الأخــبــــــار
  1. قوات الاحتلال ووحدات خاصة تقتحم الأقصى والمصلى المرواني وقبة الصخرة
  2. نتانياهو يزور تشاد يوم الاحد القادم
  3. القسام تعلن استشهاد احد أعضائها نتيجة خطأ سلاح بغزة
  4. السفراء العرب في لبنان يُشيدون بتسلّم الرئيس رئاسة مجموعة 77 والصين
  5. الطقس: انحسار المنخفض وتحذير من خطر التزحلق
  6. مجلس العموم البريطاني يرفض حجب الثقة عن حكومة ماي
  7. الرئيس يمنح المندوب الدائم للكويت لدى الأمم المتحدة "نجمة القدس"
  8. أبو ردينه: الطريق نحو السلام يمر من خلال عودة كامل القدس الشرقية
  9. سلطة النقد: دوام موظفي الجهاز المصرفي يوم الخميس 9:30 صباحا
  10. ترامب: دولة على 90% من الضفة والقدس مشتركة بسيادة اسرائيل
  11. الحكومة:تأخير دوام الموظفين بالوزارات والمؤسسات حتى الـ9من صباح الخميس
  12. ترامب يمدد حالة الطوارئ بسبب "خطر الإرهابيين في الشرق الأوسط"
  13. ليلا - اغلاق شارع البحر البيت بسبب السيول
  14. الشرطة ترفع جاهزيتها وتساعد المواطنين لمواجهة اثار المنخفض
  15. القسام تعلن استشهاد احد أعضائها متأثرا بإصابته الاسبوع الماضي
  16. نادي الأسير: قوات الاحتلال تعتقل (15) مواطناً من الضفة
  17. الاحتلال يجمّد قرار اخلاء عائلة الصباغ من بنايتها في حي الشيخ جراح
  18. الاحتلال يهدم مسكنا في قرية فصايل
  19. جيش الاحتلال ياخذ قياسات منزل الاسير خليل جبارين من يطا تمهيدا لهدمه
  20. داخلية غزة تؤكد انتهاء التحقيق في أزمة الايطاليين الثلاثة

"الديمقراطية" تدعو لتطبيق قرارات المركزي والوطني

نشر بتاريخ: 08/11/2018 ( آخر تحديث: 08/11/2018 الساعة: 16:00 )
رام الله- معا- حذرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين من خطورة القرار الاسرائيلي بإقامة 640 وحدة استيطانية في مستوطنة "رامات شلومو" المقامة أساساً على أراضي بلدة شعفاط شمالي القدس.

وأكدت صحيفة هآرتس العبرية أن الأراضي التي ستقام عليها هذه الوحدات" تمت مصادرتها من أصحابها الفلسطينيين" بدعوى" خدمة الاغراض العامة", ليتبين أن الاغراض العامة هي استكمال المشاريع الاستعمارية الاستيطانية.

وقالت الجبهة إن هذا التوسع الاستيطاني الخطير يندرج في اطار خطة تهويد القدس المحتلة وتطويقها بالمستوطنات, وعزلها عن محيطها الفلسطيني, وتحويلها الى حاجز يفصل بين شمال الضفة الفلسطينية وجنوبها, في سياق المشروع الصهيوني الهادف الى تدمير المشروع الوطني الفلسطيني, وقطع الطريق على قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود حزيران (يونيو)67.

واضافت الجبهة انه آن الأوان, لتتحمل القيادة الرسمية واللجنة التنفيذية والسلطة , الفلسطينية واجباتها وتتقدم الى الأمام في تطبيق قرارات المجلس المركزي (15/1/2018) والمجلس الوطني (30/4/2018) ومواجهة السياسات والخطوات الميدانية الاسرائيلية الاستعمارية الاستيطانية بخطوات ميدانية فاعلة, تترك أثارها السياسية والاقصادية والأمنية في معركة مواجهة الاحتلال, وتحويله من "احتلال بلا كلفة", إلى احتلال يدفع الثمن غالياً في الميادين والمجالات كافة, والعمل على الصعيد الدولي لتعميق عزلة حكومة نتنياهو ونزع الشرعية عن الاحتلال.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018