الأخــبــــــار
  1. متظاهرون يغلقون مداخل عسقلان وسديروت احتجاجا على وقف اطلاق النار
  2. محكمة عوفر الاحتلالية تقرر إلغاء جلسات المحاكم المقررة الأسبوع المقبل
  3. استشهاد الصياد نواف أحمد العطار بنيران الاحتلال في بحر شمال قطاع غزة
  4. مجلس الجامعة العربية يجتمع الخميس لبحث تطورات العدوان على غزة
  5. مجلس الجامعة العربية يجتمع الخميس لبحث تطورات العدوان على غزة
  6. عائلة الجندي غولدن ترحب باستقالة ليبرمان وتحمل نتنياهو المسؤولية
  7. غزة- الحكم بالإعدام والمؤبد على متهمين بجريمتي قتل
  8. ليبرمان: حزب "اسرائيل بيتنا" سينسحب من الائتلاف الحكومي
  9. حماس: استقالة ليبرمان اعتراف بالهزيمة أمام المقاومة
  10. وزير الجيش ليبرمان يعلن استقالته من منصبة ويطالب بانتخابات مبكرة
  11. الوزير نفتالي بينت: من دون "حقيبة الامن" لن نستمر بالائتلاف الحكومي
  12. ليبرمان: حزب "اسرائيل بيتنا" سينسحب من الائتلاف الحكومي
  13. حماس: استقالة ليبرمان اعتراف بالهزيمة أمام المقاومة
  14. ارزيقات:بدأنا بتطبيق نظام الحجز الاداري للمركبات المخالفة في المحافظات
  15. عزام الاحمد: نأمل أن نتوصل نهاية الاسبوع الحالي إلى إنهاء الانقسام
  16. الكويت تقدم 50 مليون دولار اضافية للاونروا
  17. زوارق الاحتلال تطلق النار على الصيادين شمال القطاع
  18. وزارة الصحة: 6313 إصابة جديدة بالسكري بالضفة الغربية
  19. الاحصاء: إرتفاع مؤشر غلاء المعيشة خلال شهر تشرين أول
  20. الاحتلال يفرج عن الأسير جواد حوشية بعد قضائه 16 عاما داخل السجون

"الديمقراطية" تدعو لتطبيق قرارات المركزي والوطني

نشر بتاريخ: 08/11/2018 ( آخر تحديث: 08/11/2018 الساعة: 16:00 )
رام الله- معا- حذرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين من خطورة القرار الاسرائيلي بإقامة 640 وحدة استيطانية في مستوطنة "رامات شلومو" المقامة أساساً على أراضي بلدة شعفاط شمالي القدس.

وأكدت صحيفة هآرتس العبرية أن الأراضي التي ستقام عليها هذه الوحدات" تمت مصادرتها من أصحابها الفلسطينيين" بدعوى" خدمة الاغراض العامة", ليتبين أن الاغراض العامة هي استكمال المشاريع الاستعمارية الاستيطانية.

وقالت الجبهة إن هذا التوسع الاستيطاني الخطير يندرج في اطار خطة تهويد القدس المحتلة وتطويقها بالمستوطنات, وعزلها عن محيطها الفلسطيني, وتحويلها الى حاجز يفصل بين شمال الضفة الفلسطينية وجنوبها, في سياق المشروع الصهيوني الهادف الى تدمير المشروع الوطني الفلسطيني, وقطع الطريق على قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود حزيران (يونيو)67.

واضافت الجبهة انه آن الأوان, لتتحمل القيادة الرسمية واللجنة التنفيذية والسلطة , الفلسطينية واجباتها وتتقدم الى الأمام في تطبيق قرارات المجلس المركزي (15/1/2018) والمجلس الوطني (30/4/2018) ومواجهة السياسات والخطوات الميدانية الاسرائيلية الاستعمارية الاستيطانية بخطوات ميدانية فاعلة, تترك أثارها السياسية والاقصادية والأمنية في معركة مواجهة الاحتلال, وتحويله من "احتلال بلا كلفة", إلى احتلال يدفع الثمن غالياً في الميادين والمجالات كافة, والعمل على الصعيد الدولي لتعميق عزلة حكومة نتنياهو ونزع الشرعية عن الاحتلال.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018