الأخــبــــــار
  1. اصابة 97 مواطنا خلال جمعة "حرق علم الاحتلال" على حدود غزة
  2. اصابة 10 مواطنين بالالعاب النارية بعد اعلان نتائج الثانوية
  3. إصابة الصحفية صافيناز اللوح بعيار مطاطي بالظهر شرق البريج
  4. العشرات يؤدون صلاة الجمعة في بلدة سلون تنديدا بهدم 4 متاجر
  5. تيسير خالد: جيسون غرينبلات يتعمد الجهل والغباء والكذب على المكشوف
  6. واشنطن ترسل مئات العسكريين للسعودية
  7. 900 حالة اعتقال بالقدس خلال النصف الأول من العام
  8. مصرع مواطن 55عاما واصابة ابنائه الاثنين اثر انقلاب جرار زراعي بترمسعيا
  9. الحرس الثوري يعلن إيقاف ناقلة نفط أجنبية في الخليج الأحد الماضي
  10. قناة اسرائيلية: وفد قطري يصل غزة اليوم والدفعة المالية نهاية الشهر
  11. الرئيس بري: الوضع بالنسبة للاجئين الفلسطينيين سيعود كما السابق
  12. الاحتلال يصيب شابا ويعتقل آخرين في مخيم الدهيشة
  13. الطقس: انخفاض ملموس على درجات الحرارة
  14. أصحاب مصانع بمستوطنات غلاف غزة يدرسون اغلاقها
  15. الأردن.. حريق يلتهم المسجد الحسيني التاريخي وسط عمان
  16. مستوطن يدهس شابا في القدس المحتلة
  17. الأمم المتحدة تدعو إلى وقف قرارات الهدم في صور باهر
  18. واشنطن تبدأ "معاقبة" تركيا
  19. أوغلو: قضية فلسطين لن تصبح رهينة أميركا وإسرائيل
  20. قافلة أميال من الابتسامات تغادر غزة

وزارة الصحة تحتفل بتخريج الفوج الـ18 لكلية ابن سينا للعلوم الصحية

نشر بتاريخ: 07/11/2018 ( آخر تحديث: 07/11/2018 الساعة: 17:47 )
رام الله- معا- احتفلت وزارة الصحة الفلسطينية بتخريج الفوج الثامن عشر لحملة درجة البكالوريوس لكلية ابن سينا للعلوم الصحية في تخصصي التمريض والقبالة، وذلك تحت رعاية رئيس الوزراء رامي الحمد الله، وبحضور وزير الصحة جواد عواد ووزير التربية د. صبري صيدم.

وقرر وزير الصحة خلال الاحتفال توظيف الخريجة الأولى على دفعتها في تخصص التمريض، والخريجة الأولى على دفعتها في تخصص القبالة بشكل فوري في وزارة الصحة.

وقال عواد في الحفل الذي أقيم في مقر جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بمدينة رام الله، اليوم الأربعاء، إن كلية ابن سينا تعتبر مفخرة لوزارة الصحة وللقطاع الصحي الفلسطيني، حيث أنها تحافظ على جودة برامجها التعليمية، وتعمل على تطويرها بشكل مستمر، مما ينتج عنه خريجين متميزين على مستوى الوطن والمنطقة، وفي هذا الحفل، نحتفل بتخريج 61 طالباً وطالبة في تخصصي القبالة والتمريض، حيث سيعطون كل ما لديهم لخدمة المريض الفلسطيني في المراكز التي سيعملون بها.

وأضاف أن كلية ابن سينا لا تزال سباقة في الاستجابة للاحتياجات الصحية الوطنية، حيث عملنا على تطور برامجها بشكل دائم ومستمر، وأكبر مثال على ذلك أننا قمنا بدمج برنامج تمريض الأورام والعناية التلطيفية ضمن مناهج الكلية والعمل جار على تحديث وتطوير هذه البرامج استجابة للإحتياجات ومواكبة لكل ماهو جديد في العلوم الصحية التمريضية.

وأكد وزير الصحة على أنه لولا الدعم والمساندة والإهتمام من الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء د. رامي الحمد الله لما استطعنا أن نصل بالقطاع الصحي الى ما وصلنا إليه من نهضة شاملة في كافة القطاعات والمرافق في وزارة الصحة.

وشكر وزير الصحة وزارة التربية والتعليم العالي بكافة كوادرها وعلى رأسهم وزير التربية والتعليم د. صبري صيدم لتعاونهم الدائم مع الكلية في تسهيل وتيسير كافة الاحتياجات والتدريبات اللآزمة للطلبة .

بدوره، بارك وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم لأسرة وزارة الصحة والكلية والأهالي هذا الإنجاز الذي من شأنها تعزيز وجود الفلسطيني في كافة المحافل وخاصةً الدولية منها، مؤكداً أهمية التسلح بالعلم والمعرفة لمواجهة هجمة الاحتلال الشرسة ضد قطاع التعليم وللتأكيد على رسالة الثبات والصمود والتحدي.

وتطرق الوزير صيدم إلى فوز مدرسة بنات العودة بالمركز الثاني وفوز الطالب قسام صبيح بالمركز الثالث بمسابقة تحدي القراءة العربي والتي يحمل فوج التخريج هذا نفس اسمها "فوج العودة"، معرباً عن فخره بعمق الشراكة المثمرة مع وزارة الصحة لتطوير القطاعات التربوية والصحية المختلفة، وأيضاً التوسع بافتتاح المزيد من مدارس الإصرار في المشافي، والشراكة في افتتاح كلية فلسطين الحكومية للعلوم الصحية والطبية.

من جانبها، قالت مدير عام التعليم الصحي وعميد كلية ابن سينا أمل أبو عوض: "يسرني أن أزف لكم الفوج الـ18 من خريجي برنامجي بكالوريوس تمريض وقبالة الذي يضم 61 ممرضا وممرضة وقابلة (35 تمريضا و26 قبالة)، حيث تم تدريبهم على تحمل المسؤولية كمواطنين وكمهنيين وتوفير الرعاية التمريضية لجميع أفراد المجتمع واستخدام التكنولوجيا في تحسين نتائج الرعاية الصحية للمرضى وخلق بيئة للرعاية الآمنة، إضافة إلى استخدام العناصر الأساسية العملية والعلمية في البحث العلمي ونماذج التطبيق للنتائج وتوصيات الأبحاث في المجال العملي معتمدين على معايير التمريض والقبالة العالمية".

وأضافت: "عملنا على إعدادهم وتعليمهم بجهود حثيثة وصادقة ومخلصة من أساتذتهم ليكونوا مؤهلين ليقوموا بواجبهم الإنساني والوطني، ولإكمال مسيرة بناء الوطن بتميز مشهود في مجال التمريض والقبالة وعلومه الحديثة والمتجددة على أساس نوعي في البرامج والخطط الدراسية والمناهج، وبالتزام مشرف بالمسؤولية العلمية والأخلاقية والقدرة على تقديم أفضل صور العطاء الإنساني في أي مكان في العالم".

وأشارت إلى أن الكلية عملت على مأسسة توصيات المعايير الوطنية لتعليم التمريض على مستوى البكالوريوس، وأثرت بها منهاج القبالة ومن أهم هذه التوصيات: التركيز على سلامة المريض وجودة الخدمات في جميع مراحل المنهاج النظرية والعملية، واستحداث مساق خاص بتمريض الأورام، ودمج الرعاية التلطيفية ورعاية المسنين وفقا للمعايير الدولية، واستخدام المحاكاة في جميع مساقات التخصص لإثراء التعلم القائم على الكفاءات، ومأسسة عملية التواصل الفعال بين أفراد الفريق الصحي، ومأسسة امتحان تقييم الطلبة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018