الأخــبــــــار
  1. تركيا تحيل فلسطينييّن إلى القضاء بتهمة التجسس لصالح الإمارات
  2. اصابة 8 مواطنين بحادث سير في الأغوار الشمالية
  3. اصابة طفل بحادث سير مع مستوطن في منطقة جبل الفرديس شرق بيت لحم
  4. جنين: إصابة 5 مواطنين في حادثي سير منفصلين
  5. صاروخ إسرائيلي لمواجهة "إس-300" في سوريا
  6. سقوط صاروخ أطلق من غزة على السياج الالكتروني شمال القطاع
  7. مصرع طفلة في حادث سير بمدينة غزة
  8. نقابة المحامين تعلق العمل أمام محكمة الجنايات غداً
  9. إصابة شاب بحجة محاولة طعن جنوب نابلس
  10. معبر الكرامة : 44 ألف مسافر تنقلوا الأسبوع الماضي
  11. الاحتلال يطلق النار صوب مواطنين اجتازوا السياج الحدودي بغزة
  12. واشنطن تدعو لحظر الطيران من روسيا إلى فنزويلا
  13. الاحتلال يدعي احباط محاولة طعن على حاجز زعترة جنوب نابلس
  14. قوات الاحتلال تقتحم الموقع الاثري في سبسطية
  15. الطقس: أجواء باردة وفرصة لسقوط أمطار
  16. المصريون يصوتون على استفتاء حول التعديلات الدستورية
  17. مبعوث أميركي: منح أرض من سيناء للفلسطينيين "كذب"
  18. رجل أعمال إماراتي يدعو دول الخليج للتعاون مع إسرائيل
  19. "الخارجية": غرينبلات يكشف حجم مؤامرة ما تسمى "صفقة القرن"
  20. واشنطن تبدأ تسجيل أبناء الجولان كـ"إسرائيليي الأصل"

جبارين: قانون "الولاء بالثقافة" يهدف لقمع النشاطات الثقافية

نشر بتاريخ: 05/11/2018 ( آخر تحديث: 07/11/2018 الساعة: 09:30 )
القدس- معا- تصوت الهيئة العامة للكنيست، مساء اليوم الاثنين، بالقراءة الأولى على مشروع قانون "الولاء بالثقافة" الّذي بادرت اليه الوزيرة عن حزب الليكود، ميري ريغيف، والذي بموجبه يتم منح الوزيرة صلاحيّة التحكم بميزانيات المؤسسات الثقافية بحسب المضامين السياسية والاجتماعية لأعمال ومشاريع هذه المؤسسات.

ووفق النص المقترح للقانون، فهو يمنح الوزيرة صلاحيّة التحكم بالميزانيات الممنوحة للمؤسسات الثقافيّة المختلفة في حال رأت الوزيرة ان النشاط الثقافي ينفي الاعتراف بيهودية اسرائيل، وفيه "تشجيع العنف والإرهاب" ودعم الكفاح المسلح لدولة معاديّة لإسرائيل او لتنظيم "إرهابي"، او التطرق الى يوم استقلال اسرائيل كذكرى حزينة، او تمزيق علم اسرائيل او عدم إحترام رموز الدولة.

وقال النائب د. يوسف جبارين، عضو لجنة التربية والثقافة البرلمانية عن القائمة المشتركة، ان مقترح القانون يهدف القانون الى قمع اي نشاط ثقافي تقدمي ونقدي لا يتماهى مع مواقف الحكومة، ويستهدف تحديدا الانشطة الثقافية والفنية العربية في البلاد التي تعبّر عن الهوية الفلسطينية وعن الرواية الوطنية الفلسطينية، وهكذا فان الوزيرة الّتي من المفترض ان تكون المسؤولة عن تدعيم الثقافة وتقويتها، تحاول السيطرة على المشهد الثقافي برمته وتطويعه لأجندتها اليمينية العنصريّة، من خلال تحويل الوزارة لأداة رقابة فكريّة، تمامًا كما في الأنظمة الدكتاتورية".

وأضاف جبارين "العداء لكل ما هو خارج الإجماع الاسرائيلي بات المشروع الأكبر لحكومة نتنياهو، فالحديث عن قانون عنصري وغير ديمقراطي آخر يُضاف الى سلسلة القوانين العنصرية والاستبدادية التي تبادر إليها حكومة اليمين الاستيطاني الحاليّة".

وإختتم جبارين قائلًا "الإبداع الفني والإنتاج الثقافي هما إحدى الوسائل الجماهيرية للتصدي للسياسات الحكومية، وهذا القانون يواصل مشاريع صهينة المشهد الثقافي في البلاد وقمع وسائل نقد الحكومة".

يذكر ان مقترح القانون يأتي ليستبدل الترتيبات القانونية القائمة اليوم الّتي تمنح وزير الماليّة صلاحية التحكم بالميزانيات الممنوحة للمؤسسات الثقافيّة المختلفة لكيّ تصبح هذه الصلاحية بين يديّ وزيرة الثقافة المعروفة بمواقفها السياسية المتطرفة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018