الأخــبــــــار
  1. القوى تدعو الشعب لاوسع مشاركة بفعاليات "يوم الارض"
  2. اصابة شابين بإطلاق نار خلال شجار وقع في المنطقة الشرقية بنابلس
  3. جنين: الأسيران محمد مرعي وقصي سلامة يدخلان عاميهما الـ18 و17 في السجون
  4. الطقس: جو ربيعي اليوم ومنخفض جوي مصحوب بكتلة هوائية باردة مساء الغد
  5. مستوطنون يهاجمون منازل المواطنين شرق الخليل بالحجارة
  6. مهاتير محمد يهاجم إسرائيل ويصفها بـ "دولة لصوص"
  7. المقداد: سوريا تدرس كل الاحتمالات لاستعادة الجولان
  8. الأكثر عنفاً.. هكذا وصف الإعلام العبري مسيرات الجمعة
  9. بومبيو: "ترامب مبعوث الرّب لإنقاذ اليهود"
  10. فرنسا تستدعي سفيرة إسرائيل
  11. عدد الأيام الماطرة هو الأعلى في فلسطين منذ 16 عاما
  12. استطلاع: "كحول لفان" يتفوق لكن اليمين يُشكل الحكومة
  13. إسرائيل: اتهام فلسطيني من أم الفحم بتواصله مع حزب الله
  14. اصابة 3 صحافيين خلال مسيرات العودة في غزة
  15. مئات الآلاف وسط الجزائر يطالبون بوتفليقة بالتنحي
  16. هنية: على الاحتلال فهم الرسالة وإلا القادم اصعب
  17. شهيدان برصاص الاحتلال في مواجهات شرق غزة
  18. غزة- إصابة 30 مواطنا برصاص الاحتلال ورصد 3 انتهاكات بحق الطواقم الطبية
  19. اندلاع حريق في "أشكول" بسبب بالون حارق اطلق من قطاع غزة
  20. أزمة مرورية عند حزما شرق القدس وجيش الاحتلال ينتشر بكثافة في المكان

"شاهد"- احتفال تلاميذ مدرسة التحدي ينتهي بغاز الاحتلال

نشر بتاريخ: 09/11/2018 ( آخر تحديث: 09/11/2018 الساعة: 14:30 )
بيت لحم معا - وخلال استعداد تلاميذ مدرسة التحدي الاساسية 5 في قرية بيت تعمر شرق بيت لحم، للاحتفال بالدبكة والاغاني، اطلق المستوطنون وجنود الاحتلال قنابل الغاز والصوت تجاه المدرسة، يوم الخميس.. والفيديو المرفق يصف وحده مشهد الرعب التي دبت في قلوب الاطفال.

وقال وزير التربيه والتعليم العالي الدكتور صبري صيدم: "مليون كلمة لن تستطيع أن تصف المشاعر وانت تشاهد ما حصل في مدرسة التحدي 5 في بيت تعمر.. المشهد ينطلق باحتفال الأطفال وينتهي بغاز الاحتلال.. وبينهما صوت المعلمة يزرع الطمأنينة وأياد تمسح الدمع"...

وقال مدير التربية والتعليم العالي في بيت لحم سامي مروة ان وفدا من وزارة التربية والتعليم العالي وممثل اليونسكو في فلسطين كانوا في زيارة لمدرسة التحدي للاطلاع على الأوضاع العامة فيها من مضايقات ومعاناة بفعل الاحتلال، حيث تفاجأوا بإطلاق الرصاص في محيط المدرسة، ما ادى الى خلق حالة من الرعب والهلع بين صفوف الطلبة.

وأضاف مروة ان الأمر لم يتوقف عند ذلك الحد، بل إن الجنود والمستوطنين تواجدوا على بوابة مدرسة الخنساء للبنات في بلدة تقوع شرقا، لمجرد تواجد وفد الوزارة وممثل اليونسكو، مؤكدا أن الاعتداءات متكررة دوما على المدارس الواقعة على خطوط التماس.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018