الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يستهدف المزارعين والصيادين بنيران رشاشاته بغزة دون اصابات
  2. قوات الاحتلال تعتقل 7 مواطنين من الضفة
  3. مصرع مواطن و6 اصابات في حادث سير بواد النار شرق بيت لحم
  4. اليوم- اعادة فتح منتجع التزلج في جبل الشيخ
  5. إطلاق نار في مركز تجاري أميركي والمهاجم طليق
  6. إسرائيل تستأنف تركيب البلوكات عند الحدود اللبنانية
  7. اجواء مُشمسة والحرارة أعلى من معدلها العام
  8. مواجهات مع الاحتلال في بلدة الخضر جنوب بيت لحم
  9. استشهاد شاب برصاص الاحتلال على حاجز حوارة جنوب نابلس
  10. اولي- اطلاق نار تجاه فلسطيني شمال الضفة بدعوى محاولة طعن مستوطنين
  11. إصابة أكثر من 100 أسير في "عوفر"
  12. مهنا: انتهاء أزمة معبر الكرامة
  13. "الشبيبة" تدعو للتصعيد ردا على قمع أسرى عوفر
  14. "النواب الأردني" يقر قانون العفو العام
  15. مصادر معا: تعيين اكرم الخطيب قائما باعمال النائب العام في السلطة
  16. اسرائيل تعفي الوقود القطري لكهرباء غزة من الضريبة
  17. الأردن يشكو إسرائيل دوليا بسبب مطار "تمناع" الجديد في مدينة ايلات
  18. اصابة مواطن برصاص الاحتلال شرق دير البلح وسط القطاع
  19. الشرطة والدفاع المدني ينقذان شاب حاول الانتحار بتعليق نفسه على عامود
  20. إسرائيل: دخلنا مواجهة مفتوحة مع إيران

القواسمي : المسار السياسي وحده كفيل بحل القضايا الانسانية والاقتصادية

نشر بتاريخ: 07/11/2018 ( آخر تحديث: 07/11/2018 الساعة: 19:06 )
رام الله - معا - أكدت حركة فتح أن اي مقترح يتجاوز المسار السياسي المستند للقانون الدولي لن ينجح بالمطلق ، وأن الحلول الإنسانية أو الاقتصادية أو المعالجة الأمنية على حساب القضية السياسية ستفشل حتما ولن تحد طريقا للمرور.

وقال عضو المجلس الثوري لحركة فتح والمتحدث باسمها أسامه القواسمي في تصريح صحفي، إن معادلة الأرض مقابل السلام والاستناد للشرعية الدولية وإنهاء الإحتلال الاسرائيلي عن دولة فلسطين وعاصمتها القدس المعترف بها دوليا، هو المدخل والحل القابل للتطبيق، وأن طرح إسرائيل القضية الفلسطينية من البوابة الإنسانية كما يحدث الآن في غزة ما هو إلا محاولة لضرب جوهر القضية الفلسطينية وإعادة عقارب الساعة الى الوراء، الأمر الذي نحذر منه وتؤكد أنه لن ينجح.

وشدد القواسمي على أن الحل الذي تسعى اليه إسرائيل هو فصل قطاع غزة تحت حجة الوضع الانساني ، وتطبيق نظام الابارتهايد العنصري في الضفة تحت ما يسمى حكم ذاتي وتجزأة الحلول بين إنسانية واقتصادية، الأمر الذي نرفضه تماما وسنقاومه وسيسقط حتما دون أدنى شك ، وأن شعبنا وقيادتنا لن يقبلوا بأنصاف الحلول مهما عظمت التحديات.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018