل أبناء الجولان كـ"إسرائيليي الأصل"

بناية استيطانية فوق سوق الجملة في الخليل

نشر بتاريخ: 03/11/2018 ( آخر تحديث: 05/11/2018 الساعة: 09:28 )
بيت لحم- معا- أعلنت وزارة الجيش الإسرائيلية، أن وزير الجيش أفيغدور ليبرمان، أوعز إلى الجهات المختصة بالعمل على الدفع قدما بخطة ترمي إلى إقامة بناية سكنية جديدة فوق سوق الجملة القديمة في الخليل، وادعى إلى أن هذه السوق تقع في أرض في ملكية يهودية.
وذكر بيان لوزارة الجيش أن صعوبات قانونية حالت على مدى سنوات طويلة دون التقدم في إقامة مشروع البناء هذا، لكن المستشار القانوني للمؤسسة الأمنية إيتاي أوفير أعد أخيرا رأيا قانونيا يجيز لأول مرة مواصلة الإجراءات الخاصة بالبناء في المكان، وصادق المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية أفيحاي مندلبليت على هذا الرأي.

ورحبت وزيرة القضاء الإسرائيلية أييلت شاكيد بقرار وزارة الجيش، وقالت: "إن أرض السوق تابعة لليهود منذ ما قبل إقامة إسرائيل في سنة 1948، وتم سلبها خلال أحداث القتل التي قام بها الفلسطينيون ضد البريطانيين واليهود سنة 1929".

واعتبرت شاكيد قرار ليبرمان بمثابة تنفيذ "حق العودة لليهود".

في المقابل انتقدت حركة "السلام الآن" القرار، وأكدت أن الاستيطان الإسرائيلي في الخليل يعكس الوجه الأبشع للسيطرة الإسرائيلية في المناطق.

وقالت الحركة إن الحكومة تعارض حق العودة للاجئين الفلسطينيين في وقت تسمح لليهود بممارسة هذا الحق.

وقالت عضو الكنيست ميخال روزين من ميرتس إن الحكومة تبتعد أكثر فأكثر عن حل سياسي حقيقي للنزاع مع الفلسطينيين بهدف إرضاء بضع مئات من المستوطنين المتطرفين في الخليل.

تجدر الإشارة إلى أن هذا هو ثاني مشروع استيطاني يوعز ليبرمان بالدفع به قدما في الخليل في الفترة الأخيرة، وذلك بعد 20 سنة لم تُبن خلالها وحدات سكنية استيطانية جديدة في هذه المدينة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018